تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > منتدى الرد على اكاذيب الصحافة
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى الرد على اكاذيب الصحافة فى الآونة الأخيرة تمادت الصحف المصرية والعربية فى الهجوم على المقدسات المسيحية دون إعطاء المسيحيين فرصة لللرد لذلك أفردنا هذا المكان لنشر الردود

 
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #11  
قديم 27-05-2008
عابد عابد غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2007
المشاركات: 43
عابد is on a distinguished road
مشاركة: الحقيقة الكاملة لمن استخف بعقول المسلميـن

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة KARAM مشاهدة مشاركة
أهلاً بك يا أخ عابد :


هذا الموضوع الذي أتيتنا بهِ اليوم وهو عن تكذيب المسلمين أنفسهم لما يروجه بعض المسلمين من أكاذيب من أجل الاسلام ؛ أو اكاذيب لنصرة الاسلام هو موضوع لا جديد ولا قديم !!!

بمعني أنه يخرج وقت اللزوم أو وقت الحاجة إليه وإذا سمحت الظروف او إذا أتت الفرصة ؛ أو إذا كانت القوة هي في صف الناقد .

أمثلة وأسئلة بسيطة :

ماذا يقول الشيعة عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ؛ وما هو رد السنة وعلمائهم علي ما ينسبه الشيعة لعلي ؟؟؟

ولنترك علي لأننا نتوقع الردود طالما أننا مسسنا سيرة علي والشيعة وغلوهم في علي ؛ ولنتحدث عن محمد وما يقوله الشيعة عنه ؛ أو لنسأل عن رأي السنة في ما يقوله الشيعة في محمد ؛ وهنا نجد أسئلة كثيرة وعويصة وتحتاج لكبار علماء المسلمين ليردوا عليها لأنها ستحير أي مسلم عادي !

مثال :

يقول الشيعة أو تحكي كتبهم عن محمد الأتي :

( كان محمد كتلة نور بين يدي الله قبل أن يخلق أدم بأربعة عشر ورواية اخري تقول بعشرين ألف وهذه سمعتها من الشيخ الجليل أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق ( وهو ينتمي إلي مذهب أهل السنة والجماعة وله أيضاً تداخل مع بعض الجماعات الصوفية داخل مصر ) ؛ وأخري تقول بعشرين ألف سنة )

وهذا ما يقول به الشيعة وأيضا الكثير من السنة يقتبسون منهم هذا الكلام ؛ غير أن الكثير من السنة أيضاً يكذبونه لأنه يجمع بين علي ومحمد وفي بعض الروايات الحسين أيضاً !!!

والبعض من أهل السنة ينتقدون هذا الكلام سواء نادي به الشيعة او الصوفية أو من أهل السنة ممن ينتمون إلي الصوفية أو أي حركة من حركاتها .


النور المحمدي وأولوية الخلق
http://www.islamic-sufism.com/article.php?id=1511

هل خلق النبي صلى الله عليه وسلم من نور؟
http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?p=583404


ما سبق هو مثال علي ما اختلقه الاسلام من أكاذيب لإظهار محمد بمظهر يفوق كل الخلق حتي يكون جديراً بهذا اللقب ( سيد الخق ) أما عن معجزاته التي وردي في سيره ومنها معجزات تساوي معجزة الخلق فما هو رأي جميع المسلمين بها ؛ والكثير من معجزاته تم في الخندق أو في غزوة الخندق أثناء عملية الحفر ؛ والبحث في ما أقوله ليس أمر صعب فأنت بكل بساطة تجلس أمام النت وهو خير وسيلة في البحث وأسرع وسيلة مما لو كانت لديك مطبوعات .

فما هو رأي كل المسلمين في ما ورد عن محمد في سيرته من معجزات ( أقصد أكاذيب ) ؟؟؟

وأنا لا أفتري علي الاسلام او علي محمد في ما أقوله لأن القران هو الفاصل هنا أو هو الفاروق .

وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا {الإسراء/59}

فكيف تقول السيرة بعد ذلك أنه أتي بايات ؟؟؟!!!

والغريب أننا تلقنا في المدارس وعلي أيدي معلمين مسلمين من خريجي دراسات إسلامية ؛ أنه لا معجزات في الاسلام إلا معجزة القرأن كإعجاز بياني ؛ فهل كان هؤلاء المدرسين يجهلون سيرة النبي ؟؟؟

وهل يوجد في الاسلام أموراً مخفية حتي عن المسلمين لكي لا يسألوا عنها ؟؟؟

وهل بسؤالهم عنها يمكن أن يقعوا في شك في ما بين أيديهم ؟؟؟

وهل لذلك قال القرأن :

أَمْ تُرِيدُونَ أَن تَسْأَلُواْ رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِن قَبْلُ وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ {البقرة/108}
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ {المائدة/101} قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِّن قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُواْ بِهَا كَافِرِينَ {المائدة/102}[/

مرحبا بك / كرم

محمد : مخلوق كسائر البشر اصطفاه الله للنبوة فهو نبي الله إلى العالم كافة ولا يجوز أن نغلو فيه ونقول أنه من نور فهو يأكل ويشرب وينام ويفعل كل ما قد نفعله من أفعال البشر الطبيعين
علي : ابن عم الرسول ورابع الخلفاء الراشدين ومن أفضل صحابة رسول الله وليس لمسلم أيا كان أن يسبه إنما كان غلو الشيعة فيه انحرافا وليس لنا أن نغلو فيه أو نرفعه فوق شأنـه كما فعلوا

عندما نقول أن المعجزة هي القرآن فهذا عند مقارنتها بمعجزات باقي الأنبياء فكل نبي له معجزة ولكن هذا لا ينفي باقي الأحداث التي حصلت كما حدث عندما أرسل أحد المسلمين لقريش كتابا ( رسالة ) ليخبرهم بقدوم المسلمين فعلم الرسول بأمر الرسالة وأرسل الصحابة ليتقفوا أثر من كلفها الرجل المسلم بإبلاغ الرسالة إلى قريش لأنه كان يريد أن يكون ذا فضل على قريش فيحموا أهله فيهم أي أن هذا المسلم أرسل الرسالة بغرض حماية أهله في مكة ،، المهم أن الرسول علم بأمر الرسالة وأرسل من يأتي بها وبالفعل أرسل بعض الصحابة ووجدوا المرأة وحاولوا تقريرها فأرادت أن تنكر ولكنهم أصروا لأن الرسول لا يمكن أن ينطق عن الهوى حتى اعترفت بالأمر وسلمتهم الكتاب ( الرسالة ) ،،،
ما رأيك بهذه الحادثة وكيف علم بها الرسول ،، أوحى له الله عن طريق جبريل وإلا لما كان له أن يعلمها
هذه من الحقائق التي حدثت في عهد الرسول وغيرها كثير ولا يمكن لعقل البشر أن يقول عنها أنها مجرد كذبات ساذجة أوهمهم بها محمد
{وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ} قال المفسرون: اقترح المشركون على رسول الله صلى الله عليه وسلم معجزاتٍ عظيمة منها أن يقلب لهم الصفا ذهباً، وأن يزيح عنهم الجبال، فأخبره تعالى أنه أجابهم إلى ما طلبوا ثم لمَّا لم يؤمنوا استحقوا عذاب الاستئصال، وقد اقتضت حكمته تعالى إمهالهم لأنه علم أنَّ منهم من يؤمن أو من أولادهم فلهذا السبب ما أجابهم إلى ما طلبوا، أو المعنى ما منعنا من إرسال المعجزات والخوارق التي اقترحها قومك إلاّ تكذيبُ مَنْ سبقهم من الأمم حيث اقترحوا ثم كذبوا فأهلكهم الله ودمَّرهم {وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا} أي وأعطينا قوم صالح الناقة آيةً بينة ومعجزةً ساطعة واضحة فكفروا بها وجحدوا بعد أن سألوها فأهلكهم الله {وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلا تَخْوِيفًا} أي وما نرسل بالآيات الكونية كالزلازل والرعد والخسوف والكسوف إلا تخويفاً للعباد من المعاصي .
بالنسبة لشرح الآية 108 من سورة البقرة التي أوردتها :
{أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلُوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ} أي بل أتريدون يا معشر المؤمنين أن تسألوا نبيكم كما سأل قوم موسى نبيهم من قبل ويكون مثلكم مثل اليهود الذين قالوا لنبيهم {أرنا الله جهرة} فتضلوا كما ضلوا {وَمَنْ يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ} أي يستبدل الضلالة بالهدى ويأخذ الكفر بدل الإِيمان {فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ} أي فقد حاد عن الجادة وخرج عن الصراط السوي.
بالنسبة لآيتي سورة المائدة 101 – 102 :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامنوا لا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ(101)قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ(102)}

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامنوا لا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ} أي لا تسألوا الرسول عن أمور لا حاجة لكم بها إن ظهرت لكم ساءتكم، قال الزمخشري: أي لا تُكثروا مسألة رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تسألوه عن تكاليف شاقة عليكم إن أفتاكم بها وكلّفكم إياها تغمكم وتشق عليكم وتندموا على السؤال عنها {وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْءانُ تُبْدَ لَكُمْ} أي وإِن تسألوا عن هذه التكاليف الصعبة في زمان نزول الوحي تظهر لكم تلك التكاليف التي تسؤكم فلا تسألوا عنها {عَفَا اللَّهُ عَنْهَا} أي عفا الله عن مسائلكم السالفة التي لا ضرورة لها وتجاوز عن عقوبتكم الأخروية فلا تعودوا إلى مثلها {وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} أي واسع المغفرة عظيم الفضل والإِحسان ولذلك عفا عنكم ولم يعاجلكم بالعقوبة.
{قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ} أي سأل أمثال هذه المسائل قومٌ قبلكم فلما أعطوها وفُرضت عليهم كفروا بها ولهذا قال {ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ} أي صاروا بتركهم العمل بها كافرين وذلك أن بني إسرائيل كانوا يستفتون أنبياءهم عن أشياء فإذا أُمروا بها تركوها فهلكوا.

سلام
الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] غير متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
داونلوود الملفات الكاملة The_Lonley_Wolf منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 01-03-2006 10:36 AM
مازال الاستخفاف بعقول المصريين مستمرا Zagal المنتدى العام 0 20-10-2005 11:39 PM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 06:34 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط