تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

 
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 25-04-2006
magd512 magd512 غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2005
المشاركات: 51
magd512 is on a distinguished road
flower أقباط المهجر يريدونها نارا لا تنطفئ!!

جريدة للأسبوع

يطالبون بالتدخل الخارجي.. ومنع المسئولين من زيارة الكنائس في الأعياد
أقباط المهجر يريدونها نارا لا تنطفئ!!
=========================
لم يكن الأمر مثيرا للدهشة أن يستغل بعض اقباط المهجر احداث مدينة الإسكندرية الأخيرة والمؤسفة في اشعال نيران الفتنة وتأجيجها، فمن المعروف تماما أن هذا هو الأسلوب المتبع مع أي حدث يحدث أو حتي لم يحدث من الأساس علي أرض مصر والدليل علي ذلك كم الأكاذيب والحكايات الملفقة التي تنشرها مواقعهم كل ساعة وحين ضد مصر وأمنها الداخلي.
لكن الأمر المثير للدهشة بالفعل هو هذا التوظيف المحكم ذو الابعاد والاستراتيجيات المحددة سلفا تجاه هذا الحدث والذي كشفت عنه كل تحركات اقباط المهجر للزج بمصر في الاجندة الأمريكية بأي صورة من الصور تحت ادعاء الاضطهاد لأقلية تعامل علي انها من الدرجة الثانية!
انضم لأقباط المهجر منظمة جديدة تدعي 'هيئة مسيحيي الشرق الأوسط'، وهي منظمة جديدة لم يكن مطروحا اسمها علي الساحة، بعد أن كان الاقباط المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية ومنظماتهم هم الفئة الاساسية لاقباط المهجر والمركز الأول لتجمعهم.
وقد قامت هذه المنظمة بإصدار بيان اكدت فيه ان مصر من الدول السيئة السمعة في التعامل مع الاقباط حيث احتلت مصر وفقا لمزاعمهم المركز السابع عشر من بين خمسين دولة احتلت فيه كوريا الشمالية المركز الأول كأكثر بلد يضطهد المسيحيين علي ارضه، بينما جاءت السعودية في المركز الثاني وايران في المركز الثالث، وكينيا في المركز الأخير!
كما اصدرت المنظمة بيانا آخر رفعت فيه شعار (لا هلال مع الصليب)، وزعمت فيه ان اقباط مصر في الداخل والخارج يرفضون الهلال مع الصليب، وإذا لم تستطع الحكومة المصرية حماية الاقلية القبطية فنحن نطالب بالتدخل الخارجي، كما نطالب بمنع زيارات المسئولين المصريين للكنائس المصرية وتقديم التهاني في الأعياد!!
كما استطاع اقباط المهجر في أوربا تحريض الأنبا انتوني (أسقف ايرلندا واسكتلندا وشمال شرق انجلترا وتوابعها) لإصدار بيان ادانة ضد مصر، وقد كان، حيث اصدر الأنبا بيانا موقعا منه باعتباره اسقف ايرلندا وشمال شرق انجلترا ، بالاضافة الي مجمع كهنة الايبارشية ولجان الكنائس والأقباط المقيمين بها.
البيان جاء مستنكرا لاحداث الاسكندرية ومؤكدا انها وفقا لمزاعمه جزء من مسلسل ارهاب يعيشه الاقباط في مصر، ويتهم فيه الحكومة المصرية بالتواطؤ مع القتلة حيث جاء في نص البيان ما يلي: إن الأنبا أنتوني أسقف ايرلندا واسكتلندا وشمال شرق انجلترا وتوابعها ومجمع كهنة الايبارشية ولجان الكنائس والاقباط المقيمين بها يستنكرون الاعتداءات التي طالت كنائس الاسكندرية يوم 14 ابريل 2006م والتي هي حلقة ضمن مسلسل ارهاب واضطهاد الأقباط بمصر والذي جعل منهم مواطنين من الدرجة الثانية.

وفيما نحن نجتاز هذه الأيام المقدسة من أسبوع الآلام نصلي من أجل سلامة مصر ومن أجل سلامة كنيستنا طالبين من الله أن ينيح نفوس الذين ذبحوا بالأمس وعبر الأجيال وأن ينعم بالشفاء علي المجروحين وكل المصابين.
لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل طالب بيان آخر بوقف المعونات الأمريكية التي تصرف لمصر، علي اعتبار ان هناك اكثر من 2 مليار دولار تأتي كمعونات للمسلمين الجائعين فيها، بينما هم يحلون اسنانهم بدماء المسيحيين!!! ويضيف البيان: إن معاناة المسيحيين المصريين أصبحت لطخة عار كبيرة علي جبين العالم الحر. شعب برمته يتعرض يوميا وبشكل حثيث للابادة، والعالم يقف متفرجا صامتا. شعب يئن تحت وطأة الظلم والاغتصاب والنهب والتعذيب والتهجير والقتل وكل ما في دستور الاسلام من حقد وكراهية.. وكل ذلك يتم تحت نظر الحكومة المصرية التي لا تحرك ساكنا. كما يطالب بيان آخر علي نفس المنوال بالربط بين المعونات الأمريكية والأقباط وإسرائيل!!! حيث يؤكد البيان الصادر عن منظمة 'مصريون بلا حدود' فتح باب التصويت عبر موقعها لمنع المعونات الأمريكية عن مصر لاضطهادها الأقباط مثلما لم تنفذ بنود اتفاقيات السلام الكامل مع إسرائيل! وذلك تمهيدا لعرض مطالبها وقائمة التصويت علي الكونجرس الأمريكي لإصدار حكم ضد مصر!
كما واصلت منظمات اقباط المهجر حملات التحريض والتهييج لتأليب الرأي العام الأمريكي والأوربي ضد مصر باتجاه آخر وهو تنظيم المظاهرات المناهضة لمصر والعمل علي تدويل قضية الأقباط من خلال الضغط علي الأمم المتحدة والكونجرس الأمريكي من خلال ما اسموه باضطهاد الاقباط المصريين، حيث سينظم اقباط المهجر في أمريكا بمشاركة جمعية الاتحاد المسيحي العالمي مظاهرة احتجاج علي ما اسموه (الظلم الواقع علي الاقباط منذ أربعة عشر قرنا)، طالبوا فيها الشعب الأمريكي بالتضامن معهم احتجاجا علي ما تفعله الحكومة المصرية من تواطؤ وتسهيل للعمليات الارهابية التي تجري ضد أقباط مصر!!!.
كما طالبوا في بيانهم ما اطلقوا عليه مصطلح (الصحوة القبطية) بأن يظهروا للعالم كله الظلم الواقع علي الاقباط في مصر، غير القادرين علي أن يدافعوا عن أنفسهم!!!.
حيث ستنطلق هذه المظاهرة اليوم الاثنين من أمام مبني الأمم المتحدة في تمام الساعة 11.00 صباحا أمام جميع الكنائس القبطية في نيويورك ونيوجيرسي.
كما نظم مايكل منير (زعيم اقباط المهجر في الولايات المتحدة الأمريكية) مظاهرة أخري يوم الأربعاء الماضي أمام البيت الأبيض والسفارة المصرية بواشنطن احتجاجا علي ما وصفه ب 'الهجمات المتكررة علي إخواننا وعائلاتنا الأقباط في مصر، واحتجاجا علي الظلم الواقع علي الاقباط منذ 14 قرنا' وذلك علي حد زعم البيان الذي اصدره بهذا الشأن.
حيث زعم مايكل منير قائلا في بيانه: إن الأقباط يتحملون ما يحدث لهم قبل أن يتحرك المجتمع الدولي للوم الحكومة المصرية التي تحاول، كما زعم، أن تغطي وتعتم علي ما يحدث للأقباط. وقال منير ايضا: ان منظمة اقباط المهجر تناشد المجتمع الدولي الضغط علي مصر للقيام بإصلاحات لحماية الاقباط في مصر.
وقد ضمت المظاهرة التي قادها منير شخصيات قيادية عديدة من مسلمين ومسيحيين من بينهم: السيدة زينب السويج (المدير التنفيذي للكونجرس الأمريكي الاسلامي)، ودكتور وليد فارس مؤلف كتاب (الجهاد بالمستقبل) والدكتور محسن خالد (نائب رئيس الاتحاد المصري الأمريكي)، وعلي الأحمد (مدير معهد العلاقات الخليجية)، والمهندس كميل حليم (عضو مجلس ادارة منظمة اقباط الولايات المتحدة) علي حد زعم البيان.
وقد ادعي البيان أن هذه المظاهرة الهدف منها هو التعبير والاحتجاج علي الحادث الارهابي الأخير الذي دبره المتطرفون المسلمون ضد الكنائس المسيحية بالاسكندرية بمصر، والعنف الجماعي وتدمير الممتلكات الذي حاق بمسيحيي مصر، وأيضا تملص الحكومة المصرية من رد مناسب علي العمليات الارهابية، كما سيدعو القادة المسيحيون والمسلمون الولايات المتحدة للتعبير عن القلق من المعاملة القمعية للحكومة المصرية تجاه جميع المواطنين، ومحاولات الحكومة المصرية للتغطية والتعتيم علي التطرف المتزايد لمعظم اعضاء المجتمع المصري.
جدير بالذكر أن مايكل منير كان قد ادلي بحوار أكد فيه ان اقباط المهجر يمثلون قوة ضاغطة علي الاجندة الأمريكية، حيث قال وفقا لصحيفة 'الشرق الأوسط 'اللندنية: 'لا يوجد ما يسمي بالاستقواء ونحن حاولنا التحدث مع الحكومة من أجل حقوقنا فلم تسمعنا فتوجهنا للحكومة الأمريكية وسمعتنا وأنا من حقي كمواطن أمريكي مصري أن أتحدث مع عضو الكونجرس الذي انتخبته، وهناك علاقات مميزة بين مصر وأمريكا، ونحن دائما نطالب باستخدام هذه العلاقة في تشجيع مصر للسير بخطي متقدمة في عملية الاصلاح وحقوق الانسان والحريات الدينية'.
الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 05:03 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط