تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #196  
قديم 02-03-2007
المصريون الأحرار
GUST
 
المشاركات: n/a
التكتيك الإيراني والأميركي... والاستفزازات 'المطلوبة' لاندلاع الحرب


قال المدير الاسبق لوكالة الاستخبارات الاميركية في باكستان ميلت بيردن لمجلة 'هاربرز' الاميركية انه 'يجب على الاميركيين التهيؤ ليوم يستيقظون فيه صباحا ليجدوا اننا اعلنا الحرب على ايران'.
ويصف عدد من مسؤولي المخابرات الاميركية السابقين للمجلة نفسها أن توجيه ضربة الى ايران 'بات الآن احتمالا مؤكدا'، 'فالمعركة الايرانية' اصبحت على ما يبدو تمثل ضرورة استراتيجية، والتكتيك الايراني الذي يستهدف اطالة امد الازمة للحصول على اكبر قدر ممكن من الوقت في المفاوضات، بات مكشوفا ومعروفا للجميع ولم يبق امام واشنطن الا توجيه ضربة عسكرية تدمر حلم ايران النووي.


اعتبارات عراقية وروسية وبريطانية
وكما يقول نابليون بونابرت 'اذا اردتم فهم سياسة اي دولة، انظروا الى الخريطة'، فبالاضافة الى تقرير 'الذرية' الذي يؤكد ان ايران لم تف بالتزاماتها، يجب التوقف امام عدة مؤشرات تدل على ان الخيار العسكري بات يتقدم على اي خيار آخر:

أولا - غياب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر عن الساحة العراقية، وترافق هذا الامر مع بدء قوات التحالف بمهاجمة التيار الصدري وقيادته، الامر الذي يفقد ايران ورقة ضغط كبيرة داخل العراق في حال تعرضها لأي هجوم اميركي.

ثانيا - يجب التوقف وباهتمام بالغ امام اعلان موسكو قبل ايام عن وجود مديونيات متأخرة على طهران فيما خص تعاونهما النووي هذا الاعلان اتى في وقت تتلبد فيه الغيوم فوق السماء الإيرانية، وقد يكون مبررا لتعليق التعاون النووي الروسي مع ايران في خطوة استباقية قبل ان يصدر اي قرار دولي محتمل يطلب ذلك، أو انه من مصلحة موسكو تجميد مشروع المحطة النووية في بوشهر تحسبا لاي هجوم اميركي يستهدف هذا المفاعل.

ثالثا - قرار الحكومة البريطانية بدء سحب اجزاء من قواتها من جنوب العراق، رأى فيه البعض محاولة للابتعاد عسكريا بقدر الامكان عن ضربة تعتبرها لندن محتملة ضد ايران.

رابعا - وضع حاملة طائرات ثالثة على اهبة الاستعداد للتوجه الى المنطقة.. بالاضافة الى وجود خطط جاهزة لشن الحرب، ونشر بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ في المنطقة، وأنباء عن توظيف وزارة الدفاع الاميركية مزيدا من المتحدثين بالفارسية.
عمليات الاستدراج



وبما ان عناصر ضرب ايران تتجمع بسرعة، يبقى البحث عن السيناريو الاكثر احتمالا لنشوب الحرب، والذي قد يكون نوعا من استفزار للإيرانيين للتحرش بالقوات الاميركية. وكما يقول بول روبرتس مساعد وزير الخزانة الاميركية في عهد رونالد ريغن فان طهران تستدرج حاليا لشن هجوم على القوات الاميركية يكون له تأثير مشابه لهجوم اليابان على بيرل هاربر في الحرب العالمية الثانية.
ويبدو ان هناك فريقا كبيرا في ادارة الرئيس جورج بوش مؤيد لإسقاط النظام الايراني وقد تسلح، كما يقول المسؤول في المخابرات الاميركية السابق فرانك اندرسون، 'باستفزازات لا حصر لها يقدمها رئيس ايران (أحمدي نجاد) يحمل قناعات جذرية معادية بشكل غير متقن للاميركيين'.
والجدير بالذكر ان ايران نجحت سابقا وتجاوزت طعما اميركيا - اسرائيليا عندما اعترف ايهود اولمرت قبل فترة بان بلاده تمتلك السلاح النووي فعلى العكس من اعتقاد البعض ان تلك التصريحات لم تكن زلة لسان بل كانت فعلا مدروسا الهدف منه جر إيران لردة فعل، وهذا لم يحصل وسقط الطعم الاسرائيلي - الاميركي، لكن هذا لا يعني ان طهران لن تنجر في المستقبل الى حقل التحدي غير المحسوب والمتفجر.



http://www.alqabas.com.kw/Final/News...ticleID=250348


  #197  
قديم 02-03-2007
المصريون الأحرار
GUST
 
المشاركات: n/a
هل باستطاعة روسيا والصين منع ضربة عسكرية محتملة لإيران؟


لايران حدود طويلة جدا مع روسيا، وروسيا غزت الاراضي الايرانية عدة مرات، وبين البلدين معاهدة يرجع تاريخها الي 1921.
شاه ايران كان يدرك تماما هذه المعادلة لذلك كان حريصا رغم كرهه للشيوعيين علي الاحتفاظ بعلاقات اقتصادية مميزة مع موسكو. ومع وصول الثورة الاسلامية الي الحكم بقيت هذه العلاقة الاقتصادية المميزة رغم اضطهادها لحزب توده الشيوعي وقادته.
الصين من جهتها، حافظت علي علاقات اقتصادية متطورة مع ايران، في عهد الشاه وفي ظل حكم الثورة الاسلامية، والمرات الوحيدة التي كان زعماء الصين يغادرون اراضي بلادهم كانت طهران هي المحطة الاولي.


اليوم يجري الحديث عن ضربة عسكرية امريكية ضد طهران ان كانت ستحدث من داخل او من خارج اطار الشرعية الدولية فماذا باستطاعة هاتين الدولتين فعله لحماية مصالحهما في هذا البلد، خاصة ان ايران هي الشريك التجاري الرابع لروسيا، والصين تستورد اكثر من سبعة بالمئة من احتياجاتها النفطية من طهران.
ولنبدأ من البداية، في حال قررت امريكا الهجوم العسكري ماذا ستفعل كل من الصين وروسيا لمنع وقوع ذلك:


1 ـ من الناحية العسكرية واللوجستيكية لا تملك الصين وروسيا اساطيل حربية متطورة ولا قواعد متحركة ولا حتي شبكة رادارات دقيقة حتي تخبر او تعطي معلومات لايران عن هجمات عسكرية امريكية محتملة.

2 ـ في حال قررت كل من بكين وموسكو معارضة قرار دولي يجيز لواشنطن القيام بحملة عسكرية ضد طهران ضمن الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، ماذا ينفع الفيتو ان كان روسيا او صينيا اذا قررت امريكا ضرب ايران في خارج اطار الشرعية الدولية، كما فعلت مع العراق ؟

3 ـ هل ستضرب امريكا بعض المواقع في طهران، مع عدم الاقتراب من الحقول الغازية والنفطية التي تستغلها الدولتان في طهران، وفي هذه الحالة هل ستكون هناك موافقة غير علنية علي ضربة اختيارية او انتقائية، كما حصل مع الطائرات الاسرائيلية في حزيران (يونيو) ضد مفاعل تموز العراقي في عام 1981؟
وهل ستتكرر نفس العملية مع اختلاف الظروف السياسية والجغرافية والبعد الاقليمي لمثل هذه العملية ؟

4 ـ ولكن ماذا لو قررت طائرات اسرائيلية عليها نجمة داوود ضرب المواقع النووية الايرانية بتغطية لوجستيكية امريكية كاملة بحجة ان اسرائيل تدافع عن نفسها، امام قادة طهران الذين ينفون ولا يعترفون حتي بوجودها، ولا اعتقد ان الصين وروسيا حتي في هذه الحالة بإمكانهما منع مثل هذه العملية، وباعتقادي المتواضع جدا، ان بكين وموسكو لن تواجها امريكا من اجل عيون ايران، وكل ما تستطيعان فعله او القيام به هو اقناع طهران بتغيير مواقفها والقيام بمزيد من التنازلات حتي تتجنب مثل هذه الضربة.



لقد تعودنا نحن العرب علي المراهنة علي مثل هذه الاحلاف وكنا دائما نفاجأ لاننا بنينا مراهناتنا علي معطيات خاطئة، وأتمني علي الايرانيين، ان لا يقعوا في مثل هذه المطبات، واذا كانوا سيواجهون امريكا واسرائيل فعليهم الاعتماد فقط علي انفسهم، لانه عندما تحين الساعة لن يبقي في الميدان الا !!!!!!!!.


  #198  
قديم 07-03-2007
المصريون الأحرار
GUST
 
المشاركات: n/a
أحمدى نجادى يهدد بضرب المنشأت البترولية





>أحمدى نجادى رئيس إيران زار السعودية الإسبوع الماضى ليحذر الملك عبداللة من مغبة إشتراكة هو و أعوانة من أمثال مبارك فى تنفيذ المخططات الأمريكية الشريرة بالمنطقة. نجادى هدد عبداللة بضرب المنشأت البترولية و أهداف إقتصادية أخرى بالسعودية بالصواريخ و أسلحة أخرى جديدة عند بدأ الهجوم الأمريكى المرتقب على إيران فى الشهر القادم.





الست الكبرى تنوي تشديد العقوبات وطهران تهدد بـ"رد خطير"







تشديد
وتأتي هذه اللهجة الإيرانية بعد أن أعربت الدول الأعضاء الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا عن نيتها تشديد العقوبات على طهران.

وقال سفير جنوب أفريقيا في الأمم المتحدة دوميساني كومالو إن الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) وألمانيا، يبحثون بهذا الخصوص "في مسألة منع السفر وإضافة أشخاص آخرين إلى لائحة الأشخاص الذين جمدت أرصدتهم، وفي اتخاذ تدابير حول صادرات الأسلحة وتدابير مالية وتجارية".

وأضاف كومالو الذي ترأس بلاده مجلس الأمن لشهر مارس/آذار الجاري، أن البلدان الست لم تتفق بعد على مشروع قرار، مشيرا إلى أنها أطلعت الأعضاء غير الدائمين في المجلس على نتائج مناقشاتها بشأن إيران.

إدانة أوروبية
من جهته يعتزم الاتحاد الأوروبي إدانة توسيع إيران أنشطتها النووية في اجتماع وكالة الطاقة الذرية, لكنه لا يزال يشدد على أن التوصل لحل تفاوضي لا يزال ممكنا.

توقعات بمصادقة مجلس محافظي الوكالة الذرية بتقليص المشاريع النووية بإيران (الفرنسية)

وقال بيان الاتحاد -حصلت رويترز على نسخة منه- إنه "يستهجن حقيقة أن إيران تبدو مصممة على مواصلة الأنشطة المتعلقة بالتخصيب وحتى على نطاق واسع". كما استنكر رفض طهران السماح لكاميرات المراقبة عن بعد التابعة للوكالة الذرية لمراقبة أنشطتها.

ومن المتوقع أن يسلم الاتحاد بيان اليوم لمجلس محافظي الوكالة الذي يضم ممثلين عن 35 دولة. ومن المتوقع أن يصدق المجلس على توصية أمانة الوكالة الذرية بتخفيض عدد المشاريع الخاصة بالمساعدات التقنية التي تقوم بها الوكالة بإيران إلى 22 من أصل 55 مشروعا.





http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8...75F3B27A96.htm



  #199  
قديم 08-03-2007
المصريون الأحرار
GUST
 
المشاركات: n/a
مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية :
يوافق على قطع مساعدات عن ايران




فيينا (رويترز) - قال دبلوماسيون ان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية صدق يوم الخميس على قطع مساعدات تقنية عن ايران بسبب مخاوف من محاولة طهران تصنيع قنابل نووية تحت ستار برنامجها النووي المدني لتوليد الطاقة.

وعكس القرار الذي اتخذه مجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة قرار العقوبات الذي أصدرته الامم المتحدة ضد ايران في ديسمبر كانون الاول الذي يحظر نقل التكنولوجيا والخبرة التي يمكن ان تستخدمها طهران في انتاج الوقود النووي.

وصدق مجلس المحافظين بتوافق الاراء على قرار لامانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتجميد او الحد من 22 مشروعا من بين 55 مشروعا للمساعدات.

وكانت القوى الغربية التي تمول هذه المساعدات وضغطت من أجل فرض العقوبات قد طالبت في البداية بخفض أوسع نطاقا.

وعارضت مجموعة حركة عدم الانحياز التي تنتمي اليها ايران قطع المساعدات. وتخشى هذه الدول من ارساء سابقة لها طابع سياسي يضر بحصولها على مساعدات من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الطاقة النووية التي ينظر اليها على انها ضرورة لتحديث اقتصاد الدول النامية.

وقال دبلوماسي رفيع من حركة عدم الانحياز لرويترز "ما من أحد راض بشكل كامل. لكن الجانبين شعرا انه من الافضل عدم تحدي الحكم المهني الذي خلصت اليه الامانة. لقد كان نزيها ومتوازنا بقدر الممكن في ظل الظروف المشحونة سياسيا."

وعلى مدى تاريخ انشاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل 50 عاما لم تحرم سوى دولتين فقط من المساعدات النووية هما كوريا الشمالية والعراق تحت حكم الرئيس الراحل صدام حسين.

وأدانت ايران تقليص مشروعات المساعدات لكنها ألقت اللوم على مجلس الامن التابع للامم المتحدة قائلة ان المجلس قلص بشكل غير مشروع الاستقلال المهني للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي توزع المساعدات لتعزيز تطوير الطاقة النووية سلميا.



http://www.arabic.arabia.msn.com/cha...=201309&S=Read





آخر تعديل بواسطة المصريون الأحرار ، 08-03-2007 الساعة 03:35 PM
  #200  
قديم 10-03-2007
meto meto غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2007
المشاركات: 83
meto is on a distinguished road
من تشجع اسرائيل ام ايران فى حكاية الملف النووى ؟

من تشجع :
اسرائيل ام ايران فى ازمة الملف النووى ؟



في موقف غريب بين الجانبين الإسرائيلي والمصري حدثت مشادة بين الجانبين في إحدى اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ,
ويقول فحوى الخبر أنه نشبت مشادة بين السفيرين المصري والإسرائيلي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية‏، وانضم إليهما المندوب الإيراني‏، بشأن موقف مصر الرافض للتسلح النووي في المنطقة‏، فقد أشار المندوب الإسرائيلي إلى بيان بلاده بخصوص قدرات إيران النووية، وتصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بإزالة دولة إسرائيل‏،

وزعم أن الرئيس حسني مبارك صرح بأنه سيسعى لامتلاك أسلحة نووية في حالة امتلاك طهران لمثل هذا السلاح‏.‏


وعلى الفور رد رمزي عز الدين السفير المصري قائلاً‏:‏ إن ما أشار إليه مندوب إسرائيل غير دقيق‏، وغير صحيح‏، وخارج عن السياق‏ واعتبر مندوب مصر أن ما أعلنه السفير الإسرائيلي يمثل محاولة لخلط الأوراق‏، والهروب من الالتزام بقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة‏، والمؤتمر العام للوكالة الذرية‏.



موضوع مغلق


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 06:45 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط