تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 02-03-2012
الصورة الرمزية لـ abomeret
abomeret abomeret غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
المشاركات: 2,345
abomeret is on a distinguished road
الأمريكيون العائدون.. مكاسب وخسائر

الأمريكيون العائدون.. مكاسب وخسائر

بقلم نيوتن - المصرى اليوم

إذن عاد الأمريكيون المتهمون فى قضية التمويل الأجنبى إلى بلدهم. أو هم فى الطريق إليه بينما أكتب. قلت من البداية إن هذا الموقف سوف ينتهى بصورة أو أخرى فلا تزايدوا عليه. ليس على الهواة أن يقتربوا من مناطق نيران غامضة. معنى القرار أنه كانت هناك قنوات مفتوحة بين القاهرة وواشنطن جرى فيها الكثير. لا نحتاج معلومات لكى نستنتج هذا.

العلاقة بين مصر والولايات المتحدة استراتيجية، وإن تهرب البعض هنا وهناك من تسميتها كذلك. هذا النوع من العلاقات لا يمنع الخلافات. العلاقة بين الصين والولايات المتحدة خير مثال رغم كونها بين ندين. بالتأكيد الندية بين مصر والصين لا تقاس بالندية بين الصين والولايات المتحدة.

التقييم واجب بعد انتهاء الموقف. لكل حدث أو متغير خسائر ومكاسب. سوف أجرى عملية التقييم الواجبة التالية من زاوية مصر:

خسرت اتجاهات العزلة المتصاعدة فى مصر. خسرت المدرسة إيرانية الهوى فيما بين فئات النخبة المصرية. خسر الذين يعتقدون أنه يمكن قياس أهمية المعونة العسكرية بالقياس على مسطرة الموقف الناصرى إبان تأميم قناة السويس. هذه ليست تلك.

خسر الذين لم يستوعبوا طبيعة الخطوة القاهرية. يفهم أبعادها وفق تقديرى بضعة أفراد فى المجلس العسكرى.. ليس سواهم. الوحيدون الذين لم يتكلموا. خسرت الوزيرة فايزة أبوالنجا التى ذهبت بعيدا بما ناقض مواقفها السابقة. خسر رئيس الوزراء وقد زايد على وزيرته. خسر وزير الخارجية الذى نُسى فى هذا الملف. خسر من اعتقد أنه يمكن تعويض المعونة العسكرية الآن بالتبرعات الساذجة. مع احترامى لمنهج التبرع وقيمته فى العمل الوطنى واحترامى لمن نادوا به.

كسب المجلس العسكرى داخليا. وصم منتقديه بأنهم متمولون غير مبدئيين. كسب هدوءا فى الشارع استمر أسابيع منذ الإعلان عن التحقيق والقضية. كسب تنبيه الولايات المتحدة إلى أهميته «المجلس العسكرى الأعلى» فى التكوين المصرى، وأنه لا يمكن الاستغناء عن تأثيره. كسب توقفاً نوعياً للحملة الإعلامية ضده فى الصحافة الأمريكية. كسب تقنين أوضاع المنظمات الأمريكية وفق القواعد القانونية المصرية. خطوة لم يقم بها الرئيس السابق. ليكن ممكناً للمجلس العسكرى أن يتعايش معها. كان المجلس يلعب مع الأسد وفق مغامرة محسوبة ومرعبة.. لكنها لعبة مؤقتة لا مصيرية. بعض الجالسين خارج الحلبة توهموا أنها الجولة الأخيرة. واهمون.

دون دراية من أحد فإن تهديد الولايات المتحدة بقطع المعونة العسكرية عقاب حقق بضعة أمور. تعمم معنى أن المعونة ليست أبدية. تبين أن هناك أهمية للأنشطة الاقتصادية للقوات المسلحة بديلا للمعونة. يمكن فى لحظة أن تنهار منظومة أمن الشرق الأوسط من نقطة مصر، فعلى الجميع الانتباه. المؤسسة العسكرية المصرية محور أساسى فى تلك المنظومة. التواصلات الأمريكية الخلفية مع أطراف مصرية عديدة لا تغنى عن أساسية دور الجيش.

توافق أصحاب المخالب فى ختام الأمر. الملعوب بهم لابد أن يعيدوا تقييم مواقفهم. المنظمات الأهلية المتمولة يجب أن تعيد بناء شرعيتها من حيث الشكل القانونى. لا يمكن أن يتسق جدول أعمالها فقط مع من يدفع لها، بل كذلك مع المجتمع الذى تعمل فيه. أهم أسس شرعية العمل غير الحكومى ألا يكون مسيّساً. ليس على المنظمات، مصرية أو أمريكية، أن تكون طرفا فى صراع. سعت واشنطن وراء من يحملون جنسيتها فمن قد يسعى وراء من لا يحملون تلك الجنسية؟ نقطة لا يمكن إغفالها: تلقى من يعتقدون أنهم سوف يمارسون عبثا فى انتخابات الرئاسة رسالة ذات مغزى.

الخطاب الانعزالى الصدامى فقد مصداقيته. ممثلوه: صحفيون، رجال دين، سياسيون. ليس عليك أن تخوض فى مواقف لا تعرف أبعادها. الصامتون كذلك خسروا. تباعدوا تجسيدا لعدم الفهم. خسارتهم كانت أقل.

كلمة أخيرة «مؤقتا»: العلاقة بين القوة الإقليمية الرئيسية فى المنطقة العربية والقوة الأكبر فى النظام الدولى ليست ترفا يمكن الاستغناء عنه. هذة العلاقة هى منهاج التحرك الدولى والإقليمى. الذين يفكرون بطريقة مغايرة يريدون أن تصبح مصر واحدة من الكيانات الأربعة التالية: إيران - كوريا الشمالية - سوريا - حماس فى غزة. لا أعتقد أن هذا هوى ومصالح المجتمع وليس فقط الدولة المصرية.

newton_almasry@yahoo.com
__________________
(( افتحي يا كنيسه زراعك لكل متنصر جذبه المسيح اليه .. احتضنيه و اعترفي به فهو ابن لك و انت ام له ))

((فأنت الصدر الحنون له في محيط المخاطر و الكراهيه و الظلم و الارهاب الذي يتربص به ))
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
عاجل : احتراق محل قبطى بقرية ابوقرقاص البلد بالمنيا وخسائر تقدر بنصف مليون جنيه el chife المنتدى العام 0 26-05-2011 10:13 AM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 07:46 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط