تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #46  
قديم 11-07-2011
الصورة الرمزية لـ ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67 غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 3,986
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
مشاركة: ماذا تريد مصر في دستورها القادم ؟؟؟ الشريعة الاسلامية أم تشريع آخر ؟؟؟

الاخوة الافاضل اليكم الدراسة كاملة في ملف وورد كما وعدت الاخوة معنا في المنتدى و نرجو من كل مسيحي غيور على دينه و بلده نشر تلك الدراسة في كل المواقع التي تعرفونها جعلها الله لكم في ميزان حسناتكم...............آميييييييييييييين

عبد المسيح
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc الاعلان العالمي لحقوق الانسان و الشريعة.doc (656.0 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 11)
__________________
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ. فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وتقدمه وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ. وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ. «فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الآشوريون إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الآشوريين. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ».
www.copts.net
الرد مع إقتباس
  #47  
قديم 24-10-2011
الصورة الرمزية لـ ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67 غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 3,986
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
مشاركة: ماذا تريد مصر في دستورها القادم ؟؟؟ الشريعة الاسلامية أم تشريع آخر ؟؟؟

الاخوة الافاضل اليكم مقالة هامة للدكتور المستنير خالد منتصر حول رأي السلفية في الديمقراطية و هي أحد الحقوق الاساسية المنصوص عليها بالاعن العالمي لحقوق الانسان
و سنرى منها كيفية رفضهم للديمقراطية و حق الشعب في أختيار ممثليه و حكامه

نقلا عن جريدة المصري اليوم

أقوال السلفية عن الملعونة الديمقراطية



بقلم خالد منتصر ١٩/ ١٠/ ٢٠١١هل السلفيون مقتنعون حقاً بالديمقراطية، أم أن ما يفعلونه الآن مجرد تكتيك مرحلى لتدمير وإحراق سلم الديمقراطية بعد استخدامه فى الصعود؟، وبما أن الإنسان حيوان تاريخى أكد علماء الاجتماع أنه الكائن الوحيد الذى دوَّن تاريخه وكتبه وحكاه، فمن المؤكد أن فى رصد مواقف السلفيين من الديمقراطية ذكرى تنفع المؤمنين.
فى مجلة التوحيد، الناطق الرسمى باسمهم فى العدد (٦) صـ٣٠ المجلد ٢٠ وتحت عنوان «شخاشيخ الأطفال» بقلم أ. د/ إبراهيم هلال يقول: «ليس فى الإسلام مدة محددة يحكم فيها الحاكم المسلم، وإنما حين يبايع بالحكم بانتخاب أو عن طريق اختيارات أهل الحل والعقد، فإن مدته لا تنتهى إلا بوفاته مهما طالت أو بعجزه لمرض لا يستطيع معه مباشرة هذه المسؤولية، فليس هناك حاجة لأن يجدد انتخابه، ولا أن يفتح الباب له ولغيره لانتخاب من جديد»، وفى العدد (٥) صـــ ٦ المجلد ٢٣ وتحت عنوان «العلمانية ردة عن الإسلام» بقلم صفوت الشوادفى يقول:
«الإسلام برىء من الديمقراطية فإنها ضلال وفساد»، ويكرر مفهومه هذا فى العدد (٦) صــ٦ المجلد ٢٩ وتحت عنوان «أنصار السنة والانتخابات» يقول:
ـ استطاع النساء دخول مجلس النواب ١٩٥٣م وذلك بفضل الغمزات والهمزات.
ـ الديمقراطية فى ميزان الله جاهلية.
ـ تداول السلطة مفهوم غربى النشأة لا علاقة للإسلام به وللحاكم أن يستمر فى الحكم مدى الحياة.
ـ نسبة العمال والفلاحين نسبة ظالمة والعدل يقتضى أن يخصص نصف مقاعد مجلس الشعب لعلماء الأزهر الشريف ونصفها الآخر للخبراء والمتخصصين فى جميع المجالات.
فى العدد ٤ ص ٤٦ المجلد ٣١ وتحت عنوان «الإسلام الديمقراطى» تقول مجلة التوحيد:
الإسلام الديمقراطى معناه:
- أن يكون المسلم مفرغا من دينه فلا يعلم ولا يعمل ولا يدعو.
- ألا تقوم لعقيدة الجهاد قائمة.
- أن ينشغل المسلم بنفسه ولا يسأل عن أخيه ولا يفكر فى دعوة غيره إلى الإسلام.
وفى العدد ٤٠٦ ص ٣٢ المجلد ٣٤ وتحت عنوان من روائع الماضى مقال بعنوان «أنصار السنة والانتخابات» جاء فيه: إقامة الأحزاب حرام بصريح القرآن!!
ننتقل من المكتوب إلى المسموع، يقول الشيخ محمد إسماعيل المقدم:
الأصل فى دخول الدعاة البرلمان المنع لأنه فى الدخول مفاسد كثيرة وتنازلات عديدة.
وأن هذا الطريق شره أكبر من خيره، وأن ذلك رأى ابن باز، وابن عثيمين، والألبانى.
ويقول: معظم العلماء السلفيين يرفضون الدخول فى لعبة الديمقراطية والبرلمانات، فالديمقراطية سراب «منقول من سلسلة حول دخول البرلمان نظرية السيادة».
أما الداعية محمد حسين يعقوب، فينتقد نظام الديمقراطية والبرلمان والانتخابات ويقول إنه مخالف للمنهج السلفى «من شريط العزلة وطلب الآخرة»، وكذلك الشيخ محمد حسان يقول: «يجب على المسلمين، وفوراً، أن يعودوا إلى الإسلام، وأن يكفروا بجميع قوانين البشر، من ديمقراطية و... و.. إلى آخر هذه القوانين الكافرة التى نحت شرع الله عز وجل، وأعلت شرع البشر على شرع الله جل وعلا، يجب على جميع المسلمين - وأنت واحد منهم- ألا يذعنوا لهذا القانون على قدر ما استطاعوا. (من شريط المستقبل لهذا الدين)».
أما الشيخ أبوإسحاق الحوينى فيقول إن «الديمقراطية والانتخابات والأحزاب حرام فى حرام». من شريط «الأسئلة السودانية حول الدعوة السلفية».
السؤال للإخوة السلفيين: هل الديمقراطية أصبحت جميلة ورائعة وصارت هى الحضن والملاذ فجأة؟


المصرى اليوم
__________________
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ. فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وتقدمه وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ. وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ. «فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الآشوريون إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الآشوريين. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ».
www.copts.net
الرد مع إقتباس
  #48  
قديم 07-12-2011
الصورة الرمزية لـ ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67 غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 3,986
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
مشاركة: ماذا تريد مصر في دستورها القادم ؟؟؟ الشريعة الاسلامية أم تشريع آخر ؟؟؟

بعض من آراء شيوخ الارهاب عن الشريعة الاسلامية و مقارنتها باعلان حقوق الانسان

http://www.light-dark.net/vb/showthr...ed=1#post28513

د.محمد يسرى أمين الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح:

الدستور الاسلامى جاهز وبموافقة الاخوان
شكلنا تحالفا إسلاميا يسعى إلى تطبيق الشريعة والفوز بأغلبية برلمانية
فى دستورنا للدولة إمام طاعته واجبة والتبرج محظور
والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فرض
لايجوز الخروج على الحاكم وإن خولف فى الرأى
والحاكم لا يأتى بإنتخابات بل بنظام البيعة
وأصحاب البيعة وحدهم من لهم الحق فى أن يعزلوا الحاكم
والمرأة لن تخرج للعمل إلا للضرورة وإستنادا للضوابط التى يراها الحاكم وفقا للشريعة

http://www.light-dark.net/vb/showthr...8343#post28343

قال الشيخ عادل شحتو القيادي بجماعة الجهاد الإسلامية إنه في حال وصول
الجماعة للحكم في مصر فإنه يجب علي النصاري ان يدفعوا الجزية أو يخرجوا بره
البلد، ويؤمن لهم خروجهم لأن المسلم سيطالب بدفع الزكاة وبالتالي فيجب
عليهم دفع الجزية. واعترف شحتو في حوار مع مجلة "روزا اليوسف" الصادرة
اليوم السبت انه ضد الديمقراطيه، لأنها ليست دين الإسلام انما هي دين
اليهود والنصاري ولان معني الديمقراطية ان يحكم الشعب نفسه بنفسه وهذا
مخالف للشرع لان البشر لايمكن ان يحكم لان الله يحكم فقط. وعن رأيه في
الحكام العرب أكد أنهم ليسوا مسلمين إنما هم كفار مرتدون وليسوا كفار
اصليين كحكام الغرب وامريكا. وعن تفجير الكنائس قال شحتو إنه" ضد وليس ضد"
بمعني انه ضد التفجير لأن من حق النصاري ان يمارسوا عبادتهم، لكن لو عملوا
مشاكل" أنا أدمرهم ". وبخصوص خوضهم الانتخابات البرلمانية أكد شحتو أنهم لن
يخوضوا هذه الانتخابات لأن البرلمان يشرع ويسن القوانين من دون الله.
وأضاف أنه سيقوم بإغلاق الاهرامات، وابو الهول، وشرم الشيخ لانها شاهدة علي
عصر الوثنية. وبالنسبة لوضع الفن أكد أنه لايوجد فن في الإسلام فالرسم،
والغناء، والرقص، والتمثيل، من المحرمات.
__________________
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ. فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وتقدمه وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ. وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ. «فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الآشوريون إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الآشوريين. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ».
www.copts.net
الرد مع إقتباس
  #49  
قديم 27-12-2011
من أرض الكنانة من أرض الكنانة غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 274
من أرض الكنانة is on a distinguished road
فهم خاطيء لدينكم و لدين الإسلام أيضا !!!! :) :) ،،،،،،،،،،، 1

يقول الأخ عبد المسيح

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة abdelmessih67 مشاهدة مشاركة
دعونا نأخذ المواد مادة مادة للبحث و المقارنة

[عدل] المادة 1
يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء


هل الشريعة الاسلامية تدعو لهذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بالطبع لا لانه من مبادئ الشريعة الاسلامية أن العبيد مختلفين عن الاحرار و ملكات اليمين غير متساويات في الكرامة و الحقوق مع الحرائر كما أن دماء العبيد و الاماء غير متساوية مع الحرائر فمن سورة البقرة نجد التالي :



سورة البقرة
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ {178}



يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص الحر بالحر و العبد بالعبد

هنا التفرقة بين الحرائر و العبيد و فيها لو قتل شخص حر عبد يتم القصاص من أحد عبيده لا منه هو شخصيا فهل دم العبد أقل من دم الحر في الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و رغم أن البعض يقول بأن هذه الآية منسوخة بتلك الآية :

( وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (المائدة:45)


الا أنه كالعادة هناك خلاف بين المفسرين و الفقهاء مما يجعل المشرع في حالة تخبط لو تم اعتماد الشريعة الاسلامية مصدر رئيسي للتشريع .

أما عن التساوي في الكرامة فلا يوجد خلاف في الشريعة الاسلامية لانه لا يوجد مساواة في الكرامة بين الحر و العبد أو بين الحرائر و الاماء و ملكات اليمين .


و من أمثلة تلك الآيات :

سورة الانسان

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ {3}

سورة النور

وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {32}



و هذا يدل على أنك لم تفهم ما يقوله دينكم كما لم تفهم ما يقوله ديننا أيضا !! :) :)

يقول المسيح " لـيــــس عبد أعظم من سيده" (يوحنا 13: 16)


فأين المساواة عندكم إذاً ؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!! :) :)


و يقول بولس الرسول : "أيها العـبــــيــــــد أطيعوا ســـادتــكـــــم حسب الجسد، بخوف ورعدة، في بساطة قلوبكم كـمــا لــــلمسيح" (كو 3: 22)

أي يخضعوا لسادتهم كما يخضعوا للمسيح !!!!!!!!!!!


بل لم يقتصر الأمر على العبيد ،،، فإنه لا يساوي بين المرأة و الرجل كذلك !!!

يقول بولس أيضاً : "أيها النساء إخــضـعــــن لرجالكن كــمـــا للـــرب. لأن الرجل هو رأس المرأة، كما أن المسيح أيضاً رأس الكنيسة" (أف 5: 22، 23)

فكيف يتساوي خاضع مع المخضوع له خصوصا عندما يكون خضوع المرأة للرجل هو مثل خضوع الإنسان للـــرب الإله كما يوصي بولس النساء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!

ليس ذلك فحسب بل يؤكد بولس على عدم مساواة المرأة بالرجل و أنه يجب أن تدعوه بـــ "سيدها" !!!!!!!

يقول بولس : " فإنه هكذا كانت قديماً النساء القديسات أيضاً.. خاضــعــــــات لرجالهن، كما كانت سارة تطيع إبراهيم داعية إياه سيــدهـــــا" (1بط 3: 6).،،،،، !!!!!!!!!


فهل تعرف الفرق بين السيد و المسود ؟؟؟؟؟؟ !! :) :)



يتبع إن شاء الله
الرد مع إقتباس
  #50  
قديم 27-12-2011
من أرض الكنانة من أرض الكنانة غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 274
من أرض الكنانة is on a distinguished road
فهم خاطيء لدينكم و لدين الإسلام أيضا !!!! :) :) ،،،،،،،،،،، 2



ثانيا لم يفهم الأخ ما ينص عليه ديننا و ما أمرنا به فيما يخص حقوق العبيد والإماء (بإفتراض وجودهم حيث أنهم غير موجودين في هذا العصر !!)


فديننا الحنيف و العظيم جدا جدا يسميهم (إخواننا) و يجعل كفارة لطم العبد (مجرد لطمه و ليس قتله) هي عتقه !!!!!

يقول رسولنا الكريم العظيم صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري ومسلم

[[ من لطم مملوكه أو ضربه حدا لم يأته ، فكفارته أن يعتقه " ]]،،، رواه مسلم

وعن أبي علي سويد بن مقرن رضي الله عنه قال‏:‏ لقد رأيتني سابع سبعة من بني مقرن ما لنا خادم إلا واحدة لطمها أصغرنا فأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعتقها‏.‏ ((رواه مسلم))

وفي مسلم أيضا عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من ضرب غُــلامــاً له حدًا لم يأتهِ، أو لطمه، فإن كفارته أن يعتقه‏"

و عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الأَنْصَارِيِّ ، قَالَ : " كُنْتُ أَضْرِبُ غُلامًا لِي فَسَمِعْتُ مِنْ خَلْفِي صَوْتًا : اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ لَلَّهُ أَقْدَرُ عَلَيْكَ مِنْكَ عَلَيْهِ ، فَالْتَفَتُّ فَإِذَا هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، هُوَ حَرٌّ لِوَجْهِ اللَّهِ تَعَالَى ، فَقَالَ : أَمَا إِنَّكَ لَوْ لَمْ تَفْعَلْ لَلَفَحَتْكَ النَّارُ ، أَوْ قَالَ : لَمَسَّتْكَ النَّارُ " ، و رَوَاهُ مُسْلِمٌ عَنْ أَبِي كُرَيْبٍ .

وقد حض الرسول العظيم صلى الله عليه وسلم على المعاملة الحسنة لهم، حتى في الألفاظ والتعبيرات،،، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( لا يقولن أحدكم عبدي وأمتي، كلكم عبيد الله، وكل نسائكم إماء الله، ولكن ليقل غُــلامي وجاريتي، وفتاي وفتاتي ) ( مسلم ) .


كما نهانا الحبيب ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن تكليف العبيد والخدم بأعمال شاقة تفوق طاقتهم وأمرنا بأن نساعدهم في عملهم !!!!،،، قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( لا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم ) ( البخاري )


بل وقد سماهم (إخواننا) و أمرنا بأن نلبسهم مما نلبس ونطعهم مما نأكل !!! :) :)

عن المعرور بن سويد قال: ( لقيت أبا ذر بالربذة(موضع قرب المدينة)، وعليه حُلَّة (ثوب) وعلى غُــلامـه حُلة، فسألته عن ذلك فقال: إني ساببت رجلاً، فعيرته بأمه، فقال لي النبي - صلى الله عليه وسلم -: يا أبا ذر أعيرته بأمه؟ إنك امرؤ فيك جاهلية، إخوانكم خَوَلُكُم (خدمكم وعبيدكم)، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم )(متفق عليه،،،رواه الستة "البخاري ومسلم وغيرهما")

وعبد الله بن عمر ـ رضي الله عنه ـ قال: ( جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله كم نعفو عن الخادم؟ فصمت، ثم أعاد عليه الكلام فصمت، فلما كان في الثالثة قال: اعفوا عنه في كل يوم سبعين مرة )(رواه أبو داود ).


و عن أنس رضي الله عنه (والد الإمام العظيم مالك) ( خدمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين، والله ما سبني سبة قط، ولا قال لي أف قط، ولا قال لي لشيء فعلته: لم فعلته، ولا لشيء لم أفعله: ألا فعلته ) ( رواه أحمد )

و عن أمنا عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: ( ما ضرب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ خادما ولا امرأة قَط )( رواه أبو داود )


فأين عدم المساواة المزعومة في الكرامة كما يزعم الأخ عبد المسيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!


يتبع إن شاء الله

آخر تعديل بواسطة من أرض الكنانة ، 27-12-2011 الساعة 11:00 PM
الرد مع إقتباس
  #51  
قديم 28-12-2011
من أرض الكنانة من أرض الكنانة غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 274
من أرض الكنانة is on a distinguished road
فهم خاطيء لدينكم و لدين الإسلام أيضا !!!! :) :) ،،،،،،،،،،، 3


وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة بالقصاص للعبد والأمة و هو ما يقوله كبار العلماء قديما و حديثا مثل شيخ الإسلام بن تيمية و أبو حنيفة و رواية عند الحنابلة والألباني وكبار التابعين (صحابة الصحابة) و الشيخ بن باز و بن عثيمين و المالكية (في قتل الغيلة) إلخ ،،، أما من خالفهم فلا يملك دليلا كما سنثبت من كلام شيخ الإسلام بن تيمية !!! :) :)

روى البخاري و مسلم و أحمد : "أن الربيع عمة أنس بن النضر كسرت ثنية جارية (أي إحدى أسنانها الأمامية) فطلبوا إلى القوم العفو فأبوا فأتوا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقال القصاص فقال أخوها - أنس بن النضر - يا رسول الله تكسر ثنية فلانة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أنس كتاب الله القصاص قال فقال : لا والذي بعثك بالحق لا تكسر ثنية فلانة قال فرضي القوم فعفوا وتركوا القصاص فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره " ،،،رواه البخاري ومسلم في الصحيحين

وقد رواه محمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري في الجزء المشهور من حديثه عن حميد عن أنس بن مالك " أن الربيع بنت النضر عمته لطمت جارية فكسرت ثنيتها فعرضوا عليهم الأرش فأبوا فطلبوا الأرش والعفو فأبوا فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرهم بالقصاص فجاء أخوها أنس بن النضر فقال : يا رسول الله أتكسر ثنية الربيع والذي بعثك بالحق لا تكسر ثنيتها فقال النبي : صلى الله عليه وسلم : " يا أنس كتاب الله القصاص" فعفا القوم فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره " رواه البخاري عن الأنصاري بنحوه



وطبعا لا إجتهاد مع نص صريح مفصل (كما يجمع جميع العلماء) و من قال بغير ذلك فهو لم تصله الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجوب القصاص و إعتمد على أحاديث ضعيفة ضعفها جميع علماء الأحاديث بلا إستثناء !! :) :)


يقول شيخ الإسلام :' مجموع الفتاوى(14/86)

فَكُلُّ مَنْ قَتَلَ عَبْدَهُ كَانَ لِلْإِمَامِ أَنْ يَقْتُلَهُ . وَ " أَيْضًا " فَقَدْ ثَبَتَ بِالسُّنَّةِ وَالْآثَارِ أَنَّهُ إذَا مَثَّلَ بِعَبْدِهِ عَتَقَ عَلَيْهِ وَهَذَا مَذْهَبُ مَالِكٍ وَأَحْمَد وَغَيْرِهِمَا وَقَتْلُهُ أَشَدُّ أَنْوَاعِ الْمَثْلِ فَلَا يَمُوتُ إلَّا حُرًّا ؛ لَكِنَّ حُرِّيَّتَهُ لَمْ تَثْبُتْ فِي حَالِ الْحَيَاةِ حَتَّى يَرِثَهُ عَصَبَتُهُ ؛ بَلْ حُرِّيَّتُهُ ثَبَتَتْ حُكْمًا وَهُوَ إذَا كَانَ عَتَقَ كَانَ وَلَاؤُهُ لِلْمُسْلِمِينَ فَيَكُونُ الْإِمَامُ هُوَ وَلِيُّهُ فَلَهُ قَتْلُ قَاتِلٍ عَبْدِهِ . وَقَدْ يَحْتَجُّ بِهَذَا مَنْ يَقُولُ : إنَّ قَاتِلَ عَبْدَ غَيْرِهِ لِسَيِّدِهِ قَتْلُهُ وَإِذَا دَلَّ الْحَدِيثُ عَلَى هَذَا كَانَ هَذَا الْقَوْلُ هُوَ الرَّاجِحُ وَالْقَوْلُ الْآخَرُ لَيْسَ مَعَهُ نَصٌّ صَرِيحٌ وَلَا قِيَاسٌ صَحِيحٌ


و يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع على زاد المستقنع (شارحا مذهب صاحب الكتاب)

(((((((( بَابُ شُرُوطِ القِصَاصِ :

قوله: «ولا حر بعبد» أي: لا يقتل الحر بالعبد، وهذه المسألة اختلف فيها أهل العلم، فالمذهب (أي مذهب صاحب الكتاب الذي يشرحه إبن عثيمين) أن الحر لا يقتل بالعبد؛ لأن الحر أكمل من العبد، إذ إن العبد يباع ويشترى، وديته قيمته، فلا يمكن أن يكون ما يباع ويشترى مكافئاً للحر، ولهم أحاديث لكنها ضعيفة منها: «لا يقتل حر بعبد»

ولهذا ذهب أبو حنيفة وشيخ الإسلام ابن تيمية، وهو رواية عن أحمد، إلى أن الحر يقتل بالعبد؛ لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: «المؤمنون تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم» وهذا القول هو الصواب. ))))))))



يتبع إن شاء الله

آخر تعديل بواسطة من أرض الكنانة ، 28-12-2011 الساعة 01:01 AM
الرد مع إقتباس
  #52  
قديم 28-12-2011
من أرض الكنانة من أرض الكنانة غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 274
من أرض الكنانة is on a distinguished road
فهم خاطيء لدينكم و لدين الإسلام أيضا !!!! :) :) ،،،،،،،،،،، 4



لا أعلم سر عدم إنتباه الأخ عبد المسيح لحقيقة أن المسيحية أقرت بعدم مساواة العبد مع السيد بل و عدم مساواة المرأة مع الرجل و إلى حقيقة أن منظمات حقوق الإنسان العالمية ترفض ما جاء في العهد القديم و الجديد من إقرار عقوبة القتل !! :)


كما لا أعلم سر قيام الأخ عبد المسيح بإستعراض رأي أحد المذاهب في مسئلة معينة و عدم الإشارة أو تبيان الأراء و المذاهب المخالفة !!! ،،،فمن الأمانة العلمية نقل كل الادلة و المذاهب المتعلقة بما يريد الأخ طرحه و ليس إيهام القاريء بأن الرأي في المسألة التي يطرحها موحد والأدلة فيه صريحة و ليس عليها خلاف !!!!!


يقول الأخ عبد المسيح


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة abdelmessih67 مشاهدة مشاركة


أما عن غير المسلمين فهناك خلاف فقهي فلاتوجد آية في القرآن تقول لا يؤخذ مسلم بدم ذمي أو غير مسلم من أهل الكتاب و المجوس و هي الديانات التي أعترف الاسلام بها و لكن توجد بعض الاشارات في السنة على أنه لا يؤخذ مسلم بدم ( كافر ) أي اباحة قتل غير المسلمين و العبيد و الاماء دون قصاص و كأنهم أقل في الحياة و في الحقوق و الكرامة من المسلمين كما بينا .

و الادلة على ذلك ورود بعض الاحاديث الصحيحة عن رسول الاسلام تفيد ذلك منها :

84008 - سألت عليا رضي الله عنه : هل عندكم شيء مما ليس في القرآن ؟ وقال ابن عيينة مرة : ما ليس عند الناس ؟ فقال : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ، ما عندنا إلا ما في القرآن ، إلا فهما يعطي رجل في كتابه ، وما في الصحيفة . قلت : وما في الصحيفة ؟ قال : العقل ، وفكاك الأسير ، وأن لا يقتل مسلم بكافر.

الراوي: أبو جحيفة السوائي (صحابي) - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6915
.
.

و الشكلة هنا عويصة للمشرع لو أعتمد الشريعة الاسلامية كالمصدر الرئيسي للتشريع , هل يعتبر كل غير المسلمين كفارا أم أن أهل الكتاب غير ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟ و هل يمكن تكفير أي انسان و استباحة دمه كما ينادي بعض السلفيين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و حتى لو كان الانسان كافرا بالله أو غير مؤمن هل يجوز قتله دون قصاص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الشريعة الاسلامية تقول بهذا وفقا للأحاديث الصحيحة كأن الملحد أو اللاديني مثلا نفسه لا تساوي نفس المسلمين و في هذا تضارب كبير مع الاعلان العالمي لحقوق الانسان .




الأحاديث التي أوردها الأخ للبخاري تتحدث عن عدم قتل المسلم بالكافر المحارب للمسلمين و ليس الذمي أو المعاهد


يقول الإمام بن حجر في (فتح الباري - شرح صحيح البخاري) شارحا الحديث الذي أورده الأخ عبد المسيح

[[[[[[[[[ واحتجوا بما وقع عند أبي داود من طريق الحسن عن قيس بن عباد عن علي بلفظ : لا يقتل مؤمن بكافر ولا ذو عهد في عهده .

وأخرجه أيضا من رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ، وأخرجه ابن ماجه من حديث ابن عباس والبيهقي عن عائشة ومعقل بن يسار ، وطرقه كلها ضعيفة إلا الطريق الأولى والثانية فإن سند كل منهما حسن (أي أنهما صحيحان لغيرهما وفقا لعلماء الأحاديث) ، وعلى تقدير قبوله فقالوا : وجه الاستدلال منه أن تقديره : ولا يقتل ذو عهد في عهده بكافر ، قالوا : وهو من عطف الخاص على [ ص: 273 ] العام فيقتضي تخصيصه ، لأن الكافر الذي يقتل به ذو العهد هو الحربي دون المساوي له والأعلى ، فلا يبقى من يقتل بالمعاهد إلا الحربي فيجب أن يكون الكافر الذي لا يقتل به المسلم هو الحربي تسوية بين المعطوف والمعطوف عليه ، قال الطحاوي : ولو كانت فيه دلالة على نفي قتل المسلم بالذمي لكان وجه الكلام أن يقول : ولا ذي عهد في عهده وإلا لكان لحنا ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - لا يلحن ، فلما لم يكن كذلك علمنا أن ذا العهد هو المعني بالقصاص فصار التقدير لا يقتل مؤمن ولا ذو عهد في عهده بكافر .
.
.
وقال الطحاوي أيضا : لا يصح حمله على الجملة المستأنفة لأن سياق الحديث فيما يتعلق بالدماء التي يسقط بعضها ببعض ، لأن في بعض طرقه المسلمون تتكافأ دماؤهم وتعقب بأن هذا الحصر مردود ، فإن في الحديث أحكاما كثيرة غير هذه ، وقد أبدى الشافعي له مناسبة فقال : يشبه أن يكون لما أعلمهم أن لا قود بينهم وبين الكفار أعلمهم أن دماء أهل الذمة والعهد محرمة عليهم بغير حق فقال لا يقتل مسلم بكافر ولا يقتل ذو عهد في عهده . ]]]]]]]]]] ،،، إنتهى الإقتباس



