تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > مصر للمصريين
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

مصر للمصريين منتدى لكل المصريين لا يوجد مكان للكلام عن الديانات دى علاقة بينك وبين ربك قول مقترحاتك لتحسين اوضاع بلدك

 
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 29-04-2010
الخواجه الخواجه غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: May 2005
المشاركات: 2,200
الخواجه is on a distinguished road
الأب يوحنا قلته: المسيحية ليست ديانة

سلام المسيح لجميع الاخوه

لقد قراءت هذا الحوار علي صفحات اخوننا في الاقباط المتحدين بين الانبا يوحنا قلته و الاخت باسنت موسي

حوار منهجي هادئ منفتح . به القليل الذي لا اتفق معه من افكار للانبا قلته رغم اني من رعاياه ولكن به الكثير

من الاعتدال و الانفتاح و المسؤليه الوطنيه الحقه و به الكثير من التعاليم التي تشجع علي الايخاء الوطني و الانساني

بين مختلف الطوائف و الاديان . و به نظرة مختلفه قليلا علي ما يدور حولنا .. اتمني ان يقرائه الجميع

مع التمتع بالمرونه لتقبل ما هو ليس معتاد لنا و لأفكارنا لكم الحوار



في أحيان كثيرة يكتفي رجل الدين بأن يكون مؤديًا رائعًا للطقوس الدينية بأنواعها المختلفة، بشكل يجعلك تشعر بأن أداءه قريب بما يفعله المتنافسون داخل صالات الألعاب الرياضية أو المسابقات الفنية... شخصية حوارنا اليوم الأب يوحنا قلتة ‏المعاون‏ ‏البطريركي للأقباط الكاثوليك، وهو مختلفة كلية عن نمط رجال الدين سالفي الذكر، فهو موسوعي العلم، كثير الإطلاع، ويبرز ذلك من خلال مؤلفاته المتنوعة ومقالاته بجريدة الأهرام والتي يناقش من خلالها بجرأة سلطات رجل الدين السياسية والتي يجب وفق قلتة أن تُسحب منه مما قد يغضب الطامحين من مرتدي الزي الديني لدور سياسي من وراء ردائهم هذا الواقي من رصاص الاعتراض.

على مدار ساعة هادئة عاقلة كان لنا هذا الحوار وإليكم مضمونه.....

** "إذا تدخل الدين في السياسة فسدت، وإذا تدخلت السياسة في الدين وقع التخلف" عبارة بإمضاء الأب يوحنا قلته... الحالة المصرية الآن ما هو مكانها من هذا التداخل بين السياسة والدين؟ السياسة عندما يدخلها الدين، يتحول مع الوقت من خلالها رجل الدين لداعية سياسي وليس ديني، بحيث يصبح الدين لديه في مرتبة ثانية أو ثالثة وربما رابعة في مجال الاهتمام، وبذلك يكون رجل الدين قد نسي مهمته الأصلية بالحياة.

فالأديان لم تأتِ لخدمة أو دعم قضايا سياسية بعينها، فليس هناك أديان تدعو للاشتراكية أو الرأس مالية، الأديان أكبر من كل ذلك، هي نور وإيحاء بالخير، ولهذا دور رجل الدين السليم تحريك الضمائر والقلوب ومن ثم التأثير في العقول وليس قيادة النظام والحديث عن قوانين الاقتصاد والمرور وغيرها.

في الحالة المصرية يمكنني القول بأن رجال الدين يعدون أكبر عائق أمام تحول المجتمع للعلمانية، ذلك لأنهم يتمسكون بسلطات سياسية وأدوار ليست لهم بالأساس،وهم بذلك التمسك المقيت لتلك السلطات يسرقون ضمائر الناس ويدفعونهم بالإشتراك مع عوامل أخرى أقتصادية وغيرها للتسبب في المزيد من العنف والتخلف داخل المجتمع، لأنهم يزرعون بالإنسان "الخوف" وبعلم النفس الخوف لا يولد داخل الإنسان سوى العنف، ونحن الآن نخاف من الحضارة ولشعورنا بالعجز ننتهج إزاء مفرداتها القسوة والكثير من أعمال الإرهاب
__________________
واجب علي جميع المصريين المساهمه في بناء مصر لتكون دولة ديمقراطية . ليبراليه . منتجه .
و


لنتعاون جميعا حتي تتغلب رسالة الحب و النور و الحياة علي ثقافة الكراهية و الظلم و الموت
الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
عاجل :اغتيال الأمين العام لحزب اللة حسن نصر اللة churchill2 المنتدى العام 24 04-04-2008 03:18 AM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 07:48 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط