تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #16  
قديم 10-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

يا أستاذ فارس
لو كان الاسلام صحيح يأسر القلوب ذى ما بتقول تقدر تقول لى ليه كانت الاختيارات الثلاثة ( الجزية - الاسلام - الموت )
يا أخى الدين الاسلامى بربرى بطبعه و لا يخاطب العقول وصدقنى أنا مش متعصب بس انا قرآت فى التاريخ ما يشيب له رأس الوليد عن هذا الاسلام الذى تدعى انه يأسر القلوب فمن الواقع التاريخى ان الاسلام لا يأسر القلوب بل يأسر الاجساد و يسبى النساء و ييتم الابرياء و يحارب لاجل نصرته سواء إن كان ذلك بالسيف أو بالمكر أو بالكذب أو باى من الطرق الدنيئة الشيطانية التى تحارب دائما اولاد الله
و انا عارف كويس انك ممكن تفتخر بما فعله اسلافك من فتوحات و غزوات و لكنك لا ترى لها أى بعد أخر غير البعد الدينى . هل تعلم ماذا تعنى حرب ؟؟
أنا هاديك مثال يمكن تفهم :
لو أفترضنا مثلا ان أمريكا قالت انها عاوزة تنشر الديمقراطية فى بلد ما و قامت حرب ( يقوم المسلمين و يتهمها بانها دولة متجبرة و دولة متغطرسة ) أما اذا قامت حرب لنشر الاسلام يقول المسلمين ( دى فتوحات و توسعات للدولة الاسلامية ) الحرب هى الحرب يا صديقى بأثارها المدمرة هذا ما لا يريد أن يراه المسلمين
الرد مع إقتباس
  #17  
قديم 11-05-2009
فارس القرآن فارس القرآن غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 141
فارس القرآن is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة انا الخاطئ مشاهدة مشاركة
يا أستاذ فارس
لو كان الاسلام صحيح يأسر القلوب ذى ما بتقول تقدر تقول لى ليه كانت الاختيارات الثلاثة ( الجزية - الاسلام - الموت )
يا أخى الدين الاسلامى بربرى بطبعه و لا يخاطب العقول وصدقنى أنا مش متعصب بس انا قرآت فى التاريخ ما يشيب له رأس الوليد عن هذا الاسلام الذى تدعى انه يأسر القلوب فمن الواقع التاريخى ان الاسلام لا يأسر القلوب بل يأسر الاجساد و يسبى النساء و ييتم الابرياء و يحارب لاجل نصرته سواء إن كان ذلك بالسيف أو بالمكر أو بالكذب أو باى من الطرق الدنيئة الشيطانية التى تحارب دائما اولاد الله
و انا عارف كويس انك ممكن تفتخر بما فعله اسلافك من فتوحات و غزوات و لكنك لا ترى لها أى بعد أخر غير البعد الدينى . هل تعلم ماذا تعنى حرب ؟؟
أنا هاديك مثال يمكن تفهم :
لو أفترضنا مثلا ان أمريكا قالت انها عاوزة تنشر الديمقراطية فى بلد ما و قامت حرب ( يقوم المسلمين و يتهمها بانها دولة متجبرة و دولة متغطرسة ) أما اذا قامت حرب لنشر الاسلام يقول المسلمين ( دى فتوحات و توسعات للدولة الاسلامية ) الحرب هى الحرب يا صديقى بأثارها المدمرة هذا ما لا يريد أن يراه المسلمين
يا أستاذ خاطىء ...

أولا : تقول ماذا عن الاختيارات الثلاثة ( الجزية - الاسلام - الموت ) ... و أنا أقول لك :
1- الدخول في الإسلام يكون اختياريا و هذا أمر معلوم لدى كل البشر ... فأنت كمسيحي لا يستطيع اي مسلم أن يجبرك على أن تعتنق الإسلام .... و حتى لو فرضنا ان الأمن المصري عذبك عذابا شديدا و اجبرك على اعتناق الإسلام .... فلن يستطيع الأمن المصري أن يملك قلبك او أن يطلع على ما فيه ... و بالتالي ستدخل في الإسلام مجبرا و ستضمر المسيحية في قلبك و تضمر الكره الشديد للمسلمين .... و ستربي أولادك عبر الأجيال المتلاحقة أن يكرهوا الإسلام و المسلمين الذين أجبروك على اعتناق دينهم بالقوة .... و بالتالي ستكون أنت و أولادك من بعدك قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت يضعف فيه المسلمون و ستظهر دينك الذي آمنت به عن قناعة و تنتصر له ....

أما أن تربي أولادك بعد ذلك على حب الإسلام و نصرته ... فهذا القول ... لا يقول به عاقل ...

2- الجزية يدفعها غير المسلمين لأن المسلمين مطالبون بواجب مالي آخر و هو الزكاة ... و كما هومعلوم فإن الزكاة فريضة على المسلمين فقط دون غيرهم ... فماذا يدفع غير المسلمين إذا ؟؟؟؟ سيكون لزاما عليهم أن يدفعوا الجزية ... تحقيقا للعدل (بما أن المسلمين يدفعون أموالا للدولة) ....

3- الموت (أو حد الردة) .. و هذا الحكم شرع ردعا للمنافقين و المتلاعبين بالدين حتى لا تحدث الفتنة و البلبلة في المجتمع ... فمن دخل الإسلام عن قناعة دون اكراه ... فعليه أن يلتزم به ... أما إذا أراد أحد المنافقين من أعداء الإسلام أن يعتنق الإسلام نفاقا ثم يرتد بعد ذلك ليتلاعب بالدين .... فسيكون مصيره الموت حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه التلاعب بالدين و الإستهزاء به .....

ثانيا : الإدعاء بأن الإسلام انتشر بالسيف ... هو ادعاء باطل يكذبه التاريخ و تكذبه الشعوب التي اعتنقت الإسلام :

1- السيف استعمل مع الإمبراطوريات المستعمرة و المستعبدة للشعوب كالفرس و الروم ... كما أن هناك دولا لم تطأها جيوش المسلمين كماليزيا و أندونيسيا (أكبر دولة إسلامية) و الفلبين و بعض دول افريقيا ...

2- أنا جزائري أمازيغي ... و لو أن المسلمين أجبروا أجدادي على الدخول في الإسلام .... لكان أجدادي حملوا الحقد في قلبهم على المسلمين و ربوا الأجيال التي تأتي بعدهم على محاربة المسلمين و اخراجهم من أرضهم متى ظهرت علامات الضعف على المحتلين (المسلمين) ... لكن هذا لم يحدث ... بل تربى الجميع على حب الإسلام و الدفاع عنه ...

3- الأقباط كما هو معلوم ليسوا كلهم مسيحيين .... فقد اعتنق الكثير من الأقباط الإسلام و دافعوا عنه بأنفسهم وأموالهم و أبنائهم .... و لو أنهم أجبروا على اعتناقه .... ما قاموا بكل هذه التضحيات ..... حتى أن الشعب المصري الآن من أكثر الشعوب حبا للإسلام و نصرة له ...

4- لو أن الإسلام انتشر بالسيف لما بقي مسيحي أو يهودي واحد على أرض الإسلام ..... و أكبر دليل على ذلك هو وجود أكبر طائفة مسيحية عربية (أو قبطية إن أزعجتك كلمة عربية) في مصر ..

5- من المعلوم أن العقيدة محلها القلب ... و بالتالي فمهما بلغت قوة السيف و حدته ... فلن تستطيع أن تغير القلوب أو تجبرها على اعتناق دين معين و حبه .... و إن سلمنا بذلك ففي أسوء الأحوال ستنشىء جيلا منافقا ... يعلن الإيمان بذاك الدين و يضمر الكفر به و الحقد عليه في قلبه .... و كمثال على ذلك .... لقد احتلت فرنسا الجزائر فاغتصبت ممتلكاتنا و حولت مساجدنا إلى كنائس و منعت تدريس القرآن أو العربية ... و بعثت بجيوش من القساوسة لتحويل الجزائريين عن دينهم .... لكنها لم تفلح في ذلك ... لأنها أرادت اجبارنا على اعتناق المسيحية بالقوة .... فحتى و إن امتلكت الجدران و احتلت الأرض فإنها لم تستطع أن تمتلك القلوب عكس ما فعل الإسلام ....
و رغم أنها مكثت في الجزائر قرابة قرن و نصف إلا أننا أخرجناها بالقوة و هي صاغرة ... و لم تستطع ان تغير من هويتنا شيئا (الإسلام العروبة و الأمازيغية) ..

ثالثا : أرجو منك أخي الكريم ألا تخلط بين انتشار الديانة الإسلامية وانتشار النفوذ السياسي للعرب .... فالإسلام عقيدة دينية أما التاريخ السياسي للحكم فهو عامل بشري معرض للصواب أو للخطأ ...
الرد مع إقتباس
  #18  
قديم 11-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

يا أستاذ فارس
أنا قرأت ردك جيدا و عندى شوية تعليقات

أولا : بخصوص الجزية
راجع تعريف الجزية فى أى قاموس ستجد هناك جملة ( و جزاء لهم على عدم أعتناقهم الاسلام ) و إن كنت تساوى بين الزكاه و الجزية فالزكاه فريضة من الله ( كما يعتقد الملسمين ) أما الجزية فهى فريضة من الدولة و لك ما أنت لا تعلمه فإن المسيحية تطلب من كل مسيحى أن يقدم ( العشور و البكور ) فبالتالى تتساوى الزكاه مع العشور و تكون الجزية عبء أضافى ( ليس المسلمون فقط الذين يقدموا لله الاموال و المقتنيات ) و بذلك أنت الذى تخلط بين الدين و الدولة و ليس أنا

ثانيا : بخصوص القتل
الدين الاسلامى قام بقتل الكثير و الكثير من الرهبان و القساوسة و الاقباط المسيحيون و التاريخى الكنسى يثبت ذلك ( راجع فى هذا كتاب تاريخ الكنيسة القبطية " أى طبعة " ) و انت ستعلم بلغة الارقام ما قام به حكام العرب المسلمون

ثالثا : بخصوص الدين محله القلوب
انى معك تماما ان الدين محله القلوب و لكنك تغفل شيئا هاما ألا و هو التربية المجتمعية تلك التربية التى تغير أتجاهات الانسان العديد من المرات طوال حياته و تغفل ايضا الفوارق بين الاجيال و الاتجاه العام للجمتع كل ذلك يمكنه ان يرسخ الاسلام كدين و يحوله من معتنقات الى مُسلمات كما هو الحال الان

رابعا : بخصوص مصر
الشعب المصرى متدينا بطبيعته منذ الفراعنة و يحب التقرب الله و يعتقد فى الغيبيات تلك بعض خصائص الشعب المصرى ( و لك حرية البحث فى ذلك )

خامسا : بخصوص الخلط بين الحكم العربى و الاسلام
يجب الخلط بينهما يا سيدى الفاضل لان المسلمين كما يقولون دائما ( نزل الاسلام على محمد بدعوة دين و دولة ) و كانت غزوات الرسول و حروب الصحابة و ما بعدهم من الخلفاء الراشدين و الدول الاسلامية المتعاقبه دائما كان هدفها الاول نشر الدين الاسلامى و الثانى توسيع الدولة الاسلامية هذا الشئ كان يُعلن اعلانا صريحا
الرد مع إقتباس
  #19  
قديم 11-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

أما بخصوص دخول الاسلام الاختيارى
تقدر تقول لى لو ما كانش معاك فلوس تدفع الجزية هاتعمل أيه ( انا عارف انت هاتقول انهم كان بيعفوا منها النساء و الاطفال و الشيوخ و المعاقين و الفقراء و ... ) و لكن حضرتك لن تنظر على قيمة الجزية فى ظل ظروف الاقتصادية التى صاحبت نشر الاسلام و كذلك لن تنظر على طبيعة الاعمال التى كان يعملها الاقباط حين تم نشر الاسلام و لن تنظر الى سياسة الاحلال التى اتبعها الاسلام فى الولايات التى كان يفتحها و لن تنظر الى تعريف الفقراء فى الاسلام ( الفقير فى الاسلام = ما لا يملك قوت يومه ) فمن الممكن ان تكون تملك قوت يومك و لكنك لا تملك قيمة الجزية و بهذا تواجهة أحد الاختيارين ( الاسلام أو الموت ) و كان هناك من يقبل الاستشهاد على اسم المسيح و هناك من كان لا يقبل الاستشهاد و كان يعلن اسلامه وفهل ترى فى هذا شرط الاختيارية الذى سبق و ذكرته
الرد مع إقتباس
  #20  
قديم 11-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

الى الاستاذ او الاستاذة فوفا توتا
احنا بالفعل عندنا لبس يليق بدخول الكنيسة و يجب ان يكون محتشم و ان معك ان فى هناك من يخالف ذلك ولكن لا يمكن ( أخذ الشاذ و قياس القاعدة عليه )
و على فكرة أمريكا دولة لا دين لها ( دولة علمانية )
فالــ id الامريكى لا توجد فيه خانة الديانة
و على فكرة أمريكا فيها أكثر من 8000 ديانة
(على الباحث تحرى الرقم الصحيح)
الرد مع إقتباس
  #21  
قديم 11-05-2009
Dr.Yousef_Matta Dr.Yousef_Matta غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2009
الإقامة: London-Alexandria
المشاركات: 172
Dr.Yousef_Matta is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

ابني الحبيب انا الخاطئ

صديقي العزيز فارس القرآن

أحيي النقاش الموضوعي المهذب والروح الرائعة السائدة بينكما
واتمنى من وطني مخلص ان يتعلم منكما


صديقي العزيز فارس القرآن ألا ترى معي أن ادعاء بان الجزية التي فرضها العرب المسلمين على اجدادي من 1400 سنة (ولم تنته الا مع اواخر أيام العثمانيين وبداية حكم محمد علي عندما دخل الأقباط في الجيش) الا ترى معي انها نوع من الارهاب النفسي على أقل تقدير؟
ابننا الحبيب انا الخاطئ أخبرك عن العشور و ان كان لم يشرح مفهومه جيدا ولكن لديك الانترنت
لماذا يتم اجبار القبطي على دفع مبلغ مالي لانه لا يحارب في الدولة؟ وبالتالي لابد من دفع مال نظير حماية؟
اذا كان هو اصلا عندما كان اغلبية في البلد عندما جاء العرب المسلمين كان يريد دولته الخاصة لا رومانية ولا عربية
بأي حق يجبر على دفع مبلغ مالي لانه لا يحارب في دولة يكرهها؟
هو اصلا كان لا يعترف بهذه الدولة الاسلامية التى تدعونها
فلماذا يجب عليه ان يدفع مالا من قوت أطفاله ليساهم في تسليحها؟
لماذا يجب عليه ان يدفع مالا بسبب انه لا يحارب معها؟
قضيتهم كانت غير قضيته؟ فلماذا يعاقب على انه لم يدعم حروبهم؟
أين حق تقرير المصير؟ اما دولة رومانية او عربية؟ الا ترى ظلما في ذلك؟
الا ترى انه يوجد نوع قاس من الارهاب النفسي على الأقل في ذلك؟

لماذا لم يكتف العرب المسلمين بشرح دينهم الجديد ولكل انسان الحق في الاختيار بدون ضغوط مالية ونفسية على اغلبية الشعب التي كانت تريد دولتها المصرية الخاصة؟

آخر تعديل بواسطة Dr.Yousef_Matta ، 11-05-2009 الساعة 11:49 PM
الرد مع إقتباس
  #22  
قديم 12-05-2009
الصورة الرمزية لـ just_jo
just_jo just_jo غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2003
الإقامة: الهرم الاكبر
المشاركات: 2,043
just_jo is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

و كيف كان المسيحيون الاقباط السكان الاصليين يدخلون فى دين اللات افواجاً

و هم لا يعرفون حرف واحد من اللغة العربية ....

و يدفعون الجزية و يعملون بالصخرة ....و تقطع السنتهم و يلبسون صليب ثقيل جداً على رقابهم و يلبسونهم جلاليب مصبوغة بنبات النيلة

حتى يميزونهم تمييز عنصرى يا ظلمة

الرد مع إقتباس
  #23  
قديم 12-05-2009
abdos90 abdos90 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 1
abdos90 is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

يقول الخالق سبحانه:
لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256). البقرة.

وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا(29). الكهف.

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ(21)لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ(22)إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ(23)فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ(24)إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ(25)ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ(26). الغاشية.

نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ(45).ق.

فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتْ الذِّكْرَى(9)سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى(10)وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى(11)الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى(12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا(13)قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى(14)وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى(15)بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(16)وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17). الأعلى.

إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا(19). المزمل.
الرد مع إقتباس
  #24  
قديم 12-05-2009
الصورة الرمزية لـ موسي الأسود
موسي الأسود موسي الأسود غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: موزمبيق الشمالية
المشاركات: 10,370
موسي الأسود is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

سبحان اللاه فعلا لأن القرأن أنزل آية أخري نسخت هذه الايات و انهت عليها تقول قاتلوا اللذين لا يؤمنون بالله و اليوم الآخر من أهل الكتاب حتي يعطوا الجزية علي يد وهم صاغرون ...

يا زميل تعلم قرآنك أولا و تعلم ان اياتك السابقة قد نسخت و انهي عملها
__________________

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18
لى النقمة ان اجازى يقول الرب
رفعنا قلوبنا ومظلمتنا اليك يارب
الأقباط يصرخون و المسلمون يعتدون و الشرطة يطبلون
إن الفكر الخاطئ يضعف بمجرد كشفه
الرد مع إقتباس
  #25  
قديم 13-05-2009
فارس القرآن فارس القرآن غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 141
فارس القرآن is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة انا الخاطئ مشاهدة مشاركة
أما بخصوص دخول الاسلام الاختيارى
تقدر تقول لى لو ما كانش معاك فلوس تدفع الجزية هاتعمل أيه ( انا عارف انت هاتقول انهم كان بيعفوا منها النساء و الاطفال و الشيوخ و المعاقين و الفقراء و ... ) و لكن حضرتك لن تنظر على قيمة الجزية فى ظل ظروف الاقتصادية التى صاحبت نشر الاسلام و كذلك لن تنظر على طبيعة الاعمال التى كان يعملها الاقباط حين تم نشر الاسلام و لن تنظر الى سياسة الاحلال التى اتبعها الاسلام فى الولايات التى كان يفتحها و لن تنظر الى تعريف الفقراء فى الاسلام ( الفقير فى الاسلام = ما لا يملك قوت يومه ) فمن الممكن ان تكون تملك قوت يومك و لكنك لا تملك قيمة الجزية و بهذا تواجهة أحد الاختيارين ( الاسلام أو الموت ) و كان هناك من يقبل الاستشهاد على اسم المسيح و هناك من كان لا يقبل الاستشهاد و كان يعلن اسلامه وفهل ترى فى هذا شرط الاختيارية الذى سبق و ذكرته
أشكرك أستاذ خاطىء على الرد الطيب .... و إليك تعليقي على ردك :

أولا : بخصوص الجزية

1- تقول (إن كنت تساوى بين الزكاه و الجزية فالزكاه فريضة من الله أما الجزية فهى فريضة من الدولة) و أنا أقول لك أن كلاهما فريضة من الله (حسب اعتقاد المسلمين) و منصوص عليهما في القرآن.

2- العشور و البكور لا يقابلان الزكاة بل يقابلان الصدقة ، فالزكاة تقابلها الجزية رغم أن الجزية تكون أقل من الزكاة ... كيف ذلك؟ .. الزكاة تؤدى وجوبا لبيت المال (أي للدولة) كما أن الجزية تؤدى وجوبا لبيت المال إذا توفر شرط الحماية ... أما العشور و البكور فتؤدى لله شكرا له على نعمه كما أن الصدقة تؤدى لنفس الغرض.

3- الإسلام لم يكن أول من شرع الجزية ... فقانون الجزية كان معروفا في الأمم السابقة (اليهود و المسيحيين) قبل مجيء الإسلام :

- حينما تغلب النبي يشوع على الكنعانيين (فلم يطردوا الكنعانيين الساكنين في جازر، فسكن الكنعانيون في وسط أفرايم إلى هذا اليوم، وكانوا عبيدًا تحت الجزية) (يشوع 16 ) ... فلم يأخذ الجزية فحسب بل استعبدهم كذلك.

- لما سئل المسيح : (أيجوز أن تعطى جزية لقيصرأم لا؟ .. فقال لهم: لمن هذه الصورة والكتابة؟ قالوا له: لقيصر. فقال لهم: أعطوا إذًا ما لقيصر لقيصر، وما للّه للّه) (متى 22)



ثانيا : بخصوص القتل

1- الدين الإسلامي لم يقتل أحدا ... و لن أجادلك طويلا في هذا الأمر و أغوص معك في أغوار التاريخ ... لسبب بسيط و منطقي و هو أن المعنيين بالأمر و هم الشعوب التي دخلت في الإسلام تنكر ذلك ( فمثلا نحن في الجزائر و أشقاؤنا في المغرب العربي الكبير و حتى الأقباط الذين أسلموا ينكرون هذا الأمر) ... فيا أخي الكريم ماذا لو رأيت يوما محاميا يدعي أن شخصا تعرض للظلم و يريد أن يرافع عنه و بالمقابل ترى ذلك الشخص يكذب المحامي و يقول أنه لم يتعرض للظلم ... ألا تظن بعدها أن هذا المحامي مجنون و يجب التعجيل به إلى مصحة الأمراض العقلية.

2- تقول أن الإسلام قام بقتل الكثير من الرهبان و القساوسة و الأقباط المسيحيين و تستشهد من كتاب تاريخ الكنيسة القبطية .. و أنا أقول لك أن في مصر هناك مشكلة عويصة ألا و هي : من يكتب التاريخ؟؟؟ هل هم المستشرقون ، الأقباط المسيحيون أم الأقباط المسلمون ؟؟ ... و أنا لا أنصب نفسي في هذا المقام وصيا على الإخوة المصريين (مسلميهم و مسيحييهم) لكنني أظن أن الحل يكمن في اجتماع كل من المؤرخيين المسيحيين و المسلمين على طاولة النقاش و استخراج جميع الروايات و الأدلة التاريخية و دراستها دراسة موضوعية و علمية ، لأن التاريخ المصري يعد ارثا لكل المصريين باختلاف عقائدهم و مشاربهم و عليهم أن يتفقوا على كتابته وحدهم دون تدخل من الغير (المستشرقين). أما إذا أردت أخي الكريم الإستشهاد من كتاب معين فعليك أن تتأكد أن هذا المصدر موثوق و مصادق عليه من طرف الحكمومة المصرية و من طرف الكنيسة على حد سواء.



ثالثا : بخصوص الدين محله القلب

أخي الكريم أنا لم أغفل أبدا التربية الإجتماعية و التي بطبيعة الحال تحدد مسار الإنسان و اتجاهاته .. لكن هذه التربية تنتقل من جيل إلى جيل .. فلا يمكن مثلا لجيل أرغمه المسلمون على اعتناق الإسلام أن يربي ابناءه على حب هذا الدين و نصرته حتى لو بلغ بعد ذلك عشرة أجيال أو مئة جيل لأن العلة تبقى دائما قائمة و هي الإرغام ... و كمثال على ذلك الأقباط كلهم (مسيحيون و مسلمون) مجمعون أن الرومان اضطهدوهم و استعبدوهم .. و لا تجد قبطيا واحدا يقول بأن الرومان عاملوا الأقباط معاملة حسنة و أنهم جيدون و رائعون ... و ذلك لأنهم تناقلوا هذه الآلام عن أجدادهم جيلا بعد جيل و لم تنفع السنوات الطوال في تضميد الجراح و نسيان آلام الأجداد و معاناتهم ... و كمثال آخر كذلك ما فعله الفرنسيون بالجزائريين لم ينسي الجزائريين أبدا آلام أجدادهم رغم وجود أجيال متعددة عاشت بعد الإحتلال بل و لا تزال هذه الجراح حتى اليوم يتناقلها الأبناء جيلا بعد جيل ... و بالتالي فالفوارق بين الأجيال و مرور السنوات لا يمكن لهما بأي حال من الأحوال محو الجراح خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالدين و المعتقد.


رابعا : بخصوص الشعب المصري

أنا متأكد أخي الكريم أن الشعب المصري (بمسلميه و مسيحييه) متدين بطبيعته و يحب التقرب إلى الله .. و هذا لا شك فيه .. فكل واحد يمارس شعائره و طقوسه حسب معتقده... لكن المشكلة في الأطراف التي تدعو إلى الفتنة الطائفية بزرع الخلاف و الشقاق بين المسلمين و المسيحيين ... و للأسف ما شاهدته في هذا المنتدى لا يبشر بالخير ... فمثلا المصري المسلم الذي يدخل المنتدى و يرى ما يكتب فيه من شعارات ضد الإسلام و المسلمين ناهيك عن السب و الشتم لهم و لنبيهم .... سيراوده الشك في جاره المسيحي الطيب و في زميله في الدراسة أو العمل ... و يظن بعد ذلك أن كل الأقباط المسيحيين يحملون نفس الأفكار و يقولون نفس الكلام الذي يقال في المنتدى ... و هذا ما سيزيد الهوة بين المسلمين و المسيحيين و ينشر البغضاء و الحقد بينهم .... و قد يؤدي ذلك إلى صدامات خطيرة بين الشباب لا تخدم المصريين في شيء ... بل تخدم جهات خارجية يهمها ضرب استقرار مصر و أمنها ...


خامسا : بخصوص الخلط بين حكم العرب و الإسلام

أخي الكريم أتفق معك في أن الإسلام هو دين و دولة لأنه يتعلق بجميع جوانب الحياة (الإقتصادية و الإجتماعية و السياسية .....) ..... لكن الإسلام جعل شروطا و قوانين في السياسة و من خالفها يتحمل وحده مسؤولية ذلك و ليس الإسلام ....


سادسا : بخصوص دخول الإسلام الإختياري

تقول (تقدر تقول لى لو ما كانش معاك فلوس تدفع الجزية هاتعمل أيه) و استأنفت بعد ذلك في القول (انا عارف انت هاتقول انهم كان بيعفوا منها النساء و الاطفال و الشيوخ و المعاقين و الفقراء و ...) و هذا الأمر لم تفعله أي دولة في ذلك العصر الذي انتشر فيه الظلم على الفقراء و الضعفاء ... لكنك تتساءل في حالة عدم تمكن الذمي من دفع الجزية ... هل يقتل أم يجبر على الدخول في الإسلام ... و أنا أقول لك لا هذا و لا ذاك ... كيف ؟ :

1- المسلمون ليسوا في حاجة إلى أناس يعتنقون الإسلام نفاقا و ليس هذا من مصلحتهم ... لأن ذلك سينخر مجتمعهم من الداخل و يجعلهم عرضة للخيانة في أي لحظة.

2- الجزية تسقط عن صاحبها إذا كان فقيرا أو معوزا لا يستطيع أداءها ... يقول ابن القيم في كتابه أحكام أهل الذمة : (تسقط الجزية بزوال الرقبة أو عجزها عن الأداء) .. بمعنى أن الجزية تسقط عن الذمي إذا مات أو عجز عن دفعها (و تحديد العجز يعود إلى الحاكم فهو من يحدد إذا كان الرجل حقا عاجز عن دفعها أم أنه يتهرب من دفعها بسبب البخل) ...

3- لقد كان الكاثوليك يفرضون الجزية على أرثوذكس مصر قبل أن يفتحها المسلمون، فهل ثبت في التاريخ أن المصريين كانوا يتحولون إلى الطائفة الكاثوليكية هربا من دفع الجزية ... أظن أن التاريخ كان يروي عكس ذلك إذ كان الأقباط يفرون إلى الصحاري و الكهوف حفاظا على انتمائهم الأرثودكسي بل كانوا يفضلون الموت على ترك طائفتهم ... هذا و قد كانوا مسيحيين مثلهم فمابالك أن يتركوا دينهم بالكلية و يعتنقوا دينا آخر ...

4- المعلوم أن مبلغ الجزية عادة يكون يسيرا و أقل مما يدفعه المسلمون ... أيعقل أن تجعل الجزية صاحبها يدخل في الإسلام من أجل دراهم معدودات فيبيع دينه بثمن بخس و بعرض من الدنيا قليل ... أنا شخصيا لا اتشرف برجل كهذا ينتسب إلى ديني ... فذهابه عندي أحسن من بقائه ... فالدين يقوم على إخلاص النية لله ... فإن فسدت هذه النية فسد الدين كله.
الرد مع إقتباس
  #26  
قديم 13-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

يا استاذ فارس
اشكرك على ردك المهذب و اريد ان اضيف بعض الملاحظات على رد سيادتكم الذى تفضلت و كتبته :

1- حضرتك تقول ( العشور و البكور لا يقابلان الزكاة بل يقابلان الصدقة ) و لكنى اقول لك هذا الكلام غير صحيح و أقول لك العشور لا تقابل الصدقة كما تدعى . فالعشور مطالبة من كل مسيحى على وجه الارض و كما أن المسيحية تحثنا على الصدقة و بهذا تكون العشور و البكور مقابلة للزكاة و تصبح الجزية عبء اضافى و إليك بعض الايات من الكتاب المقدس التى تدل حث المسيحية على الصدقة :

40وَمَنْ أَرَادَ مُحَاكَمَتَكَ لِيَأْخُذَ ثَوْبَكَ، فَاتْرُكْ لَهُ رِدَاءَكَ أَيْضاً؛ 41وَمَنْ سَخَّرَكَ أَنْ تَسِيرَ مِيلاً، فَسِرْ مَعَهُ مِيلَيْنِ. 42مَنْ طَلَبَ مِنْكَ شَيْئاً، فَأَعْطِهِ. وَمَنْ جَاءَ يَقْتَرِضُ مِنْكَ، فَلاَ تَرُدَّهُ خَائِباً! ( متى 5 : 40 - 42 )

و للتفسير يمكنك مراجعة كتاب ( تفسير انجيل متى للقمص تادرس يعقوب ملطى ) و احب ان اقول لك ان الدولة كانت تتولى جمع و انفاق الزكاه فى عهد الخلفا الراشدين و أما بعد ذلك فلم تعنى بهذا

2- بخصوص كتابة التاريخ فمن المعرف يا أستاذ فارس ان الاقباط رواد فى الكتابة التاريخية منذ مكتبة الاسكندرية و ما قبل ذلك و من المعرف ايضا عن الاقباط امانتهم فى نقل التاريخ و الوقائع التاريخية و عدم افترائهم او تزويرهم للتاريخ و هذا ما يمكن اثباته بسهولة جدا فهناك كثير من المؤرخين المسلمين و المسيحين الذين أجمعوا على وجود اضطهاد فى فترات الدولة الاسلامية المتعاقبة و لك مثالا و ليس حصرا على هذا راجع وضع اهل الذمة فى عهد هؤلاء الخلفاء ( الرشيد و المتوكل و الحاكم بأمرالله ) و اكتفى بهؤلاء الثلاثة فقط على سبيل المثال لا الحصر

3- أما بخصوص الاحتلال الجزائرى لفرنسا فأنت تغفل سيادتكم و جود ما يسمى بالرأى العام الدولى و ميزان القوى الدولى و التنافس بين إنجلترا و فرنسا و ملبسات الحرب العالمية الثانية و دخول هتلر لباريس و كذلك تغفل وجود ما يسمى بالاعلام العربى ووسائل الاتصال الفكرى و هذا من شانه إبراز ما قامت به فرنسا فى الجزائر ذلك الشئ الذى لم يكن موجود عن نشر الاسلام و إليك بمثل :
و نحن فى القرن الحادى و العشرون ووسط هذه الحرية الكبيرة جدا فإذا جئت بمواطن فرنسى عادى و سألته عن ما فعلته فرنسا بالجزائر فسيقول لك ( قد كانت تنشر التحضر فى الجزائر و كانت تريد جعل الجزائر قطعة من فرنسا و لن يذكر ابدا المليون شهيد او جميلة بو حريد مثلا ) فقد تم طمس التاريخ بالنسبة لهذا الجيل الجديد بسبب مناهج التعليم و الرأى العام السائد و التضليل و اساليب التشويش المتنوعة فلك ان تتخيل ما قام به المسليمن من 1400 سنة و أذكرك دائما ان الدول و الحكومات تعيد تشكيل التاريخ بما يخدم مصالحها و هذه أحدى أدوات السياسة

4- اما بخصوص المحاماه و المرافعة التى ذكرتها حضرتك ( بطريقة تهكمية ) فأحب ان أوضح لسيادتكم أنا لا أحامى او أرافع عن أحد و انما أعيد قرأة التاريخ و أذكر الملابسات التى صاحبت نشر الاسلام و التى تم تزيف معظمها من قبل الدولة الاسلامية على مراحل العصور المختلفة لان الدولة هى التى تكتب تاريخها و أن مؤرخوها يعتنون بذكر الايجابيات و إغفال السلبيات و أذكرك هؤلاء الذى تتحدث سيادتكم عنهم هم أهلى و أبائى و جدودى فعندما دخل الاسلام مصر كانت مصر كلها مسيحية

5- حضرتك قلت نصا الاتى ( لكن هذه التربية تنتقل من جيل إلى جيل .. فلا يمكن مثلا لجيل أرغمه المسلمون على اعتناق الإسلام أن يربي ابناءه على حب هذا الدين و نصرته حتى لو بلغ بعد ذلك عشرة أجيال أو مئة جيل لأن العلة تبقى دائما قائمة و هي الإرغام ) أما انا سأرد عليك بمثل شعبى مصر يقول ( الدنيا تلاهى ) و أوكد لسيادتك تأكيدا تاما ان صياغة اتجاهات المجتمع هى أحد وسائل الدولة لتغير ميول الشعب و الرأى العام السائد و ايضا حضرتك أغفلت شئ هام ألا و هو المحيط الاجتماعى الاسلامى و إليك فمثلا :

اذا كان شخص مسيحيا و اسلم و فأبنه سيكون مسلما بالتبعية و شاهد ابنه و هو طفل الوان الاضطهاد السائد وقتها فمن الطبيعى ان يتخذ موقفا معاديا من ذلك المجرم من وجهة نظر المجتمع و نادرا جدا جدا ما يربى الاباء ابنائهم على عصيان قوى الدولة من باب الخوف على مستقبلهم و بذلك تطمس الحقائق بتعاقب الاجيال

5- اما بخصوص الفتنة الطائفية أنى معك تمام و أقول لك اننى سأتوقف عن الكاتبة فى هذا المنتدى عندما توقف المنتديات الاسلامية عن مهاجمة المسيحية و توقفت الفضائيات الاسلامية عن محاولاتها الفاشلة لزعزعة اسس الدين المسيحى و استغلال عقول البسطاء من المسيحيين

6- أما بخصوص الدخول الاختيارى للدين الاسلامى أقول لسيادتك عدة اشياء
* الدين الاسلامى كان بالفعل فى حاجة الى مسلمين فى بدايات الفتوحات الاسلامية وحتى لو كانوا منافقين و اريدك ان تذكر شئ فهناك قاعدة سياسية تقول ( الشعوب على دين ملوكها ) فعند دخول الاسلام مكانا ما يتحول الدين الرسمى فيه الى الاسلام بطريقة أوتوماتيكية الشئ الذى يجعل المسلم مواطنا من الدرجة الاولى بشكل تلقائى

* أما بخصوص الاعفاء من الجزية قد ذكرت لسيادتك فى السابق ما هو موجود فى سورة التوبة و تعريف الفقير فى الاسلام و لك مطلق الحرية فى البحث و أكرر لك هذا مرة أخرى ( الفقير فى الاسلام = ما لا يملك قوت يومه ) فقد تكون تملك قوت يومك و لا تملك ان تدفع الجزية

* اما بخصوص الكاثوليك و الارثوذكس ارجو تحرى المصدر الصحيح للمعلومات فالارثوذكس كانوا يقاوموا ( مجمع خلقدونيا و مخطوط توماس لاون ) و لم يكونوا يقاوموا الجزية التى فرضت عليهم من قبل الكاثوليك و احب ان أذكر سيادتك ان مصر وقتها كانت تحت الحكم الرومانى و كانوا الارثوذكس يهربون من قتل الرومان لهم و فعلا يتجهون للكهوف و المغائر و التاريخ لم ينكر ذلك مطلقا

* اما بخصوص إدعاء ان مال الجزية كان يسيرا أقل مما يدفعه المسلم ارجومن سيادتك ذكر المصدر التاريخى لمراجعة هذه المعلومة و اذكر مصدرى لك للمرة الثانية راجع كتاب تاريخ الكنيسة القبطية ( للقس منسى يوحنا ) و انت ستجد بلغة الارقام ما كان يدفعوه المسحيين من جزية


ملحوظة
برجاء يا استاذ فارس ان تذكر مصادر تاريخة على ملعلوماتك لانى أريد مراجعة ما تقوله من معلومات و أتأكد من صحتها و انها ليست مجرد كلام مرسل و لكم جزيل الشكر
الرد مع إقتباس
  #27  
قديم 14-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

اعتذار و رجاء

أولا : الاعتذار
أعتذر لاخوانى اعضاء المنتدى لانى قد خرجت عن الموضوع الاساسى فى الحوار ألا و هو ( أسلمة البنات ) و أرجو من الجميع استئناف الحديث عن هذا الموضوع نظرا لاهميته و خطورته على المجتمع المسيحى ككل و أتنمى اضافة جهود أخرى لتوعية بناتنا من خطورة هذه الظاهرة و كيف يتسلل الذئاب و سط النعاج

ثانيا : الرجاء
ارجو من الأخوة الافاضل القائمين على هذا المنتدى الكريم ان يقوموا بنقل المداخلات الخاصة بــ ( الاختيارات الثلاثة فى الاسلام ) الى موضوع جديد حتى يتسنى للجميع المشاركة بأرائهم دون التأثير على موضوع اسلمة البنات

و أشكر استجابتكم الكريمة
اخوكم : أنا الخاطئ
الرد مع إقتباس
  #28  
قديم 17-05-2009
انا الخاطئ انا الخاطئ غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
المشاركات: 189
انا الخاطئ is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

يا أحبائى أعضاء المنتدى .... اين مدخلاتكم ؟؟
لا تكتفوا بالمرور .............................
اين هى ارائكم الحرة التى نستمتع بقرائتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .
اين ذهبت يا استاذ فارس ..... شكلك وليت الفرار ..... و لا اكيد أفسلت معلوماتك ....
الرد مع إقتباس
  #29  
قديم 23-05-2009
خالد ابن الوليد23 خالد ابن الوليد23 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2009
المشاركات: 8
خالد ابن الوليد23 is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة فارس القرآن مشاهدة مشاركة
يا أستاذ خاطىء ...

أولا : تقول ماذا عن الاختيارات الثلاثة ( الجزية - الاسلام - الموت ) ... و أنا أقول لك :
1- الدخول في الإسلام يكون اختياريا و هذا أمر معلوم لدى كل البشر ... فأنت كمسيحي لا يستطيع اي مسلم أن يجبرك على أن تعتنق الإسلام .... و حتى لو فرضنا ان الأمن المصري عذبك عذابا شديدا و اجبرك على اعتناق الإسلام .... فلن يستطيع الأمن المصري أن يملك قلبك او أن يطلع على ما فيه ... و بالتالي ستدخل في الإسلام مجبرا و ستضمر المسيحية في قلبك و تضمر الكره الشديد للمسلمين .... و ستربي أولادك عبر الأجيال المتلاحقة أن يكرهوا الإسلام و المسلمين الذين أجبروك على اعتناق دينهم بالقوة .... و بالتالي ستكون أنت و أولادك من بعدك قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت يضعف فيه المسلمون و ستظهر دينك الذي آمنت به عن قناعة و تنتصر له ....

أما أن تربي أولادك بعد ذلك على حب الإسلام و نصرته ... فهذا القول ... لا يقول به عاقل ...

2- الجزية يدفعها غير المسلمين لأن المسلمين مطالبون بواجب مالي آخر و هو الزكاة ... و كما هومعلوم فإن الزكاة فريضة على المسلمين فقط دون غيرهم ... فماذا يدفع غير المسلمين إذا ؟؟؟؟ سيكون لزاما عليهم أن يدفعوا الجزية ... تحقيقا للعدل (بما أن المسلمين يدفعون أموالا للدولة) ....

3- الموت (أو حد الردة) .. و هذا الحكم شرع ردعا للمنافقين و المتلاعبين بالدين حتى لا تحدث الفتنة و البلبلة في المجتمع ... فمن دخل الإسلام عن قناعة دون اكراه ... فعليه أن يلتزم به ... أما إذا أراد أحد المنافقين من أعداء الإسلام أن يعتنق الإسلام نفاقا ثم يرتد بعد ذلك ليتلاعب بالدين .... فسيكون مصيره الموت حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه التلاعب بالدين و الإستهزاء به .....

ثانيا : الإدعاء بأن الإسلام انتشر بالسيف ... هو ادعاء باطل يكذبه التاريخ و تكذبه الشعوب التي اعتنقت الإسلام :

1- السيف استعمل مع الإمبراطوريات المستعمرة و المستعبدة للشعوب كالفرس و الروم ... كما أن هناك دولا لم تطأها جيوش المسلمين كماليزيا و أندونيسيا (أكبر دولة إسلامية) و الفلبين و بعض دول افريقيا ...

2- أنا جزائري أمازيغي ... و لو أن المسلمين أجبروا أجدادي على الدخول في الإسلام .... لكان أجدادي حملوا الحقد في قلبهم على المسلمين و ربوا الأجيال التي تأتي بعدهم على محاربة المسلمين و اخراجهم من أرضهم متى ظهرت علامات الضعف على المحتلين (المسلمين) ... لكن هذا لم يحدث ... بل تربى الجميع على حب الإسلام و الدفاع عنه ...

3- الأقباط كما هو معلوم ليسوا كلهم مسيحيين .... فقد اعتنق الكثير من الأقباط الإسلام و دافعوا عنه بأنفسهم وأموالهم و أبنائهم .... و لو أنهم أجبروا على اعتناقه .... ما قاموا بكل هذه التضحيات ..... حتى أن الشعب المصري الآن من أكثر الشعوب حبا للإسلام و نصرة له ...

4- لو أن الإسلام انتشر بالسيف لما بقي مسيحي أو يهودي واحد على أرض الإسلام ..... و أكبر دليل على ذلك هو وجود أكبر طائفة مسيحية عربية (أو قبطية إن أزعجتك كلمة عربية) في مصر ..

5- من المعلوم أن العقيدة محلها القلب ... و بالتالي فمهما بلغت قوة السيف و حدته ... فلن تستطيع أن تغير القلوب أو تجبرها على اعتناق دين معين و حبه .... و إن سلمنا بذلك ففي أسوء الأحوال ستنشىء جيلا منافقا ... يعلن الإيمان بذاك الدين و يضمر الكفر به و الحقد عليه في قلبه .... و كمثال على ذلك .... لقد احتلت فرنسا الجزائر فاغتصبت ممتلكاتنا و حولت مساجدنا إلى كنائس و منعت تدريس القرآن أو العربية ... و بعثت بجيوش من القساوسة لتحويل الجزائريين عن دينهم .... لكنها لم تفلح في ذلك ... لأنها أرادت اجبارنا على اعتناق المسيحية بالقوة .... فحتى و إن امتلكت الجدران و احتلت الأرض فإنها لم تستطع أن تمتلك القلوب عكس ما فعل الإسلام ....
و رغم أنها مكثت في الجزائر قرابة قرن و نصف إلا أننا أخرجناها بالقوة و هي صاغرة ... و لم تستطع ان تغير من هويتنا شيئا (الإسلام العروبة و الأمازيغية) ..

ثالثا : أرجو منك أخي الكريم ألا تخلط بين انتشار الديانة الإسلامية وانتشار النفوذ السياسي للعرب .... فالإسلام عقيدة دينية أما التاريخ السياسي للحكم فهو عامل بشري معرض للصواب أو للخطأ ...
تحيا الجزائر اولا
اسئله يا اخ كيف وصل الاسلام الى اقصى غرب القارة الاسياوية وان كانت فتوحات بالسيف لكن سياسات المسلمين والاسلام كانت الاحكم في التاريخ وهو ما جعلهم يتبعون الدين الحق والحمد لله
الله يحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون
الرد مع إقتباس
  #30  
قديم 24-05-2009
فارس القرآن فارس القرآن غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 141
فارس القرآن is on a distinguished road
مشاركة: اسلمة البنات..صرخة تحذير في اذن المجتمع

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة انا الخاطئ مشاهدة مشاركة
يا أحبائى أعضاء المنتدى .... اين مدخلاتكم ؟؟
لا تكتفوا بالمرور .............................
اين هى ارائكم الحرة التى نستمتع بقرائتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .
اين ذهبت يا استاذ فارس ..... شكلك وليت الفرار ..... و لا اكيد أفسلت معلوماتك ....
أولا : تقول (أقول لك العشور لا تقابل الصدقة كما تدعى) و تستدل بنصوص من الكتاب المقدس [40وَمَنْ أَرَادَ مُحَاكَمَتَكَ لِيَأْخُذَ ثَوْبَكَ، فَاتْرُكْ لَهُ رِدَاءَكَ أيضا،41 وَمَنْ سَخَّرَكَ أَنْ تَسِيرمِيلاً، فَسِرْ مَعَهُ مِيلَيْنِ 42 . و من طَلَبَ مِنْكَ شَيْئاً، فَأَعْطِهِ . وَمَنْ جَاءَ يَقْتَرِضُ مِنْكَ، فَلاَ تَرُده خائبا (متى 5 : 40 – 42)] و أنا أقول لك :

1- لا يمكن أن تكون الزكاة مقابلة للعشور لأن الزكاة كما ذكرت لك آنفا هي واجبة وعدم دفعها يعرض صاحبها للعقاب من طرف الحاكم ... أما العشور فهي علاقة بين العبد و خالقه فقط (شكرا له على نعمه) شأنها شأن الصدقة ... كما أن تركها لا يعرض صاحبها للعقاب من طرف الحاكم.

2- النص الذي ذكرته يبين الترغيب فيها و ليس وجوبها .. و لا نحتاج لكثير من التفكير و التفسير في هذه المسألة .. لأننا إذا حملنا النص على ظاهره و هو الأمر ... فهذا يعني أنك إذا كنت تملك قطعة من أرض و تحاكم معك شخص ما ليأخذها منك فعليك أن تتركها له دون محاكمة .. و إذا كنت تملك منزلا جميلا و طلب منك شخص ما أن تعطيه إياه فعليك أن تعطيه هذا المنزل وجوبا و تطبيقا للنص (و من طلب منك شيئا، فأعطه) ... و كذلك من جاء يقترض منك مبلغا كبيرا من المال .. مثلا مليون دولار (و كنت تملك هذا المبلغ) ... فعليك أن تقرضه هذا المبلغ وجوبا و تطبيقا للنص (و من جاء يقترض منك، فلا ترده خائبا) ... و أظن ان تفسير هذه النصوص على ظاهرها لا يقول به عاقل..

ثانيا : بخصوص كتابة التاريخ :

1- تقول أن الأقباط أمناء في كتابة التاريخ ... و المسلمون الأقباط كذلك يقولون أنهم أمناء في كتابة التاريخ ... و الحل كما ذكرت لك آنفا .... و هو أن تتم مراجعة النصوص التاريخية بمشاركة المؤرخين المسلمين و المسيحيين على حد سواء ... و ذلك باتباع المنهج العلمي في إثبات النصوص التاريخية بموضوعية تامة ...

2- تقول أن الكثير من المؤرخين المسلمين و المسيحيين أجمعوا على وجود اضطهاد في فترات الدولة الإسلامية المتعاقبة ... و من باب الأمانة العلمية أنا أطالبك بذكر مصدر الإجماع و أسماء هؤلاء المؤرخين (مسلمين و مسيحيين) ..

ثالثا : بخصوص الإحتلال الفرنسي للجزائر فأنا لم أنكر ما تفضلت بذكره (و جود ما يسمى بالرأى العام الدولى و ميزان القوى الدولى و التنافس بين إنجلترا و فرنسا و ملبسات الحرب العالمية الثانية و دخول هتلر لباريس و كذلك تغفل وجود ما يسمى بالاعلام العربى ووسائل الاتصال الفكرى) ... كيف ؟ :

1- فرنسا احتلت الجزائر .. أولا انتقاما من الجزائر التي كانت تفرض سيادتها على البحر الأبيض المتوسط ... ثانيا لعجزها و تهربها من دفع الديون المستحقة عليها من الجزائر ... ثالثا انتقاما من الدولة العثمانية التي قاومتها في الحروب الصليبية و هذا ما أدى بها بعد ذلك إلى تحويل كل المساجد إلى كنائس و منع تدريس القرآن أو اللغة العربية بالإضافة إلى جلب أعداد هائلة من القساوسة (أو كما يسمونهم الآباء البيض) لتنصير الجزائريين ...

2- تقول بأن الدول و الحكومات تعيد تشكيل التاريخ بما يخدم مصالحها ... و أنا لا أوافقك الرأي لأن كما هو معلوم فإن إثبات التاريخ يحتاج إلى أدلة و وقائع تم حدوثها ... فعلى سبيل المثال إذا كانت تدعي فرنسا بأن احتلالها للجزائر كان لغرض نشر التحضر في الجزائر ... فإن التاريخ يكذبها .. لأن نشر التحضر لا يكون بعدم دفع الديون المستحقة عليها ... و لا يكون بقتل الأطفال و الشيوخ و النساء و حرق قرى و مداشر بأكملها ... و لا يكون بمنع أصحاب الأرض من ممارسة شعائرهم الدينية ... و كمثال آخر .. إذا كانت دولة إسرائيل تدعي أنها تدافع عن نفسها من استهداف الفلسطينيين لها ... فالتاريخ يكذبها ... والمجازر التي ارتكبتها دولة اسرائيل في حق الأطفال و النساء و الشيوخ العزل ...( و آخرها مجزرة غزة)... يفند أي دعوى تدعيها هذه الدولة المجرمة ... و بالتالي فإن الدول و الحكومات مهما حاولت تسيير التاريخ حسب مصالحها ... فإن التاريخ سيفضحها و سيحاسبها على ما اقترفته في حق الأبرياء ....

3- حتى نقارن بين الفتح الإسلامي و الإحتلال الفرنسي أو الروماني ... علينا أن نفرق أولا بين الفاتح و المحتل ... فالفاتح هو من يرفع الظلم و يقيم الحق و لا يغتصب ممتلكات الناس و يعيد للبلاد كرامتها و للإنسان آدميته ... و هذا ما ينطبق على الفتح الإسلامي الذي رفع الظلم عن الأقباط من اخوانهم المسيحيين ... و أقام العدل و الحق (كمثال على ذلك قصة القبطي المسيحي مع ابن عمرو بن العاص) ... و لم يمنع الأقباط من ممارسة التجارة أو امتلاك الأراضي و الأموال ... و لم يغتصب أملاكهم ... و لم يمنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية .... مما جعل الناس تنزل إلى بيوتها و منازلها بعدما كانت تختبىء في الكهوف و المغارات هربا من الظلم ... و كذلك كان يفعل الفاتحون المسلمون في كل البلاد التي فتحوها و رفعوا عنها الظلم (و منها شمال إفريقيا) .... أما المحتل فهو من يضع الظلم و يستبد و يغتصب ممتلكات الناس و يستعبدهم ... بل و الأكثر من هذا يضطهدهم في دينهم (كما فعل الرومان) و يستولي على دور عبادتهم و يمنعهم من ممارسة شعائرهم (كما فعل الفرنسيون) ... فهل كان الرومان و الفرنسيون فاتحين أم محتلين و مغتصبين؟؟؟

رابعا : بخصوص المحاماة و المرافعة التي ذكرتها ... فأنا قصدت بالطريقة التهكمية ... أولئك الذين يدافعون عن أشخاص و يدعون تعرضهم للظلم بالرغم من أن هؤلاء الأشخاص ينكرون تعرضهم للظلم ... فهل برأيك من المعقول أن ندافع عن شخص يرفض دفاعنا عنه ؟؟؟!!! .... أما قولك أن الدولة الإسلامية زيفت التاريخ .. فأنا أقول لك أن الكثير من المؤرخين كانوا من العجم الذين فتحت أرضهم ... و لو أنهم تعرضوا حقا للظلم لذكروا ذلك في كتبهم .. كما أن قولك أن مصر كانت كلها مسيحية قبل دخول الإسلام إليها ... فهذا دليل على أن معظم الذين كتبوا التاريخ المصري هم من الأقباط الذين أسلموا ... و لو انهم فعلا تعرضوا للظلم هم أوأهلهم من الأقباط لذكروا ذلك في كتبهم ... و لا أعتقد أن جميع الأقباط الذين أسلموا يعتبرون خونة أو أغبياء ... لأن هذا يعد اتهاما لحوالي 90% من الشعب المصري ... و لا أظن أن هناك مصريا يقبل بهذا القول ..

سادسا : بخصوص المثل المصري الذي ذكرته (الدنيا تلاهي) .. فهو ينطبق على الناس الذين تلهيهم مشاغل الدنيا عن واجباتهم الدينية ... أما إذا كنت تقصد أن الدنيا تلهيهم عن عقيدتهم و تنسيهم الظلم الذي تعرضوا له ... فهذا يعد تعريضا بالشعب المصري و أنه لا يملك مواقف شجاعة و إنما كلما هبت ريح اخذته باتجاهها .. فهل يعقل مثلا لو أن الصين احتلت مصر بالقوة و اغتصبت أرضها و فرضت الضرائب على أهلها ... يكون هذا مدعاة إلى تحول معظم المصريين المسلمين و المسيحيين على حد سواء إلى الديانة البوذية ... و بعد مرور قرون يصبح 90% من الشعب المصري بوذيا يدافع عن الديانة البوذية و يتنكر لديانة أجداده (الإسلامية و المسيحية) بل و ينكر أن الصين اغتصبت أرضه .. هل أصبح أمر الدين هينا في القلوب إلى هذه الدرجة ... أظن أن طرحا كهذا يطعن في المصريين جميعا .. و يتهم أفكارهم و عقولهم بأنها هشة و لا تثبت أمام الشدائد (و على ما أعتقد فهذا مخالف تماما لتاريخ الشعب المصري و مواقفه الشجاعة عبر التاريخ القديم و الحديث) ....

سابعا : بخصوص الفتنة الطائفية .. أنا لم أقصد أن تتوقف عن الكتابة في هذا المنتدى أو في غيره ... لكني قصدت عدم السب و الشتم ... و إنما الكتابة تكون لغرض الحوار البناء و النقاش المفيد ... فالفضائيات و المنتديات الإسلامية لا تسب المسيح أو المسيحية و إنما تناقش الأفكار و النصوص دون تجريح للمسيحيين ... و بالمقابل تستطيع الفضائيات و المنتديات المسيحية مناقشة أفكار و نصوص الطرف الآخر دون تجريح كذلك .... فأنا عندما أنكر ألوهية المسيح لا يعد هذا سبا و شتما للمسيحيين ... كما أن انكارهم لنبوة محمد لا يعد سبا و شتما للمسلمين ... و من هذا المنطلق نستطيع مناقشة أفكار بعضنا البعض دون سب و شتم .... فعلى سبيل المثال لو أردت إثبات بطلان عبادة الأوثان و شرعت في سب بوذا و البوذيين .... سيحاربك البوذيون و ينتقمون منك حتى لو علموا أنك على حق ... أما إذا ناقشت أفكارهم و نصوصهم دون التعرض لشخصهم أو لإلههم بسوء ... و بينت لهم بطلان عبادة الأوثان بالحجة و الدليل الذي يفهمه العقل البشري .... فستجد تجاوبا منهم ... أو على الأقل لن تتعرض للأذى من طرفهم ....


ثامنا: بخصوص الدخول الإختياري في دين الإسلام:

1- تقول أن الإسلام كان بالفعل في حاجة إلى مسلمين في بداية الفتوحات الإسلامية حتى لو كانوا منافقين .... و أنا أقول لك أن هذا مخالف للعقل و المنطق و لتعاليم الإسلام :

- من المعلوم أن النفاق هو نقيض الإيمان ... فكيف لرجل منافق يدفع بنفسه إلى التهلكة و الموت من أجل عقيدة لا يؤمن بها ؟؟!!....

- من المعلوم أن الإسلام هو الإذعان و الإنقياد لأوامر الله و لتعاليم رسوله الذي بعثه ... فكيف ينقاد رجل منافق لأوامر الله و لتعاليم رسوله ... و هو كافر بهما ؟؟!!!

2- تذكر مقولة (الشعوب على دين ملوكها) ... و أنا أقول لك أن الشعوب تكون على الدين الذي تقتنع به و تعتقده ... أما الشعوب الحربائية التي تبدل دينها كلما تغير دين الحاكم (إذا كان مسيحيا صاروا مسيحيين .. و إذا كان مسلما صاروا مسلمين ... و إذا كان بوذيا صاروا بوذيين) .. فمعناه أن هذه الشعوب فاسدة و منافقة ... و تستحق كل ما يفعل بها ...

3- بخصوص الإعفاء من الجزية ... لقد ذكرت لك آنفا أن الجزية لا تفرض على النساء و الصبيان و ذوو الإحتياجات الخاصة و كبار السن بل و حتى على الرهبان ... فقد كانت مفروضة على الذكر القادر على القتال و على كسب المال .. و حتى هذا الأخير إذا كان فقيرا و عاجزا عن دفعها يعفيه الحاكم منها ... فهل يوجد عدل أكثر من هذا اخي الكريم ... و لعلمك فقد كان الذميون يتمتعون بمزايا و خدمات أخرى في الدولة الإسلامية .... فالذمي عندما يظلمه شخص ما .. يتدخل الشرطي في الدولة الإسلامية لحمايته (فمن أين تدفع الأموال لهذا الشرطي حتى يحمي الناس) ... و عندما يذهب إلى القاضي ليدافع عن حقه فإن القاضي في الدولة الإسلامية هو من يقضي بينه و بين خصمه (فمن أين تدفع الأموال لهذا القاضي حتى يتفرغ للقاء بين الناس) ...

4- أما بخصوص الكاثوليك و الأرثودكس ... فقد أورد الكاتب المسيحي جورجي زيدان في كتابه (تاريخ التمدن الاسلامى - ج 11) أن الرومان وضعوا الجزية على الأمم التي أخضعوها و كانت تساوي نحو سبعة أضعاف الجزية التي كان يفرضها المسلمون ... فمن كان أرحم بالأقباط .. اخوتهم المسيحيون الرومان أم الفاتحون المسلمون ؟؟؟

5- بخصوص قيمة الجزية إذا كانت أقل مما يدفعه المسلم .... فأقول لك: أن قيمة الجزية موكلة إلى الحاكم فهو من ينظر في أحوال الناس و يعرف من يقدر عليها و من لا يقدر، بشرط ألا يكلف أحد فوق طاقته ...

ملاحظة : بخصوص المراجع التي طلبتها ... أقول لك بأنني لا أملك مراجع معينة فيما يخص التاريخ المصري .... أما التاريخ الجزائري فليس لدي مشكلة من أن أحيلك إلى بعض المصادر التي تفيدك في بحوثك ....

آخر تعديل بواسطة فارس القرآن ، 24-05-2009 الساعة 07:07 AM
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
قصة فتاة مسيحية اسلمت بسبب زكريا بطرس ABDELMESSIH67 المنتدى العام 43 04-07-2009 11:06 PM
من المحلة تبدا اسلمة البنات القبطيات makakola المنتدى العام 7 31-10-2007 03:48 AM
+++بحث : المجتمع العربي في مدينة القدس ينموا ضعفي المجتمع اليهودي +++ Safnat_Fa3nash007 المنتدى العام 2 08-05-2007 01:55 PM
لماذا اسلمت نفيين smsm.com المنتدى العام 18 21-04-2005 02:57 PM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 08:05 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط