تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 22-08-2005
MeGoO MeGoO غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
المشاركات: 199
MeGoO is on a distinguished road
star انغلاق العقل القبطي في عصر البابا شنودة

ما رأيكم فى هذا المقال؟؟
http://www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=43781

انغلاق العقل القبطي في عصر البابا شنودة
سامي المصري
selmasry7@yahoo.com
الحوار المتمدن - العدد: 1295 - 2005 / 8 / 23


إن مبايعة البابا شنودة للرئيس حسني مبارك بقدر ما كانت مسيئة ومحبطة لكل قبطي حر، يدرك دوره الوطني في تحديث مصر، وحقه في أن يضيف لمسة حضارية لتاريخها، بقدر ما أضافت إلى رصيد البابا شنودة من العار أمام تاريخ مصر الحضاري، وتاريخ الكنيسة القبطية. لست معارضا أو مؤيدا لانتخاب الرئيس مبارك فهذه مسألة شخصية من حق كل مواطن أن يقرها بممارسة حقه الدستوري، لكني معارضا للقهر الديني الذي يرفض الحرية السياسية المتاحة من أجل النفاق للحاكم. إن هذا الموقف يحمل كما هائلا من الإساءة لتاريخ هذا الجيل الحضاري من أقباط مصر، ما لم يدافعوا شرفهم من هذا التصرف المشين والمتخلف.
إن كلمة المبايعة في حد ذاتها تعبر عن منهج إسلامي عف عليه الزمان، استخدمه الحاكم في عصور القهر، ليقنن سلطانه الذي فرضه لنفسه بحد السيف. فالبابا بموقفه هذا يقر هذا المنهج الرجعي بكل ما فيه، فيقرر أنه من أهل الذمة وأن كل من يتبعه ذميون. وعلى أقباط مصر أن يبرهنوا للبابا أنهم ليسوا كذلك. فبينما وقف الشارع المصري وقفة حضارية ملتهبة، فكل يشارك برأيه، مستغلا مساحة الحرية المتاحة، ليطالب بالإصلاح السياسي لتصحيح الأوضاع التي طال السكوت عنها، لاذ البابا بالصمت عن كل المعاناة القبطية، ثم نطق كفرا ليكتم كل صوت للمثقف القبطي، ويحبط كل محاولة لمشاركة الأقباط في تحديث مصر ورفع المعاناة والغبن عن الشعب. كان على البابا أن يشارك برأيه في الإصلاح السياسي على الأقل فيما يخص الكنيسة والإنسان القبطي الذي نال النصيب الأكبر من معاناة الشعب المصري، في عصر شاهد الكثير من التجاوزات والفساد باعتراف الكل حتى الرئيس مبارك نفسه. هل يعرف البابا أن موقفه هذا يتعارض مع قرار الرئيس حسني مبارك بتغيير المادة 76 من الدستور، لكن البابا الذي أراد أن يكون ملكيا أكثر من الملك أضاف إلى سجله الحافل سقطة تاريخية مخجلة.
كان على البابا أن يتخذ موقفا معارضاً للبند الثاني من الدستور، الذي أضافه الرئيس السادات. فهذه فرصة سانحة، فكثير من الكتاب المسلمين يطالبون بإلغاء هذا البند الذي عانى الأقباط منه الكثير. لكن البابا المنشغل بتسلطه عن معاناة الشعب، لا يكترث بالموضوع. فلم يقف فقط عند حد الصمت الخياني، بل تجاوز كل حد ليمارس إرهابه الديني وأسلوبه القمعي في إسكات كل من تسول له نفسه في المشاركة الوطنية للإصلاح السياسي. والأعجب من ذلك أنه وقَّع جزاءا على أحد الكهنة لا لسبب إلا لأنه وقف إلي جانب مرشح للرئاسة غير الرئيس مبارك. وكان الجزاء عجيبا فأوقفه عن الخدمة الدينية حتى تتم الانتخابات!!!