و يقول الطحاوي أيضا في شرح معاني الآثار
[[[[[ "حدثنا بن مرزوق قال ثنا أبو عامر قال ثنا سليمان بن بلال عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن البيلماني ثم أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى برجل من المسلمين قد قتل معاهدا من أهل الذمة فأمر به فضرب عنقه وقال أنا أولى من وفي بذمته.. حدثنا سليمان بن شعيب قال ثنا يحيى بن سلام عن محمد بن أبي حميد المدني عن محمد بن المنكدر عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم مثله والنظر عندنا شاهد لذلك أيضا وذلك أنا رأينا الحربي دمه حلال وماله حلال فإذا صار ذميا حرم دمه وماله كحرمة دم المسلم ومال المسلم ثم رأينا من سرق من مال الذمي ما يجب فيه القطع قطع كما يقطع في مال المسلم فلما كانت العقوبات في انتهاك المال الذي قد حرم بالذمة كالعقوبات في انتهاك المال الذي حرم بالإسلام كان يجئ في النظر أيضا أن في الدم الذي قد حرم بالذمة كالعقوبة في الذي قد حرم بالإسلام فإن قال قائل فإنا قد رأينا العقوبات الواجبات في انتهاك حرمة الأموال قد فرق بينهما وبين العقوبات الواجبات في انتهاك حرمة الدم وذلك أنا رأينا العبد يسرق من مال مولاه فلا يقطع ويقتل مولاه فيقتل ففرق بين ذلك فما تنكرون أيضا أن يكون قد فرق بين ما يجب في انتهاك مال الذمي ودمه قيل له هذا الذي ذكرت قد زاد ما ذهبنا إليه توكيدا لأنك ذكرت أنهم أجمعوا أن العبد لا يقطع في مال مولاه وأنه يقتل بمولاه وبعبيد مولاه فما وصفت من ذلك كما ذكرت فقد خففوا أمر المال ووكدوا أمر الدم في الدم حيث لم يوجبوها بالمال فلما ثبت توكيد أمر الدم وتخفيف أمر المال ثم رأينا مال الذمي يجب في انتهاكه على المسلم كما يجب عليه في انتهاك مال المسلم كان دمه أحرى أن يكون عليه في انتهاك حرمته ما يكون عليه في انتهاك حرمة دم المسلم وقد أجمعوا أن ذميا لو قتل ذميا ثم أسلم القاتل أنه يقتل بالذمي الذي قتله في حال كفره ولا يبطل ذلك إسلامه فلما رأينا الإسلام الطارئ على القتل لا يبطل القتل الذي كان في حال الكفر وكانت الحدود تمامها أحدها ولا يوجد على حال لا يجب في البدء مع تلك الحال ألا ترى أن رجلا لو قتل رجلا والمقتول مرتد أنه لا يجب عليه شيء وأنه لو جرحه وهو مسلم ثم أرتد عياذا بالله فمات لم يقتل فصارت ردته التي تقدمت الجناية ملكا طرأت عليها في درء القتل سواء فكان كذلك في النظر أن يكون القاتل قبل جنايته وبعد جنايته سواء ولما كان إسلامه بعد جنايته قبل أن يقتل بها لا يدفع عنه القود كان كذلك إسلامه المتقدم لجنايته لا يدفع عنه القود وهذا قول أبي حنيفة وأبي يوسف ومحمد رحمة الله عليهم أجمعين ]]]]]]]]]]




و يرى مالك والليث أن المسلم يقتل بالكافر إن كان القتل غيلة قال مالك "لا يقاد المسلم بالذمي إلا أن يقتله غيلة أو حرابة، فيقاد به"

وبه قال أبو حنيفة وأصحابه، والشعبي والنخعي، وابن أبي ليلى.

أما الإمام الكاساني (الذي يقول بقتل المسلم بالذمي) فقد رد على أدلة الشافعي بقوله: "ولنا عمومات القصاص من نحو قوله تبارك وتعالى (كتب عليكم القصاص في القتلى) وقوله سبحانه وتعالى (وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس) وقوله جلت عظمته (ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً) من غير فصل بين قتيل وقتيل ونفس ونفس ومظلوم ومظلوم فمن ادعى التخصيص والتقييد فعليه الدليل وقوله سبحانه وتعالى عز من قائل (ولكم في القصاص حياة) وتحقيق معنى الحياة في قتل المسلم بالذمي أبلغ منه في قتل المسلم بالمسلم لأن العداوة الدينية تحمله على القتل خصوصاً عند الغضب ويجب عليه قتله لغرمائه فكانت الحاجة إلى الزاجر أمس فكان في شرع القصاص فيه في تحقيق معنى الحياة أبلغ" ،،، إنتهى الإقتباس




فكيف يزعم الاخ ((أن الشريعة الاسلامية تقول بعدم قتل المسلم بالذمي وفقا للأحاديث الصحيحة)) و لا يقوم بعرض المذاهب و الأدلة المخالفة و المفسرة للحديث الذي إستشهد به ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!! ،،، :) :)


يتبع إن شاء الله للمزيد من المفاجآت الحقيقية ،، :) :)

آخر تعديل بواسطة من أرض الكنانة ، 28-12-2011 الساعة 02:12 AM
الرد مع إقتباس
  #53  
قديم 11-03-2014
Emadelta Emadelta غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 42
Emadelta is on a distinguished road
مشاركة: ماذا تريد مصر في دستورها القادم ؟؟؟ الشريعة الاسلامية أم تشريع آخر ؟؟؟

السيد عبد المسيح
كلما قرأت ما كتبته عن تطبيق الشريعة وما سوف يؤدي ذلك من مخاوف على الحريات أجد أنك بارع في تحريف الحقائق ببراعة ونظرا إلى أن من يقرأوا لك لا يعلمون عن الإسلام شئ فبالتالي سيرتعبون من تطبيقة ولكن كل ما كتبته عن التفرقة بين الحر والعبد في الإسلام كله كلام باطل لأن الإسلام ساوى بين الجميع والدليل على ذلك سيدنا بلال بالرغم إنه عبد إلا أننا نقول له سيدنا لأنه من صحابة رسول الله وكذلك كرمه الإسلام بأنه أول من يدخل الجنة من أمة محمد وكرمة الرسول بأنه جعلة أول مؤذن في الإسلام وكذلك كان يحارب مع الصحابه ويرفع السيف على أشراف القبائل ويقول الإسلام ( لا فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى ) وهنا الفرق والفرق هنا في المقام والمعاملة
الله لم يساوي بين من آمن به ومن لم يؤمن به ولكن لم يبيح دمة ولا مالة ولا عرضة ولا ظلمة
والدليل على ذلك عندما أعاد سيدنا عمر منزل السيدة المسيحية لها مرة أخرى بعد أن تم أخذه منها وبناء مسجد عليه وعندما رفعت شكوى له أمر بهدم المسجد وبناء بيتها مرة أخرى وهيا لا تزال نصرانيه
وكذلك عندما كان يتجول بالسوق ووجد سيده نصرانية تتسول وسأل عن حالها فعرف أنها فقيره وتعول أطفال فأمر بصرف مبلع شهري لها من بيت المال وهي نصرانية
والقصة المشهورة وهي عندما تأزى القبطي من بن سيدنا عمرو بن العاص عندما ضربه بالسياط بعد أن فاز القبطي على بن عمرو بن العاص في سباق الخيول وذهب هذا القبطي ليشكوا بن عمرو بن العاص لسيدنا عمرو عما حدث له فحكم له الخليفة عمر بأن يضرب بن عمرو بن العاص بالسياط حتى يرضي ويشعر أنه اقتص لكرامته منه وبعد أن انتهي القبطي من أخذ ثأرة أمر الخليفة عمر بأن يضرب القبطي سيدنا عمرو بن العاص نفسة بالسياط لأنه لم يربي إبنه حق التربية وكان سيدنا عمرو حينها والي على مصر
وكذلك قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( من آذى زمي فقد أذاني ) وهذا في وقت السلم ولم يكن بيننا وبينهم حرب فكيف يكون الإسلام مفرق بين البشر
قوله تعالى : ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) هذا أمر مباشر من رب العالمين بعدم التعدي على من لا يعتدي علينا
الرد مع إقتباس
  #54  
قديم 04-06-2014
mekho matrix mekho matrix غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2014
المشاركات: 15
mekho matrix is on a distinguished road
مشاركة: ماذا تريد مصر في دستورها القادم ؟؟؟ الشريعة الاسلامية أم تشريع آخر ؟؟؟

شكرا لك



العاب توم وجيرى
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
العلمانية ..؟ أم الشريعة الاسلامية ..؟ makakola المنتدى العام 1 12-03-2006 06:26 AM
ماذا لو؟ Saweres المنتدى العام 0 21-12-2005 05:20 AM
ماذا تريد يا رب ان افعل؟ ألمتوحد بن إسحق المنتدى العام 54 01-11-2005 02:42 AM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 11:05 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط