:
  #45  
07-07-2011
   ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67
Moderator
 
: Mar 2003
: 3,986
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
:

الاخوة الافاضل و الآن ننتقل للتالي :

[عدل] المادة 28
لكل فرد الحق في التمتع بنظام اجتماعي دولي تتحقق بمقتضاه الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحققاً تاما.


أولا وقت الشريعة الاسلامية لم يكن هناك نظام أجتماعي دولي بل الكان العالم عبارة عن امبراطوريات و ممالك تتصارع فيما بينها من يغزو الآخر و لم يكن هناك تكامل بين الشعوب كما تحاول دول العالم جاهدة الان و بالنسبة لموقف الشريعة الاسلامية من النظام الاجتماعي الدولي فهو موقف التحدي أرسل نبي الاسلام رسائل تحدي للمالك الروم و الفرس يدعوهم فيها : اسلم تسلم
و في هذه الدعوى نوع من التهديد أو المساومة على الاسلام أو القتال .
من هذا المنطلق أنا لا أرى أن الشريعة الاسلامية تدعو أو توافق على هذه المادة أي لا توافق على وجود نظام أجتماعي دولي كالامم المتحدة مثلا بل بالنسبة للشريعة الاسلامية دعا رسول الاسلام مثلا لقتال الناس جميعا حتى يذعنوا للأسلام في التالي :

- أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه ، وحسابه على الله
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري -الصفحة أو الرقم: 2946
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

بعض المفسرين يقسمون العالم لداران , دار حرب و دار سلام و لكن للحق هذه المسألة لايوجد بها نص قاطع, وإنما هي أفهام للعلماء لنصوص مجملة القرآن و السنة , وهي من المسائل النازلة بعد عهد الصحابة والتابعين , و لا يوجد آية أو حديث يعتمد هذا التقسيم او يتحدث عنه فمثلا قال الدكتور عباس أحمد الباز في كتابه أحكام المال الحرام : والذي يبدو أن الأساس الذي قام عليه تقسيم الأقاليم إلى دار إسلام ودار كفر أو حرب هو أساس اجتهادي لا نصي حيث لم يرد بهذا التقسيم قرآن كريم , ولا حديث شريف إلا إشارات غير مباشرة وردت في بعض الأحاديث .
أحكام المال الحرام (195)
والذي يظهر من كلام بعض المحققين أن الاعتبار بظهور الكلمة وظهور شعائر الإسلام .
جاء في حاشية الدسوقي على مختصر خليل : لأن بلاد الإسلام لاتصير دار حرب بأخذ الكفار لها بالقهر ما دامت شعائر الإسلام قائمة فيها.
وقال : لأن بلاد الإسلام لا تصير دار حرب بمجرد استيلائهم عليها بل حتى تنقطع إقامة شعائر الإسلام عنها , وأما مادامت شعائر الإسلام أو غالبها قائمة فلا تصير دار حرب .
حاشية الدسوقي (2|188)
وقال الشوكاني : ودار الإسلام ما ظهرت فيه الشهادتان والصلاة , ولم تظهر فيها خصلة كفرية , ولو تأويلا إلا بجوار , وإلا فدار كفر ....
أقول: الاعتبار بظهور الكلمة ؛ فإن كانت الأوامر والنواهي في الدار لأهل الإسلام بحيث لا يستطيع من فيها من الكفار أن يتظاهر بكفره إلا لكونه مأذونا له بذلك من أهل الإسلام ؛ فهذه دار إسلام , ولا يضر ظهور الخصال الكفرية فيها لأنها لم تظهر بقوة الكفار, ولا بصولتهم كما هو مشاهد في أهل الذمة من اليهود والنصارى والمعاهدين الساكنين في المدائن الإسلامية, وإذا كان الأمر العكس فالدار بالعكس .
السيل الجرار(4|575) وقال أيضا : وإلحاق دار الإسلام بدار الكفر بمجرد وقوع المعاصي فيها على وجه الظهور ليس بمناسب لعلم الرواية ولا لعلم الدراية .
نيل الأوطار (8|179)
على أنه يمكن أن يجتمع في الدار , وفي الشخص كفر وإيمان وفسق وإسلام كما قرره شيخ الإسلام ابن تيمية .
و الآن ننتقل للتالي :

[عدل] المادة 29
( 1 ) على كل فرد واجبات نحو المجتمع الذي يتاح فيه وحده لشخصيته أن تنمو نمواً حراُ كاملاً.
( 2 ) يخضع الفرد في ممارسة حقوقه وحرياته لتلك القيود التي يقررها القانون فقط، لضمان الاعتراف بحقوق الغير وحرياته واحترامها ولتحقيق المقتضيات العادلة للنظام العام والمصلحة العامة والأخلاق في مجتمع ديمقراطي.
( 3 ) لا يصح بحال من الأحوال أن تمارس هذه الحقوق ممارسة تتناقض مع أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.
[عدل] المادة 30
ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه.

هاتان المادتان تتحدثان عن تنظيم العمل بالاعلان العالمي و التزام دول العالم به و لا يحق لدولة ان تهدم الحريات و الحقوق الواردة فيه بأي ممارسات و لو رجعنا للدراسة نجد كيف ان تقريبا كل مواد الاعلان تتعارض مع الشريعة الاسلامية و لهذا دائما نسأل الجميع لو قرأت هذه الدراسة و قارنت بين الاعلان و الشريعة ماذا ستختار لمستقبل بلادنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تمت .
__________________
. . . . . . : .
www.copts.net