هل يعرف الشعب القبطي الُمضلَّل أن الدسقولية والقوانين الكنسية تفرض عقوبات صارمة على الأسقف (البطريرك) الذي يقف مثل هذا الموقف. فالبابا بتوقيعه عقوبة كنسية لأسباب سياسية لا تخص الإيمان يقع تحت طائلة الحرم بل يكون محروما بسلطانه الكهنوتي. إن سلطان البابا الكهنوتي ليس سلطانا شخصيا يعطيه أي حق في العبث بمقدرات الكنيسة لحساب نفسه ونزعاته السياسية، لكنه سلطان محكوم بتعاليم الكتاب المقدس والقانون الكنسي الذي يحمل مئات النصوص التي تدين البابا الذي خالف كل قانون في الكنيسة واحتقر كل تعليم ( سنعود لهذا الموضوع بكل تفصيل في المستقبل).
إن قرارات البابا السياسية المخالفة للقانون الكنسي ليست بجديدة، فمنعه للأقباط من زيارة القدس أمر ليس من اختصاصه. وتوقيعه العقوبة الكنسية علي قراراه السياسي البحت، أمرا مخالفا للقانون الكنسي ويستوجب المحاسبة والشجب. وكان على الأقباط الوقوف بقوة ضد هذا الإرهاب البابوي والسلوك المخالف للقانون الكنسي.
ليس موقف البابا المتواطئ مع السلطة بجديد؛ فمنذ متي كان البابا يهتم بالشعب القبطي؟!!! لقد قتل 16 شاب بداخل كنيسة أبو قرقاص برصاص الإرهاب، وكان لمقتلهم صدي مروِّع، حتى أن شيخ الأزهر ذهب بنفسه للتعزية وكان المفروض أن البابا هو الذي يتقبل العزاء، إلا أنه لم يذهب ولم يصدر عنه أي بيان وكأن الأمر لا يخصه. وطبعا لم تحقق الحكومة في الحادث ولم يتم القبض على الجناة دون أي اكتراث من جانب البابا. هناك عشرات من الأحداث الدموية المروِّعة التي مرت بها الكنيسة؛ مجزرة الفكرية وصنبو ومنشية ناصر وطما والكشح ثم أحداث اللمس بالمنيا ومغاغة واعتداءات جرزا بالعياط والشوبك بالصف... ألخ، كل ذلك لم يحرك البابا، بل في كل مرة كان يحتفظ بهدوء مخيف غير مكترث بمصائب الأقباط. عندما قتل كاهن وزوجته مع أربعة شمامسة برصاص الإرهاب بالإسكندرية (إبراشيته). كان الواجب يقضي في هذا الموقف الرهيب أن يقف البابا وسط شعبه ليرأس الصلاة على الموتى، لكنه كان غائبا تماما عن الساحة كأن الخبر لم يبلغه. عشرات الألوف من الرجال والنساء أسلموا بشكل جماعي في عصر البابا شنودة، فلم يحرك ساكنا ولم يهتم لدراسة أسباب هذه المشكلة المتزايدة. لقد ترك أغلبهم الكنيسة بسبب تشريعات الأحوال الشخصية الجائرة التي وضعها، مع التطبيق الفاسد للقانون. فالسبب هو الإرهاب الديني والقسوة والرشوة والغش والفساد والمحاباة والإهمال وفساد التعليم. البابا متشاغل بصفة دائمة عن شعبه بأمجاده واجتماعياته، ولائمه الرمضانية، أعياده السنوية الأربع، حيث تقام احتفالات حول العالم تكلف الكنيسة ملايين الدولارات، ولا أحد يملك أن يفتح فمه إلا بالتمجيد للبابا. إن البابا وإدارته كان دائما متخاذلاً، ومتواطئاً مضاداً لشعبه، بالتعتيم علي مشاكل الأقباط الجسيمة بالمخاتلة والنفاق المجتمعي.
إن صمت المثقف القبطي عن هذه الأوضاع بسبب الخوف من الإرهاب والتكفير البابوي، والقيادة الكنسية المتخلفة، لا يبشر بأي خير. في وقت ظهرت فيه طبقة من الجهلة والمغيبين والمتعصبين الجدد من الأقباط، شكلَّها البابا لتعتم سماء الكنيسة فيختبئ خلفها.
لقد توقف إعمال العقل القبطي في عصر البابا شنودة.
إلى أين يسير أقباط مصر في هذا العصر؟ إلي أي مصير مجهول؟



آخر تعديل بواسطة Servant5 ، 18-06-2007 الساعة 01:01 PM السبب: larger font
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 22-08-2005
MeGoO MeGoO غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
المشاركات: 199
MeGoO is on a distinguished road
star

شوفوا ده كمان,
http://www.swissinfo.org/sar/swissin...=1124700731000
رشح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية لأنه مصري، وسحب ترشيحه في الرابع من أغسطس الجاري، لأنه مقتنع أن نتيجة الإنتخابات أصبحت محسومة، أو "مطبوخة". حديثنا هنا عن الأستاذ عدلي أبادير يوسف، رئيس المؤتمر الدولي لأقباط المهجر، الذي مقره سويسرا.

الدستور المصري لا يفرق بين مواطنيه بسبب الدين، ويتيح لمواطنيه، مسلمين وأقباط، الترشح لمنصب رئيس الجمهورية. والمهندس يوسف، البالغ من العمر 85، لم يجد غضاضة في ممارسة هذا الحق، لكي يخلق "سابقة"، على حد تعبيره.

رغم ذلك، لم تلق تلك المبادرة تأييداً من الجانب القبطي الرسمي. فقداسة البابا شندوة الثالث أعلن في 10 أغسطس "دعمه الكامل لترشيح الرئيس المصري حسني مبارك"، وشدد على أن "رئيس الجمهورية يجب أن يدين بدين أغلبية الشعب".

سويس انفو أجرت هذا الحوار مع المهندس ورجل الأعمال المصري عدلي أبادير يوسف، لتقدم وجهة نظر نادراً ما تعرضت إليها وسائل الأعلام العربية الرسمية. فيما يلي نص الحوار:

سويس انفو: رشحتم أنفسكم للإنتخابات الرئاسية المصرية، ثم عدلتم عن ذلك الترشيح. لماذا؟

عدلي أبادير يوسف: في الواقع، عدلت عن ذلك، لأني وجدت أن الترشيح للإنتخابات عبارة عن مسرحية، وتم تنظيم هذه الإنتخابات منذ البداية وترتيبها بحيث أنها ترسي على الرئيس. وأتضح أنها ترتيبات شكلية لإقناع الولايات المتحدة والعالم الأجنبي أن مصر فيها ديمقراطية، ولذلك اختاروا عشرة مرشحين كي يقولوا إن هناك ديمقراطية.

لكن الحادث فعلاً أن جهاز الأمن والمخابرات والشرطة والجيش يطاردون المرشحين، ويرتبون الأصوات، وسواء أن زوروها أم لم يزوروها هيطلعوا الرئيس بأغلبية 75%. فأنا ليس لدي استعداد للدخول في هذه الهزليات، لأنها ليست جدية على الإطلاق. هذه ليست إنتخابات، هذه مسرحية، وترتيبات.

سويس انفو: لكن ألا يعتبر هذا استسلاما للأمر الواقع؟ يعني تجد أيضاً هناك شخصيات مصرية وطنية، كالسيد أيمن نور، التي قررت الاستمرار في هذه الإنتخابات، رغم كل هذه العقبات والعراقيل التي ذكرتها.

عدلي أبادير يوسف: الحقيقة إن الذين قرروا الاستمرار نوعين، نوع منهم يرغب في الحصول على النصف مليون جنية، الذي وعدت الدولة تقديمها لمصاريف الإنتخابات، والنصف الثاني، الذي يأمل فعلاً أنه يكسب، أو على الأقل يأخذ نسبة 25%، كي يُفهم العالم كله أن الرئيس ليس مائة في المائة كما يدعي دائماً، وضمن هذه الشريحة يقف أيمن نور من حزب الغد. إنما الباقين كلهم، بعضهم الحكومة أتت بهم كديكور كي يظهروا للعالم أن هناك ديمقراطية (في مصر).

سويس انفو: بشكل واقعي، أنتم تعيشون هنا منذ أكثر من 18 عامأً، في المقابل لكي يتم قبول أي مرشح لابد من تزكية 250 من أعضاء المجالس النيابية والمحلية، هل تعتقدون بالفعل أنه من الناحية الواقعية هناك إمكانية لنجاحكم في الإنتخابات إذا دخلتم فيها؟

عدلي أبادير يوسف: في الواقع إن ال 250 صوت هي من الموانع التي تم وضعها كعقبات، لأني أنا أشك في كيفية أن يتم الحصول على 250 صوت خصوصاً وأن الناس الذين يعطون هذه الأصوات، يبيعونها بمبالغ خيالية، يعني كل مرشح يحتاج على الأقل إلى 5 إلى 6 مليون جنية كي يحصل على توقيعات هؤلاء (...).

فهذه طبعاً حلبة ليس المحك الأول فيها الأخلاق أو صالح البلد، فهذا ميدان هزلي وميدان ترتيب أحزاب، والحزب الوطني الذي يرأسه الرئيس مسيطر على الدولة كلها عن طريق كمال الشاذلي، هؤلاء إخطبوط متشعب في الدولة، وتُصرف عليهم ملايين منذ 25 عاماً، فهؤلاء ولاءهم فعلاً للرئيس لأنهم مستفيدين من الوضع (...)، فهؤلاء فعلاً سيصوتون، ليس من أجل خاطر الرئيس مبارك، وإنما لمصالحهم الشخصية (...).

سويس انفو: عندما يطلع الإنسان على البيانات والرسائل التي تكتبونها على شبكة الإنترنت، نجد أنكم تركزون كثيراً على مبدأ الوحدة الوطنية المصرية. في المقابل، في ترشيحكم ركزتم على انتمائكم الديني كمرشح قبطي وحيد. ألا يوجد تناقض بين الجانبين؟

عدلي أبادير يوسف: لا يوجد تناقض بالمرة، بل بالعكس، إن ترشيح قبطي دليل على أنه ليس هناك تعصب ديني. أما أن يُقفل (يقتصر) هذا على المسلمين فقط، هذا إقرار يدمغ الحكومة المصرية بالتعصب الديني، بأن القبطي ليس مصرياً.

فبالعكس، أنا قصدت أن أرشح نفسي حتى أفهمهم أن الأقباط ليسوا كالزائدة الدودية، أو ليسوا كمية مهملة، بدليل حتى أن الرئيس الليبي القذافي ذكر في حديث له مع قناة الجزيرة، قال لا بد للمصريين أن يستيقظوا من سباتهم العميق، هناك قبطي يعيش في سويسرا رشح نفسه، يعني أنهم يعتبروها شيء جديد، فتح جديد (..).

ولو فعلاً أجروا إنتخابات حرة شريفة نزيهة، وأصبحت رئيس جمهورية، كنت سأريهم كيف تحكم مصر لصالح مصر، وبدون تفرقة، والهدف الأصلي هو صالح مصر، لا صالح الأفراد المنتفعين من الفساد والرشوة (...).


السيد عدلي أبادير يوسف


سويس انفو: هل أنتم فعلاً القبطي الوحيد الذي رشح نفسه؟

عدلي أبادير يوسف: لم يحدث يا سيدتي في القرن الماضي أن جرؤ قبطي أن يرشح نفسه. ولذلك حدث علي بعض الهجوم. أنا أرشح نفسي كي أقول إن الأقباط مصريون، ولهم كافة الحقوق، بما فيها الترشح لرئاسة الجمهورية، خصوصاً أن الدستور لم يمنع ذلك، ولكن عملياً لم يجرؤ أي شخص على فعل ذلك.

فاعتبروا أن هذا خروج عن الآداب والتقاليد: لسان حالهم التساؤل كيف يمكن لقبطي أن يكون رئيس جمهورية؟ (...).

سويس انفو: كيف تعقبون إذن على تصريحات قداسة البابا شنودة الثالث، أولاً، على تأييده لترشيح الرئيس مبارك، وثانياً، على أن منصب الرئاسة لا بد أن يشغله ممثل عن الأكثرية الدينية؟

عدلي أبادير يوسف: أعتقد أن قداسة البابا، مكره أخاك لا بطل، ولا بد أن يقول ذلك. خاصة وأن الرئيس مبارك أفتتح عهده بترك البابا واحد وأربعين شهراً حبيس الدير. قداسة البابا ينطبق عليه المثل البلدي الذي يقول: اللي أتلسع من الشربة، ينفخ في الزبادي.

لكن قداسة البابا رجل بعيد النظر، هو يعرف أن الرئيس مبارك سيأتي لا محالة، فكأنه يقول دعني أرشحه عسى حاله ينصلح معه أو مع الأقباط. ثانياً، لقد قال المسيح في الإنجيل لا يغلبنك الشر، بل أغلب الشر بالخير (...).

ثالثًاً، إن أنا لا أستبعد إن قداسة البابا أيضاً جاء له تهديد من أمن الدولة، وقداسة البابا مسير لا مخير.

سويس انفو: ما هي مآخذكم على النظام الحاكم في مصر كأقلية قبطية، وبصفة عامة فيما يتعلق بمصر ككل؟

عدلي أبادير يوسف: أنا سأضع جانباً موضوع الأقلية القبطية، وسأتحدث كمصري صميم. هؤلاء الناس عندما جاءوا إلى الحكم قالوا: نحن هنا من أجل الاتحاد والنظام والعمل. الذي حصل إن ولا أي من هذه العناصر تم تنفيذها.
FOLLOWED



آخر تعديل بواسطة Servant5 ، 18-06-2007 الساعة 01:03 PM السبب: larger font
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 22-08-2005
MeGoO MeGoO غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
المشاركات: 199
MeGoO is on a distinguished road
continue

لم يحدث الإتحاد، بل على العكس خلقوا التفرقة بين الطبقات، بين صاحب الأرض والمستأجر، بين صاحب العمارات والمستأجر، بين الشعب والحكام. كما أن النظام لم يتحقق أيضاً. بل حدث بدلاً من ذلك الفوضى والهرجلة الطاغية في كل شيء، وحركة المرور هي أحد ظواهرها. أما عنصر العمل، فهم لم يدفعوا الناس إلى العمل، بل دفعوهم للبلطجة (...).

ثانياً، بعد وصولهم إلى الحكم، أولاً وجدوا أن الشعب لا يثق فيهم، لأنهم صغار في السن، فجاءوا بمحمد نجيب ونصبوه رئيساً للجمهورية، وعندما أستقر لهم الأمر، أرادوا أن يخلصوا منه لأنه قال لهم: نحن لم نأت كي نبقى، بل لنتخلص من الملك فاروق وفساده، دعونا نعود إلى المعسكرات. لكنهم رفضوا العودة إلى المعسكرات، لأنهم وجدوا أن الحكم لذيذ (...)، ولذلك أدخلوه السجن (الإقامة الجبرية)، وأساءوا إليه أكبر إساءة (...) لدرجة أنه عندما كتب عن حياته قال هي لم تكن ثورة، بل كانت عورة. (...)

ثالثاً، تعاونهم الوثيق من أول يوم مع الأخوان المسلمين، لأن الرئيس الراحل أنور السادات إخوانجي قديم، تعاونهم الوثيق معهم ومع السعودية، التي ترغب في نشر الوهابية، نشروا الوهابية إلى مصر، وبدل ما يتقدموا بمصر إلى الأمام، رجعوا بها أربعة عشر قرناً (...).

هل خدموا مصر؟ الواقع أن الرد لا يأتي مني. أي شخص يشوف مصر اليوم، ويقارنها بمصر قبل 52 عاماً أو 53، سيرى إلى أي حد انحدرت مصر مادياً وسياسياً وأخلاقياً وإعلامياً ودينياً (...).

سويس انفو: كيف تردون على النقد القائل إن أقباط المهجر لهم وجهة نظر مغايرة عن أقباط الداخل؟

عدلي أبادير يوسف: هذا الكلام له خلفية مهمة جداً، أقباط الداخل هم محكومين بقانون الطوارئ، ومحكومين بالإرهاب والحبس والتعذيب، وخطف بناتهم وأسلمتهم بالقوة، فهؤلاء فقدوا أنيابهم، وقوة رد الفعل، قوة الكفاح، فأصبحوا مستأنسين. ولذلك أقباط المهجر، ونحن جميعاً لنا أهل وأصدقاء وعائلات في الداخل، يدافعون عن عائلاتهم في الداخل.

الوقائع واحدة. نحن لا نألف وقائع، الوقائع موجودة على أرض الواقع، لكن الأقباط داخل البلد بعد اضطهاد مستمر على مدى 53 عاماً، أصبحوا زي كرة الشراب، ترميها على الأرض تقع على رأسها، أما أقطاب المهجر فهم مثل كرة التنس، ترميها متر، تقفز إلى الأعلى ستة أمتار. فهم استأنسوا الشعب المصري، وعودوهم على الظلم والمهانة، وعلى أن يكونوا مواطنين من الدرجة الثالثة.

سويس انفو: أخيراً، لماذا اخترتم سويسرا كمقر لإقامتكم؟

عدلي أبادير يوسف: (...) أنا اخترت سويسرا لأن في ذلك الوقت كان لي أخوان كثير مسلمين هاجروا، إما إلى السعودية أو أمريكا أو كندا ... الخ، وعندما كانوا يأتون إلى مصر لزيارة أهلهم، كنت أقابلهم وأسمع أخبارهم.

ووجدت أن سويسرا هي البلد التي فيها الاستقرار السياسي المادي الأخلاقي، البلد الذي لا يسأل أحد ما هو دينك، البلد الذي فيه أربع لغات، ويعتبروا فيها اللغة الرومانشية، التي يتحدث بها 1% من السكان، يعتبروها لغة رسمية، لذلك قلت إنها أحسن بلد أخذ فيها أولادي، حتى لا يحدث لهم ما حدث لي، عندما كان عمري أربعين عاماً واضطررت إلى مغادرة بلدي (..).




آخر تعديل بواسطة Servant5 ، 18-06-2007 الساعة 01:04 PM
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 22-08-2005
الصورة الرمزية لـ para`o
para`o para`o غير متصل
Gold User
 
تاريخ التّسجيل: May 2004
الإقامة: macira
المشاركات: 848
para`o is on a distinguished road
evil

كنت كتبت منذ حوالى شهر عن كشف حساب للكنيسة القبطية فى العشرين سنه الأخيرة
وكنت أتحدى أى أحد ان يذكر أى انجاز
أتمنى ان تضيف هذة المقالات الى سجل الكنيسة
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 23-08-2005
fredy_kroger fredy_kroger غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
المشاركات: 260
fredy_kroger is on a distinguished road

اتفق مع الاخ الكاتب في ان قداسة البابا شنودة لم يكن من الواجب علية كنسيا ان يصدر مثل هذا البيان و اختلف مع الكاتب ايضا في تلك اللغة الحادة للحوار كما يظهر في الموضوع......

لي تعليق علي موضوع حرمان الاقباط من زيارة القدس ....

اعتقد ان تاريخ مدينة القدس ملي بعمليات الاحتلال من العرب و الحملات الصليبية و علي قدر علمي لم يصدر اي بطريرك من الكنيسة الارثوذكسية او الكنائس الاخري مثل هذا القرار الغريب فمتي كانت السياسة تدخل في الدين ؟؟

كنت قد تحاورت مع احد الاشخاص العجائز في احد الايام حول تلك المواضيع فقال لي بكل حكمة ( يا ابني.... افترض ان والدك ضعيف......هتعمل اية ؟؟ .....هتموتة ؟؟ طبعا لا...سيبة في حالة ...)
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 23-08-2005
acc_adel acc_adel غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
المشاركات: 7
acc_adel is on a distinguished road
برجاء محبة يا اخوتي الأحباء .. عدم التطاول على حبيبنا وحبيب المسيح ، وخليفة مارمرقس الرسول حضرة صاحب القداسة والغبطة (قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث) بابا وبطريرك المدينة العظمى الإسكندرية وأثيوبيا وليبيا والنوبة والسودان والخمس المدن الغربية وبلاد الشرق والمهجر ومدينة إلهنا أورشليم .. ربنا يثبته على كرسيه سنين عديدة وأزمنة سالمة هادئة مديدة .. وينفعنا بصلواته ويحاللنا على تطاولنا وقلة حيلتنا عليه هو وكيل السيد المسيح له كل مجد على الأرض ..
اخوتي الأحباء : سيدنا البابا هو رمز الكنيسة كلها ، ولابد أن نثق في أن أي تصريحات يُدلي بها سيدنا تكون عن دراية ووعي وخبرة سياسية مُحنّكة ، وليس عن مُزايدة أو غش أو حتى عن ريااااااء .. لابد أن نثق في أن كل ما يُدلي به سيدنا هو محسوب ومحسوم لديه من قِبل ربنا وإلهنا ومخلصنا الصالح يسوع المسيح .

لا أمانع في أن يكون هناك اعتراض على بعض التصريحات التي أدلى بها سيدنا من مُنطلق عدم درايتنا بغرضه أو قصده ولكن ما لا أقبله إطلاقاً على سيدنا أن يُهان ومن قِبل من ؟؟ للأسف من قِبل أولاده ..

يا أحبائي : لا تعطوا عدو الخير الفرصة في أن يغربلكم إنه بالفعل يجوول كأسد زائر ملتمساً من يبتلعه ويريد أن يُهلِك وإن أمكن المختارين أيضاً

برجاء محبة في المسيح : عدم التحدث عن سيدنا البابا بمثل ذلك الأسلوب مهما كان كواثقين فيه وفي اختيار رب المجد له ليتولى شئون الكنيسة ، وحاشا لنا أن يكون اختيار ربنا غير موُفق


سامحوني .. إذا وجدت مثل هذا الأسلوب مرة اخرى فاعلموا أنني لا أسامح من يتطاول على سيدنا ، وأن بيني وبينه الذبيحة كغيرة من القلب على رمز كنيستنا ومثال وحدتها من قِبل الرب (سيدنا البابا الأنبا شنودة الثالث) أطال الله حياته .. ولا يحل له التناول ورب المجد ومذبحه المقدس يشهد على كلامي إلا بعد أن يجلس مع أب اعترافه ويُقدِّم توبة

آخر تعديل بواسطة Servant5 ، 18-06-2007 الساعة 01:00 PM السبب: تصغير الخط
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 24-08-2005
MeGoO MeGoO غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
المشاركات: 199
MeGoO is on a distinguished road
اهدا بس شويه يا عم acc_adel!

احنا بننقده و نفند تصرفاته لأنه غير معصوم و لايوجد انسان بلا خطيه !
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 24-08-2005
yaweeka yaweeka غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
الإقامة: USA
المشاركات: 3,170
yaweeka is on a distinguished road
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة acc_adel
[SIZE=3 .. ولا يحل له التناول ورب المجد ومذبحه المقدس يشهد على كلامي إلا بعد أن يجلس مع أب اعترافه ويُقدِّم توبة[/COLOR][/SIZE]

ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون

http://www.arabicbible.com/bible/nt/mat/23.htm
الرد مع إقتباس
  #9  
قديم 24-08-2005
Origenos
GUST
 
المشاركات: n/a
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة yaweeka

ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون

http://www.arabicbible.com/bible/nt/mat/23.htm
تقصد ايه ياويكا؟!!!!!!
السيد المسيح نفسه وهو الديان، لم ينتقد الكهنة!!!!
الرد مع إقتباس
  #10  
قديم 24-08-2005
fredy_kroger fredy_kroger غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
المشاركات: 260
fredy_kroger is on a distinguished road

يا اخوتي الاحباء في الرب.... ممكن نهدي نفسنا شوية و نتكلم ....

اولا : نحن لا نهاجم شخص قداسة البابا شنودة.. نحن نهاجم مواقفة في الامور الغير دينية التي لم يرد لها نص ديني ... نحن نعترض علي تلك المواقف و نسجل اعتراضنا.....

ثانيا : لابد لنا ان نعرض اعتراضنا بكل محبة مسيحية و اسلوب مسيحي كنسي و نبتعد عن الاساليب الارضية الرخيصة في النقد و التجريح ......

ثالثا : نحن نؤمن تماما ان قداسة البابا شنودة مختار من الروح القدس يوم القرعة الهيكلية و لكننا ايضا حسب ايماننا الارثوذكسي نؤمن ان ليس هناك انسان معصوم من الخطية .....

رابعا : اعتقد من وجهه نظري الشخصية ان هناك البعض من الاخوة الارثوذكس ( و انا ارثوذكسي بالمناسبة ) حينما يسمعون اي نقد لمواقف قداسة البابا شنودة الثالث يعتقدون ان هذا هجوم علي الكنيسة الارثوذكسية كلها من الطوائف الاخري ( و التي انا اكن لها كل احترام و تقديس طالما كانت طوائف معتدلة) و بالتالي يتطوع هولاء الاخوة للدفاع عن مواقف قداسة البابا شنودة الثالث ظانين انهم واقفين في (مجمع نقيه) يدافعون عن الايمان الارثوذكسي و هذا خطا منهم في الفهم طبعا...

خامسا : هناك قلة قليلة جدا جدا اعطت ولاءها التام لرجال الدين.. فكما ان هناك مرائين اعطوا ولائهم للحاكم ....هناك اخرين اعطوا ولائهم لرجال الدين ... و الاثنين سواء .....

قداسة البابا شنودة الثالث نحن نكن لك كل احترام و محبة و تقدير لانك راعي كنيستنا الرسولية المقدسة.... و لكن تعاليم المسيحية التي اعطت العقل البشري الحرية الكاملة ... تسمح لنا بانتقاد بعض مواقفكم التي لا نفهم دوافعها بشرط ان يكون هذا النقد باسلوب مسيحي كنسي .....
الرد مع إقتباس
  #11  
قديم 25-08-2005
saweres
GUST
 
المشاركات: n/a
صفنات كذا مرة قال لي أكتب باسم تاني
لأني أدمن
وكل ما أكتب رأيي في موضوع يفتكروه رأي المنظمة أو رأي كل طاقم الاشراف
لأني أدمن
لكن أنا بعبر عن رأيي الشخصي وبعتز بيه ، ومش هيزود من قيمته أو يقلله
إني أدمن
--
البابا قال رأيه ورأي ( بعض ) الأساقفة والمطارنة
ده رأيه وهو حر فيه ، مش علشان لابس زي الكهنوت وهو رأس الكنيسة القبطية الارثوذكسية ، يبقى يسكت خالص وما ينطقش بحرف واحد زي ما بيطالبه البعض في المهجر بكده
لازم نفرق بين الرأي الشخصي ورأي العمة ( على رأي الأنبا موسى )
لو فرض رأيه علينا يبقى خطية
انما طالما هو قال رأيه المفروض نحييه على شجاعته حتى وان اختلفنا معه في الرأي، وندافع عن حريتنا في آرائنا احنا كمان
بقينا في عصر كل واحد حر يقول فيه رأيه ، اتمسكوا بالنعمة دي واحفظوها احسن تزول منكم يا أقباط
لا تحجروا على رأي أحد لكي لا يحجر أحد على آرائكم
احبوا للآخرين ما تحبوه لأنفسكم
الرد مع إقتباس
  #12  
قديم 25-08-2005
الخواجه الخواجه غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: May 2005
المشاركات: 2,200
الخواجه is on a distinguished road
سلامة و محبة يسوع المسيح تكون معكم جميعا اعطوا ما لقيصر لقيصر و ما لله لله هده هي الخلاصة من فم الهنا ومخلصنا يسوع المسيح --هده خلاصة العلمانية لا دين في السياسة و لا سياسة في الدين هده من مصلحتنا ك اقباط كلمة الي البابا ياريت توصله انا شخصيا ضد ان الرئيس لازم يكون من الاغلبيةالدينية لانها رياسة دوله و ليس رياسة دين --هناك فرق ----انا ضد راي البابا في موضوع القدس كيف انه يعطي السياسة افضالية عن العقيده فالدهاب الي القدس شئ شخصي اولا و ليس له لا الحل ولا الوصايه الربانيه حتي يمنع الاقباط من الدهاب الي القدس الي مكان ميلاد و حياة فادينا و راعينا يسوع --عن علاقته بالسلطة و علاقة السلطه به هو سعي بنفسه اليها في سنواته الاولي مع السادات و جري ما جري و الان نفس الموقف --ابدا من الاستحالة ان يرضوا عنه مهما فعل اتمني ان لا يفهم المراد غلط هدا ليس هجوم علي شخصه و لكن الحقيقة--سلام المسيح
الرد مع إقتباس
  #13  
قديم 25-08-2005
saweres
GUST
 
المشاركات: n/a
الأخ خواجة مرحبا بك في المنتدى
وبعد
اعط ما لقيصر لقيصر وما لله لله
كان تدخل من المسيح في السياسة ، لأنه سمح باعطاء الجزية لقيصر
يعني ايه؟
يعني اليهود ما يمتنعوش عن دفع جزيتهم لقيصر
يثوروا يعملوا اللي عايزينه ، لكن الجزية لقيصر
---
بالنسبة لموضوع القدس ، فده موضوع تاني خالص ، احنا هنفتح ملفات قديمة ولا ايه؟
الرد مع إقتباس
  #14  
قديم 25-08-2005
signal_II signal_II غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
المشاركات: 415
signal_II is on a distinguished road
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة saweres

لازم نفرق بين الرأي الشخصي ورأي العمة ( على رأي الأنبا موسى )
لو فرض رأيه علينا يبقى خطية
انما طالما هو قال رأيه المفروض نحييه على شجاعتهلا تحجروا على رأي أحد لكي لا يحجر أحد على آرائكم
طبعا لازم نفرق فى الامر لكن لما يبقى اكبر موقع قبطى من حيث عدد الاعضاء والدخول الية
وهو موقع البابا يضع المبايعة والبصمة فى الصفحة الاولى دا يتفهم منه اية ؟
لما تتكتب المبايعة فى الكرازة يتفهم منها انها راى شخصى ولا راى لازم نطبقة
راى شخصى للبابا ممكن يدفع من مصاريفة فى يافطة او اعلان فى جريدة اما انة يحطة فى مجلة المفروض انها تختص بشئون الكرازة فقط فدا اسمة فرضة راى العمة واتباع الاقباط لسياسية القطيع

ممكن تقولى لما واحد تعليمة على قدة مش اد ثقافتك يياادمنا الغالى هيقرا المقال فى الاهرام او المبايعة فى الكرازة هيقول اية ؟

تقدر تقولى وقف القس فلو باتير عن الخدمة اسمة اية حجر على الراى ولا تسليك وتوليع

آخر تعديل بواسطة signal_II ، 25-08-2005 الساعة 07:36 AM
الرد مع إقتباس
  #15  
قديم 25-08-2005
saweres
GUST
 
المشاركات: n/a
ايه يا عم سيجنال ، احنا هنحدف طوب على بعض ولا ايه
الكرازة والموقع لا ينقلون الا اخبارا حدثت
وفي كل الحالات ، هو اسمك مكتوب؟؟ لأ ؟؟ طيب زعلان ليه؟؟
بالنسبة لموضوع ابونا فيلوباتير ، فالموضوع ده بعيد عن ده ، ويا ريت ما ندخلش المواضيع في بعض
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 06:56 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط