تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > مصر للمصريين
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

مصر للمصريين منتدى لكل المصريين لا يوجد مكان للكلام عن الديانات دى علاقة بينك وبين ربك قول مقترحاتك لتحسين اوضاع بلدك

عرض نتائج التصويت: ما هو رايك فى مصر الان
هل تعيش بجد حرة 0 0%
ما هى طموحاتك 0 0%
هل تريد احترام الجميع 2 100.00%
الناخبون: 2. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 20-10-2009
menasamier menasamier غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 13
menasamier is on a distinguished road
من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

ايه شخص سهل انا يقول انا وطنى لنها كلمه وليس فعل وكثير ما يكذبوا ويقوله نحن مواطنين شرفا ولكن كل هذا كذب.
المواطن هو الدوله وبدون مواطن طبعا لن سيكون هناك دوله (sml17)
الحكومات الذى تزعم انه حكم وولكن هذا كذاب على كل من يقول هذا ((( كذاب)))
ومصر الان لا تعتبر دوله ولكن تعتبر ......... انت تعرف
هل انت عربى ام مصرى
سؤال الكثيرين يقولون نحن عرب و مصرين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ازاى يكون عربى مصرى من اين جاء بهذا المعلومات الخطاء
ده تاريخ وماش كله ناس مهيسين
فين الناس اليه بتكلم على الحق فين اليه بيقوله احنا وطنين هو كلام ولا ايه
فين الوحده فى يلقى فى مصر واحد يثق ويحترم ويكون قدوة ليه

الان سوف يرجع عصر نهضه مصر بيدى شبابها
فى هذا الموضوع انا اعلن لكل شاب مصرى يريد انا يجعل مصر افضل ونخرج من عالم الكذب الذى نعيش فى مصر .
الرجاء من ادارة المنتدى الاتصال به ؟

آخر تعديل بواسطة menasamier ، 20-10-2009 الساعة 02:36 PM
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 21-10-2009
الصورة الرمزية لـ موسي الأسود
موسي الأسود موسي الأسود غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: موزمبيق الشمالية
المشاركات: 10,370
موسي الأسود is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

وماذا تريد ايها الزميل بعد أن قام المرشد الروحي للاخوان المسلمين بسب مصر قائلا طظ في مصر .
عزيزي لن تخرج مصر من ما تأمل الا اذا تغير الفكر الاظلامي الوهابي الاسلامي و اهتم بمصر .
عزيزي مصر كالبقرة الحلوب و التي انهكت من مص لبنها .. فلا تأمل خيرا في عقول و بشر أعلنوا انهم يريدون دولة اسلامية عالمية و خلافة محمدية .. يعني عاوزين يرجعوا 1400 سنة الي الخلف حيث سوق النخاسة و الجواري و العبيد و هارون الرشيد .

إقتباس:
الان سوف يرجع عصر نهضه مصر بيدى شبابها
فى هذا الموضوع انا اعلن لكل شاب مصرى يريد انا يجعل مصر افضل ونخرج من عالم الكذب الذى نعيش فى مصر .
ربنا يديك الصحة و تري هذا الأمل في القريب العاجل .
__________________

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18
لى النقمة ان اجازى يقول الرب
رفعنا قلوبنا ومظلمتنا اليك يارب
الأقباط يصرخون و المسلمون يعتدون و الشرطة يطبلون
إن الفكر الخاطئ يضعف بمجرد كشفه
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 22-10-2009
مدافع عن الاسلام مدافع عن الاسلام غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 31
مدافع عن الاسلام is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

السلام علي من أتبع الهدي

الصديق موسي الاسود علي العموم يبدوا أنك لا تلاحظ أن مصر أصبحت اسلامية منذ فترة كبيرة جدا جدا

وبالنسبة لأن ترجع مصر 1400 سنة فهذا أفضل من أن يرجعوها الي 2009 سنة اليس كذلك ؟
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 23-10-2009
الصورة الرمزية لـ موسي الأسود
موسي الأسود موسي الأسود غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: موزمبيق الشمالية
المشاركات: 10,370
موسي الأسود is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مدافع عن الاسلام مشاهدة مشاركة
السلام علي من أتبع الهدي

الصديق موسي الاسود علي العموم يبدوا أنك لا تلاحظ أن مصر أصبحت اسلامية منذ فترة كبيرة جدا جدا

وبالنسبة لأن ترجع مصر 1400 سنة فهذا أفضل من أن يرجعوها الي 2009 سنة اليس كذلك ؟
مع الأسف يا زميل الفاضل أنت تنظر بوجهة نظرك الاسلامية البحتة دون النظر الي مجمل الوضع العام فمصر من 2009 سنة كانت مخزن العالم للحبوب و كانت منارة العالم الثقافية و ملجا كل باحث علم ..
مصر منذ 1400 سنة ملجأ التخلف لكل متخلف يبحث عن الجهل .
مصر منذ 1400 سنة أصبحت بلد الجوع و كل قاطنيها جوعي .
يبقي نرجع الي 2009 سنة افضل والا نخلينا في الجهل و الجوع و الفقر و المرض .
ايهما أفضل يا مدافع
__________________

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18
لى النقمة ان اجازى يقول الرب
رفعنا قلوبنا ومظلمتنا اليك يارب
الأقباط يصرخون و المسلمون يعتدون و الشرطة يطبلون
إن الفكر الخاطئ يضعف بمجرد كشفه
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 25-10-2009
elmahalla elmahalla غير متصل
Silver User
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: مصر القبطية الحبيبة
المشاركات: 828
elmahalla is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة موسي الأسود مشاهدة مشاركة


مع الأسف يا زميل الفاضل أنت تنظر بوجهة نظرك الاسلامية البحتة دون النظر الي مجمل الوضع العام فمصر من 2009 سنة كانت مخزن العالم للحبوب و كانت منارة العالم الثقافية و ملجا كل باحث علم ..
مصر منذ 1400 سنة ملجأ التخلف لكل متخلف يبحث عن الجهل .
مصر منذ 1400 سنة أصبحت بلد الجوع و كل قاطنيها جوعي .
يبقي نرجع الي 2009 سنة افضل والا نخلينا في الجهل و الجوع و الفقر و المرض .
ايهما أفضل يا مدافع
يا استاذ موسي دا شخص بيكتب اى شئ فى اى حاجة

مامعنى ان نرجع 2009 عام .... ما سبب هذا الكلام اصلا؟؟؟

بشعر انه بيصدر عن ناس ليس لها عقل
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 27-10-2009
مدافع عن الاسلام مدافع عن الاسلام غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 31
مدافع عن الاسلام is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

السلام علي من أتبع الهدي


الصديق المحلة

........................................انت تقول..................................

يا استاذ موسي دا شخص بيكتب اى شئ فى اى حاجة

مامعنى ان نرجع 2009 عام .... ما سبب هذا الكلام اصلا؟؟؟

بشعر انه بيصدر عن ناس ليس لها عقل


...............................الرد............... ..........................

اذا لم تكن تعلم فأنا كتبت ان مصر ترجع 1400 أفضل من أن ترجع 2009 عام لأن الصديق موسي القبطي قال {عاوزين يرجعوا 1400 سنة الي الخلف حيث سوق النخاسة و الجواري و العبيد و هارون الرشيد}
فهل فهمت الان أم ماذا ؟



آخر تعديل بواسطة مدافع عن الاسلام ، 27-10-2009 الساعة 07:41 AM
الرد مع إقتباس
  #7  
قديم 27-10-2009
مدافع عن الاسلام مدافع عن الاسلام غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 31
مدافع عن الاسلام is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

السلام علي من أتبع الهدي

الصديق موسي

....................................انت تقول.....................................

مع الأسف يا زميل الفاضل أنت تنظر بوجهة نظرك الاسلامية البحتة دون النظر الي مجمل الوضع العام فمصر من 2009 سنة كانت مخزن العالم للحبوب و كانت منارة العالم الثقافية و ملجا كل باحث علم ..
مصر منذ 1400 سنة ملجأ التخلف لكل متخلف يبحث عن الجهل .
مصر منذ 1400 سنة أصبحت بلد الجوع و كل قاطنيها جوعي .
يبقي نرجع الي 2009 سنة افضل والا نخلينا في الجهل و الجوع و الفقر و المرض .
ايهما أفضل يا مدافع

.....................................الرد......... .................................
الصديق العزيز أنت بكلامك هذا تثبت أن مصر قبل الفتح الاسلامي كانت ملجأ لك متخلف يبحث عن الجهل وكانت بلد جوع سكانها جوعي وكل هذا كان في الفترة التي كانت مصر فيها قبطية فأذا لم تكن تعلم فالمسلمين لم يفتحوا مصر من 1400 سنة بل فتحوا مصر بعدها بكثير ففتح مصر كان منذ 1300 عام ولكن منذ 1400 عام مصر في تلك الفترة كانت قبطية ولذلك أنا مسرور بأعترافك أن الاقباط كانوا يجعلون مصر بلد جوع وفقر وتخلف

وفي النهاية اضيف لك نقطة تاريخية قد لا تكون تعرفها

فبالنسبة لأحوال الإمبراطورية الرومانية التي كانت تملك الشام ومصر ومعظم بلاد العرب وإفريقية، والتي بدأ الضعف يدب في أوصالها مع بداية القرن السابع الميلادي، خاصة حين تولى أمرها جندي جاهل، مشوه الخلقة، هو "فوكاس" سنة 602م.. وما إن أتى عام 609م حتى كانت بلاد الدولة كلها هائجة تتهيأ للثورة، وكان على رأس الثائرين "هرقل" حاكم افريقية – 65 سنة – الذي قرر إرسال ابنه وسميه "هرقل" – 35 سنة – للقضاء على "فوكاس" والفوز بالتاج، ولم يكن في بلاد الدولة الرومانية ما هو أشقى حالا من مصر – هكذا يقول بتلر – فقد سعى الأباطرة إلى إجبار القبط الذين ليسوا على مذهب الدولة لإدخالهم في ذلك المذهب، ولم يكن عجبا أن تضطرب الأحوال في مصر فتصبح ميدانا للشغب والحرب الأهلية، بينما الحكام لا هم لهم إلا أن يجمعوا المال للملك البيزنطي، وأن يكون لمذهبهم الديني اليد العليا بين أهل البلاد، فصار الحكم على أيديهم أداة للظلم ونشر الشقاء، وصارت مصر جميعها تضطرم بنار الثورة ورغبة الخروج، لايغطيها إلا غطاء شفيف من الرماد. ويتوقف بتلر عند ملحوظة مهمة.. فيؤكد أنه لم يحكم مصر قبطي واحد طوال تاريخها المسيحي، بل كان الحكم المدني والجيش كلاهما في يد السادة المحتلين، ليس فيهم أحد من أقباط مصر أهل البلاد، فكان الحكم بذلك حكم الغرباء

وأيضا اذا لم تكن تعرف فالاقباط كانوا يعذبون من الرومان ويحرقونهم ويقتلوهم ويحرقون الكنائس وبعد ذلك

كانت أمور الدين في مصر إبان القرن السابع الميلادي، أكبر خطراً عند الناس من أمور السياسة، فلم تكن أمور الحكم هي التي قامت ليها الأحزاب، واختلف بعضها عن بعض فيها، بل كان كل الخلاف على أمور العقائد والديانة، وكان الناس لا يكادون يحسون بشيء اسمه حب الوطن، وما كانت عداوتهم لتثور بسبب الجنس والوطن، ولكن بسبب اختلاف المذهب الديني. لم يكد الأمر يستقر لهرقل – الابن – الذي توج إمبراطوراً في القسطنطينية عام 610م، حتى فوجئ بحملة شعواء قادمة من بلاد فارس، استطاعت فتح الشام وبيت المقدس عام 615م، بعد أن هدمت الكنائس ونهبت الأديرة، وحمل الفرس الوثنيون الصليب المقدس الى عاصمة دولتهم مع آلاف من الأسرى معظمهم من القساوسة والرهبان والراهبات، وفي عام 617م فتح الفرس مصر، وخضع الأقباط للسيد الجديد، الذي قتل الرجال وحرق المدن وهدم الكنائس والأبنية، فظلت كذلك أطلالاً إلى ما بعد الفتح الإسلامي لمصر.. يقول بتلر: "كانت معاملة الفرس للقبط واحدة في كل مكان.. يحل الموت والخراب حيث حلوا.." ص75 . ويلاحظ - هنا – أن القبط رغم مقتهم للروم لم يرحبوا بالفرس الغزاة، ولم يروا فيهم الخلاص، بل كانوا يرونهم بعين الجذع، فقد خضعوا مرة أخرى لسيد جديد بعد زوال سلطان السيد القديم عنهم.. ويعلق بتلر على ذلك قائلا: "وقد كان هذا شأن تاريخهم السياسي من أقدم الأزمان أن تتبدل عليهم السادة وتتعاقب".

اذا فالفتح الاسلامي جاء وأنقذ الرهبان من الروم والفرس الذين كانوا يستعبدونهم أليس كذلك ؟

اذا كنت سترد فأرجوا أن تكون ردودك تاريخية وليس كلاما فلسفيا
الرد مع إقتباس
  #8  
قديم 27-10-2009
الصورة الرمزية لـ موسي الأسود
موسي الأسود موسي الأسود غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: موزمبيق الشمالية
المشاركات: 10,370
موسي الأسود is on a distinguished road
مشاركة: من اين تنتمى ( الرجاء عدم حذف الموضوع)

أهلا بالزميل
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مدافع عن الاسلام مشاهدة مشاركة
الصديق العزيز أنت بكلامك هذا تثبت أن مصر قبل الفتح الاسلامي كانت ملجأ لك متخلف يبحث عن الجهل وكانت بلد جوع سكانها جوعي وكل هذا كان في الفترة التي كانت مصر فيها قبطية فأذا لم تكن تعلم فالمسلمين لم يفتحوا مصر من 1400 سنة بل فتحوا مصر بعدها بكثير ففتح مصر كان منذ 1300 عام ولكن منذ 1400 عام مصر في تلك الفترة كانت قبطية ولذلك أنا مسرور بأعترافك أن الاقباط كانوا يجعلون مصر بلد جوع وفقر وتخلف
طبعا و كالعادة الاسقاط الاسلامي مصر لم تكن بلدا متخلفة في العصر الروماني
او في الحقبة القبطية التي تتكلم عنها .
ايضا مصر لم تكن بلد للجوعي في هذه الآونة يا زميل والا عليك اثبات ذلك .
ونعود و نكرر مصر كانت ملجا لكل دارس و عالم في المسكونة .
مكتبة الاسكندرية كانت شعاع العلم و الثقافة الي أن دخل عمرو بن العاص وبأمر من عمر بن الخطاب أحرقها ووزع كل المخطوطات التي بها علي حمامات الاسكندرية لتحرق و ظلت الكتب تحرق في هذه الحمامات لمدة ستة أشهر .
اما ما تقصده من جهلاء و فقراء و حفاه و عراه و جوعي هم العربان اللذين احتلوا مصر و نهبوا ثرواتها كما فعل بن العاص بسرقة كنز القبطي ووزعه علي بناته .
و نعود مرة أخري لمن يريد الفهم ان مصر عن طريق الاحتلال الاسلامي تخلفت و الدليل هو الواقع التاريخي الذي يثبت ذلك ..
حتي انه لا توجد بلد اسلامية واحدة تقدمت خطوة نملة في اي مجال و بعزة الله تقدمت الدول الغربية الكافرة و الدول الشرقية الملحدة كاليابان و المشركة كالصين .
و بقيت الدول الاسلامية في قاع العالم الثالث لأنها تحتوي علي عينات من أمثال بشر لا تفهم و اذا فمت لا تعي و اذا وعت تكون القيامة قامت .


إقتباس:
وفي النهاية اضيف لك نقطة تاريخية قد لا تكون تعرفها
فبالنسبة لأحوال الإمبراطورية الرومانية التي كانت تملك الشام ومصر ومعظم بلاد العرب وإفريقية، والتي بدأ الضعف يدب في أوصالها مع بداية القرن السابع الميلادي، خاصة حين تولى أمرها جندي جاهل، مشوه الخلقة، هو "فوكاس" سنة 602م.. وما إن أتى عام 609م حتى كانت بلاد الدولة كلها هائجة تتهيأ للثورة، وكان على رأس الثائرين "هرقل" حاكم افريقية – 65 سنة – الذي قرر إرسال ابنه وسميه "هرقل" – 35 سنة – للقضاء على "فوكاس" والفوز بالتاج، ولم يكن في بلاد الدولة الرومانية ما هو أشقى حالا من مصر – هكذا يقول بتلر – فقد سعى الأباطرة إلى إجبار القبط الذين ليسوا على مذهب الدولة لإدخالهم في ذلك المذهب، ولم يكن عجبا أن تضطرب الأحوال في مصر فتصبح ميدانا للشغب والحرب الأهلية، بينما الحكام لا هم لهم إلا أن يجمعوا المال للملك البيزنطي، وأن يكون لمذهبهم الديني اليد العليا بين أهل البلاد، فصار الحكم على أيديهم أداة للظلم ونشر الشقاء، وصارت مصر جميعها تضطرم بنار الثورة ورغبة الخروج، لايغطيها إلا غطاء شفيف من الرماد. ويتوقف بتلر عند ملحوظة مهمة.. فيؤكد أنه لم يحكم مصر قبطي واحد طوال تاريخها المسيحي، بل كان الحكم المدني والجيش كلاهما في يد السادة المحتلين، ليس فيهم أحد من أقباط مصر أهل البلاد، فكان الحكم بذلك حكم الغرباء
في تلك الأونة يا حضرة جناب الاسقاطي كان العربان يعيشون حياة الهمجية ولا حضارة لديهم و اذا كانت في تلك الدول حروبا أهلية أو ثورات .. الخ فالقبائل العربانية قاطني الجزيرة العربية كانت يتحاربون و يتقاتلون من أجل امرأة أو جمل أكل عشبة لآخر .
اما بخصوص اعترافك بان المسلمين محتلين ومثلهم مثل روما فهذا ما أهنئك عليه
إقتباس:
وأيضا اذا لم تكن تعرف فالاقباط كانوا يعذبون من الرومان ويحرقونهم ويقتلوهم ويحرقون الكنائس وبعد ذلك
كانت أمور الدين في مصر إبان القرن السابع الميلادي، أكبر خطراً عند الناس من أمور السياسة، فلم تكن أمور الحكم هي التي قامت ليها الأحزاب، واختلف بعضها عن بعض فيها، بل كان كل الخلاف على أمور العقائد والديانة، وكان الناس لا يكادون يحسون بشيء اسمه حب الوطن، وما كانت عداوتهم لتثور بسبب الجنس والوطن، ولكن بسبب اختلاف المذهب الديني. لم يكد الأمر يستقر لهرقل – الابن – الذي توج إمبراطوراً في القسطنطينية عام 610م، حتى فوجئ بحملة شعواء قادمة من بلاد فارس، استطاعت فتح الشام وبيت المقدس عام 615م، بعد أن هدمت الكنائس ونهبت الأديرة، وحمل الفرس الوثنيون الصليب المقدس الى عاصمة دولتهم مع آلاف من الأسرى معظمهم من القساوسة والرهبان والراهبات، وفي عام 617م فتح الفرس مصر، وخضع الأقباط للسيد الجديد، الذي قتل الرجال وحرق المدن وهدم الكنائس والأبنية، فظلت كذلك أطلالاً إلى ما بعد الفتح الإسلامي لمصر.. يقول بتلر: "كانت معاملة الفرس للقبط واحدة في كل مكان.. يحل الموت والخراب حيث حلوا.." ص75 . ويلاحظ - هنا – أن القبط رغم مقتهم للروم لم يرحبوا بالفرس الغزاة، ولم يروا فيهم الخلاص، بل كانوا يرونهم بعين الجذع، فقد خضعوا مرة أخرى لسيد جديد بعد زوال سلطان السيد القديم عنهم.. ويعلق بتلر على ذلك قائلا: "وقد كان هذا شأن تاريخهم السياسي من أقدم الأزمان أن تتبدل عليهم السادة وتتعاقب".
وهذا ما حدث في الحقبة الاسلامية التي تفتخر بها و كثيرا ما هدمت الكنائس لبناء المساجد و كثيرا ما قتل الاقباط و ميزوهم في المجتمع الاسلامي بلباس معين او ركوب دابته بطريقة خلفية .
يا زميل ارجع الي التاريخ و كفاك جهلا بتاريخ بلدك الذي تزورونه .
إقتباس:
اذا فالفتح الاسلامي جاء وأنقذ الرهبان من الروم والفرس الذين كانوا يستعبدونهم أليس كذلك ؟
اذا كنت سترد فأرجوا أن تكون ردودك تاريخية وليس كلاما فلسفيا
يبدو يا زميل انك فعلا تحتاج الي حصص كثيرة لتتعرف علي تاريخ الاسلامي الدموي
راجع معي يا زميل بما قاله الشاعر أبو العلاء المعري:
أسلم النصراني مرتعباً وليس** ذلك من حـــــــــــب لأسلامي
وأنما رام عزاً في معيشته ** أو خاف ضربة ماضي الحد قلام

و بما انك نقلت عن بتلر في ما كتبت سوف استشهد ايضا بما كتبه بتلر
إقتباس:
مدينة نقيوس , كائنة على فرع رشيد فى الشمال الغربى من منوف ( قرية أبشادى وزاوية رزين الآن ) وكانت مدينة عظيمة حصينة حافلة بالآثار المصرية , وكانت مركز لأسقفية كبيرة , وأشهر أساقفتها يوحنا النقيوسى , الذى عاصر الفتح العربى وكتب تاريخه المشهور ( كامل صالح نخلة ص 87)

وأستطاع العرب أن يقتحموا الحصن والمدينة , بعد هروب قائد حاميتها الرومانى ( دومنتياس ) الذى لاذ بالفرار إلى الأسكندرية , ودخلوا المدينة وأوقعوا بأهلها وقعة عظيمة , وقال يوحنا النقيوسى : " فقتلوا كل من فى الطريق من أهلها , ولم ينج من دخل الكنائس لائذاً , ولم يدعوا رجلاً ولا أمرأة ولا طفلاً , ثم أنتشروا فيما حول نقيوس من البلاد فنهبوا فيها وقتلوا كل من وجدوه بها , فلما دخلوا مدينة صوونا , وجدوا بها أسكوتاوس ) وعائلته , وكان يمت بالقرابة إلى القائد تيودور وكان مختبئاً فى حائط كرم مع أهله , فوضعوا السيف فيهم فلم يبقوا منهم أحد "

ولكن يجدر بنا أن نسدل الستار على ما كان , لإغنه لا يتيسر لنا أن نسرد كل ما كان من المسلمين من مظالم بعد أن أخذوا جزيرة نقيوس فى يوم الأحد وهو 18 من شهر (جنبوت) فى السنة 15 من سنى الدورة ويقع ذلك التاريخ فى اليوم 13 من مايو 641 م

ويقول بتلر ص 311 و 312 : " وقد أثبتنا هنا نص قول الأسقف القبطى لأنه يدل على ما كان عليه القبط من قلة حب للعرب الفاتحين , ولكن نظهر أنهم ما كان لهم أن يحبوهم , وقد كان منهم ما كان , وقد كانت نقيوس معقلاً من معاقل الدين القبطى ولا شك أن الناس كانوا مع ما نزل بهم من أضطهاد لا يزالون على عقيدتهم يضمرونها فى قلوبهم , ولو أظهروا الخروج منها تقية لما نالهم من عسف قيرس (المقوقس) , وكان العرب فى وقعتهم لم يفرقوا بين قبطى ورومى , وليس فيما وصلنا من أخبار .. مر العرب بمدينة قديمة معروفة بأسم طرنوتى , أو كما يسميها العرب الطرانة , وحدثت هناك موقعة لإنهزم فيها الروم وواصل عمرو سيره إلى نقيوس ( كتاب فتح مصر للمؤرخ / ألفريد بتلر ص 310 )



خربة وردان

وفى مواصلة طريقهم إلى نقيوس , مر العرب بقرية صغيرة على الجانب الغربى للنيل تعرف اليوم بـ خربة وردان , ويذكر بتلر فى هامش ص 309 نقلاً عن المقريزى قصة هذه القرية فيقول : " وكان عمرو حين توجه إلى الأسكندرية خرب القرية التى تعرف اليوم بخربة وردان وأختلف علينا السبب التى خربت لأجله , فحدثنا سعيد بن عفير أن عمر لما توجه إلى نقيوس عدل وردان لقضاء حاجته فإختطفه أهل الخربة فغيبوه , فتفقده عمرو وسأل عنه وقفا أثره فوجده فى بعض دورهم فأمر بإخرابها وإخراجهم منها , وقيل أن أهل الخربة رهباناً كلهم فغدروا بقوم من صحابة عمرو , ووجه إليهم وردان فقتلهم وخربها , فهى خراب إلى هذا اليوم .
طبعا يا زميل هذا قليل من كثير و التاريخ الذي تجهله مليئ بمثل هذه الأحداث التاريخية

مسلمون مغيبون
__________________

كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله "كور 1 -1:18
لى النقمة ان اجازى يقول الرب
رفعنا قلوبنا ومظلمتنا اليك يارب
الأقباط يصرخون و المسلمون يعتدون و الشرطة يطبلون
إن الفكر الخاطئ يضعف بمجرد كشفه
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
لمن تنتمي abu diak المنتدى العام 16 26-03-2009 07:08 PM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 11:03 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط