تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 02-04-2011
الصورة الرمزية لـ makakola
makakola makakola غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
المشاركات: 6,270
makakola is on a distinguished road
قد يغيّر الكثير من المعتقدات المسيحية المتعلقة بالكتاب المقدس





أشرف أبو جلالة

2011 الجمعة 1 أبريل


في اكتشاف قد يغير الكثير من المعتقدات المسيحية المتعلقة بالكتاب المقدس، أعلن عالم مصريات عن اكتشاف 70 كتابًا معدنيًا في الأردن، زعم أنها قد تكون جزءًا من أقدم وثائق مسيحية معروفة، إلا أنّه ظهرت بعض الأدلة التي تشكل تناقضًا لتلك الإدعاءات.

تعامل خبراء بمزيج من الحذر والأمل والشك مع تلك المزاعم الجديدة التي تقول إن هذا الكنز المكتشف حديثًا لتلك الكتب القديمة التي يبلغ عددها 70 كتابًا قد يمثل بعض الوثائق المسيحية الأولى.

وظلت تلك الكتب المكتوبة باللغتين العبرية والآرامية مخبأة لمئات السنين في كهف أردني بعيد، إلى أن عثرت عليها مجموعة من البدو المسافرين قبل ما يقرب من خمسة أعوام، وذلك طبقًا لما ورد في بيان أصدره الأسبوع الماضي، عالم المصريات البريطاني، دافيد إلكينغتون، الذي خلص من خلال دراسته لرسومات الصلبان، وكذلك تحليل المعادن، إلا أن تلك الكتب قد تكون نصوصًا مسيحية أولية جاءت حتى قبل بعض الرسائل التي وردت في العهد الجديد.

في المقابل، بدت مشاعر الشك مهيمنة على آخرين. ونقلت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية عن هرشل شانكس، رئيس تحرير إحدى المجلات النقدية المعنية بالآثار التوراتية، قوله "تشير كل الأدلة المتوافرة حتى الآن إلى أن المسيحيين لم يستخدموا الصليب كرمز حتى القرن الرابع. كما إن استخدام المخطوطات يعود إلى وقت لاحق، ولم يسفر تحليل المعادن عن توقيتات دقيقة في تلك الحالة".

كما أبدى الباحث في العهد الجديد، كريغ إيفانز، ترددًا في افتراض الكثير من الأشياء بخصوص المخطوطات الأولى. وقال في هذا الصدد إنها قد تكون غاية في الأهمية إذا كانت تعنى بتتبع إحدى الجماعات اليهودية الأولى التي كانت تنظر إلى الـ"يسوع" على أنه المسيح.

وهو ما بررته الصحيفة بأن معظم ما هو معروف عن مجتمعات القرن الأول يُستَمَد إما من رسائل بولس الدينية إلى كنائس اليهود، أو من مخطوطات البحر الميت، التي تنقل المعتقدات التقليدية اليهودية الخاصة بمجتمعات القرن الأول.

ثم مضت الصحيفة تقول إن عوامل عديدة أحاطت المخطوطات بحالة من الغموض، حتى الآن على أقل تقدير. وأوضحت أن حقيقة كتابتها بشكل مشفر (بالرموز) تعني أن العلماء سيكونون بحاجة إلى كسر الشيفرة قبل فك رموز ما الذي قيل على صفحات الرصاص. ولفتت أيضًا إلى أن النجاح في الوصول للنصوص قد يكون أمرًا صعبًا.

ويتردد أنها الآن في حوزة شخص من البدو الإسرائيليين الذي يدعي أنها موجودة في حوزة أسرته منذ أكثر من 100 سنة. وهي القصة التي ينفيها الطاقم المعاون لإلكينغتون، حيث زعموا بدلًا من ذلك أن المخطوطات هُرِّبت بشكل غير مشروع من الأردن، بعدما اكتشفت أخيرًا في أحد الكهوف. وذكرت الصحيفة أن المملكة الهاشمية الأردنية تعمل الآن من أجل استعادة تلك المخطوطات بموجب قانون يكفل للدولة الحق في امتلاك الآثار المكتشفة حديثًا. في غضون ذلك، أعلن إلكينغتون أنه يحضر في تلك الأثناء لإعداد كتاب وفيلم وثائقي عن هذا الاكتشاف الأثري الجديد.
__________________
لم اكتم عدلك في وسط قلبي تكلمت بامانتك وخلاصك لم اخف رحمتك وحقك عن الجماعة العظيمة اما انت يا رب فلا تمنع رأفتك عني تنصرني رحمتك وحقك دائما
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 05-04-2011
الصورة الرمزية لـ makakola
makakola makakola غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
المشاركات: 6,270
makakola is on a distinguished road
رقاقات اعتبروها "أهم اكتشافات التاريخ" تختفي من الأردن وتظهر بإسرائيل




أحد الرقاقات وما فيها من رموز وشجر نخيل



الثلاثاء 01 جمادى الأولى 1432هـ - 05 أبريل 2011م
لندن - كمال قبيسي

منذ 5 أشهر تقريباً، والأردن يخوض معركة بأسلحة صامتة مع إسرائيل، ولم يكن يدري بها إلا القائمون على الهيئات والدوائر المعنية بالآثار في البلدين، إلى أن قررت دائرة الآثار الأردنية الكشف عن بعض تفاصيلها قبل يومين، وزادت عليها الآن أكثر حين تحدث مديرها العام، الدكتور زياد السعد، ليلة الإثنين 4-4-2011 إلى "العربية.نت" شارحاً الكثير عما يعتبره هو وسواه "أهم اكتشاف في التاريخ" فيما لو صح تماماً ما سنرويه.

كل المعركة الصامتة كانت، وما تزال، على رقاقات معدنية عمرها 2000 عام وكل منها بحجم وسماكة البطاقة الائتمانية، وهي من الرصاص وبعضها من النحاس، واختفت من الأردن حيث تم العثور عليها في أحد الكهوف قبل 5 سنوات، إلى أن ظهرت بأواخر العام الماضي في إسرائيل بعد بيعها بالسوق السوداء، وفق ما ذكره الدكتور السعد.

منذ ذلك الوقت أسرع الأردن ليخوض معركة معقدة ليستعيدها، خصوصاً أنها "الدليل المادي الوحيد" على وجود جماعة مسيحية في القرن الميلادي الأول، وإحداها تشير إلى ارتباط ولادة المسيح بشجرة النخيل، أو لنقل "بجزع النخلة" طبقاً لما ورد في القرآن، بل تشير الرقاقات المتضمنة إحداها حفراً لوجه رجل ملتح وغير معروف، إلى العام الذي ظهر فيه المسيح أيضاً.

وكان الدكتور السعد عقد ندوة صحافية السبت الماضي بعمان شرح فيها ذيول وملابسات اختفاء الرقاقات التي اعتبرها أهم من مخطوطات البحر الميت، الشهيرة باسم لفائف وادي القمران، ووصف الرقاقات بأنها كتيّبات صغيرة فيها من 5 إلى 15 رقاقة بالكتيّب، وكل منها مقفل من حوافيه بمماسك وحلقات معدنية يصعب معها فتحه للاطلاع على ما فيه من عبارات بالآرامية ورموز دينية كتبها أعضاء أول جماعة مسيحية ظهرت مع المسيح قبل 20 قرناً من الزمان.

الأردن علم بأمر الرقاقات من الخبراء البريطانيين


البدوي من عرب 48 حسان سعايدة

وقال إن بعض المنقبين عن الآثار قاموا قبل 5 سنوات بتنقيب غير مرخص في الكهف الواقع في منطقة بالشمال الأردني، وفيه عثروا على 70 كتيباً، ثم قاموا بتسريبها إلى إسرائيل عبر تاجر آثار ومقتنيات إسرائيلي، وتابعوا عملية التمويه بطريقة استقر معها الكنز الأثري في يد شاب بالثلاثينات من عمره، واسمه حسان سعايدة، وهو بدوي من عرب 48 ويقيم في قرية "أم الغنم" بمحافظة الناصرة في منطقة الجليل بالشمال الإسرائيلي.

ومع "العربية.نت" ذكر الدكتور السعد عبر الهاتف أن السلطات الأردنية ما زالت تحقق لمعرفة الطريقة التي تم فيها تسريب الرقاقات من الأردن إلى إسرائيل، واعترف بوجود حلقة مفقودة بين اكتشافها ووصولها إلى تاجر الآثار الإسرائيلي الذي قام بإرسال كتيّبين منها إلى بريطانيا ليقوم خبراء بإجراء فحوصات على ما فيهما من صحائف، فقام الفاحصون البريطانيون بإخبار الجانب الأردني بحقيقة الكتيبين وأهميتهما التاريخية والأثرية.


الدكتور زياد السعد: سنحتكم للقانون الدولي ضد اسرائيل


ورفض مدير عام دائرة الآثار الأردنية أن يذكر المزيد من المعلومات عن المنطقة التي يقع فيها الكهف، وقال: "لو كشفت عنها الآن فسيزورها المئات للبحث فيها عن الآثار، مع أننا نراقبها وضربنا عليها حراسة خاصة لمنع أي كان من القدوم إليها بهدف التنقيب"، بحسب تعبيره.

وكانت المنطقة كما فهمت "العربية.نت" من الدكتور السعد ملجئاً لمسيحيين ويهود فروا إليها هرباً من اضطهاد الرومان، خصوصاً بعد العام 70 ميلادية، حيث تذكر تقاليد اليهود بشكل خاص أنه العام الذي أقدم فيه الرومان على هدم معبد كان لهم في القدس، كما هو العام الذي تذكر فيه تقاليد الكنيسة المسيحية أنه شهد كتابة أول إنجيل، وهو إنجيل متى.

في إحدى الصفحات عبارة: مخلّص إسرائيل


رسم لملتح مجهول وجد على غلاف أحد الكتيبات


وفي الكتيبات المعدنية دلائل كثيرة تربطها بالأناجيل، ومنها بشكل خاص إنجيل يوحنا المتضمن في نهايته "سفر الرؤيا" المتضمن بدوره إشارات على وجود تعاليم سرية خاصة بالديانة المسيحية مكتوبة على صفائح معدنية مغلفة. كما هناك رقاقة كتب عليها عبارة "مخلّص إسرائيل" بالآرامية، في إشارة ربما إلى المسيح كنبي لإسرائيل.

كما أن الاختبارات التي تم إجراؤها بجامعة كامبريدج البريطانية على طبقة الـ"باتينا" المتكونة بعامل الزمن على سطح الرقاقات، بينت أنها تكونت عليها بشكل طبيعي ولم يتم إحداثها عمداً. إضافة إلى أن فحوصات أجريت بالكاربون 14 على عينات من رقاقات جلدية تم اكتشافها مع الكتيبات المعدنية بالكهف أعطتها عمراً يقدر بحوالي 2000 عام.


الكهف حيث عثر على الرقاقات


وذكر الدكتور زياد السعد، الذي يفكر بالسفر إلى لندن لمرافقة عمليات الاختبارات على الكتيبين، أن دائرة الآثار الأردنية ستحتكم إلى القانون الدولي لاستعادة هذا الكنز الآثري، وذكر أنه شبه متأكد من أصالة الرقاقات "مع أننا لا نعرف الكثير عنها لأنها اختفت منذ العثور عليها ولم تكن بين أيدينا طوال تلك السنوات".

أما البدوي حسان سعايدة فيقول إن الرقائق هي مما ورثه عن جده، حيث كانت في بيته منذ أكثر من 100 عام. كما ذكر السعايدة أنه لا يريد بيعها ولا عرضها بل الاحتفاظ بها لنفسه كميراث من جده الأكبر.
__________________
لم اكتم عدلك في وسط قلبي تكلمت بامانتك وخلاصك لم اخف رحمتك وحقك عن الجماعة العظيمة اما انت يا رب فلا تمنع رأفتك عني تنصرني رحمتك وحقك دائما

آخر تعديل بواسطة makakola ، 05-04-2011 الساعة 02:57 AM
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 01:45 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط