تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > المنتدى العام
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

المنتدى العام يهتم هذا القسم بالأخبار العامه

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 28-11-2006
الصورة الرمزية لـ ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67 غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 3,949
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
البابا بنديكتوس يبدأ زيارة هامة لتركيا

كان الله في عون البابا بنديكتوس الذي بدأت المظاهرات ضده من قبل حتى أن يبدأ الزيارة
للبلد التي كانت في يوم من الايام معقل للمسيحية

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/worl...00/6190168.stm


يتجه البابا بنيدكتوس السادس عشر إلى تركيا الثلاثاء في زيارة ربما تكون الأكثر خطورة ودقة ونزاعا يقوم بها بابا خارج إيطاليا في العصر الحديث.
فالزعيم الروحي لما يقدر بـ1.2 مليار كاثوليكي يقوم بأول زيارة خلال بابويته لبلد ذي أغلبية إسلامية، ويواجه بعداء من جانب القوميين الإسلاميين اليمينيين في تركيا، الذين أوضحوا بالفعل أنه ضيف غير مرحب به.
كما لا يفوت بنيدكتوس أن علي أغا، المسلح الذي حاول اغتيال البابا السابق يوحنا بولس الثاني في روما عام 1981 وفشل في محاولته، كان تركيا.
لقد كتب أغا إلى البابا بنيدكتوس من زنزانته (إذ يمضي الآن حكما آخر بالسجن في تركيا لجريمة أخرى غير متعلقة بمحاولة الاغتيال) ينصح فيها البابا الحالي بأنه سيكون من الحكمة إرجاء زيارته لتركيا أو إلغاؤها كلية.
رصد لكلماته
وقد عدل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في اللحظة الأخيرة من خطته، وقال إنه سيكون الآن في استقبال البابا في مطار أنقرة الثلاثاء. وكان أردوغان قد خطط من قبل عدم الاجتماع بالحبر الأعظم، إذ قال أنه سيتعين عليه التوجه لحضور قمة لحلف الأطلسي (الناتو) في ريجا.
ويدرك البابا أنه سيتعين عليه أن يقيم بدقة كل كلمة ينطق بها خلال زيارته التي تستغرق أربعة أيام إلى أنقرة واسطنبول، والآثار التي قد تخلفها تلك الكلمات.
فقد تسببت المحاضرة التي ألقاها في سبتمبر/أيلول بعنوان "الإيمان والعقل" خلال آخر زيارة خارجية قام بها - إلى بلده الأصلي ألمانيا - في نزاع سياسي وغضب واسع المدى في أنحاء العالم الإسلامي.
واستشهد البابا عن إمبراطور بيزنطي عاصر ضغوط الإمبراطورية العثمانية في القرن الرابع عشر على بقايا الدولة البيزنطية، وهو الإمبراطور مانويل باليولوغوس الثاني، اعتباره أن الإسلام دين عنف وأن فكرة الجهاد تتناقض مع طبيعة الله. وقد رفض المنتقدون ذلك وقالوا إن الإسلام دين سلام ورحمة وطالبوا البابا بتقديم اعتذار.
ومنذ سبتمبر/أيلول ربما تراجعت حدة التراشق، غير أن كلمات البابا لم تنس بسهولة، رغم قول البابا إن كلماته أسيء فهمها وإن الاقتباس لا يعبر عن رأيه الشخصي.
ولن يكون في استقبال البابا حشود متهللة تصفق له بينما تجتاز العربة البابوية التقليدية الشفافة بين الجموع كما يحدث في بلدان أخرى.
في الحقيقة لن تكون هناك عربة بابوية من أصله، ولن ينتقل البابا إلا في موكب رسمي في سيارة ليموزين مصفحة تحت حراسة طوق أمني مشدد من توفير الحكومة التركية.
مصالحة؟
لقد كانت زيارة البابا إلى تركيا أصلا مخططة من جانب الفاتيكان بهدف تحسين العلاقات مع الكنيسة الأرثوذكسية.
فمقر الزعيم الروحي للكثير من المسيحيين الأرثوذكس، البطريرك بارثماوس الأول، يقع في الواقع في اسطنبول، المدينة ذات الأغلبية المسلمة والتي كانت في يوم من الأيام هي القسطنطينية حاضرة المسيحية الشرقية وعاصمة الدولة البيزنطية لألف عام.
وبارثلماوس يوناني عرقي يحمل المواطنة التركية، ولديه جمع مسيحي محلي ضئيل يبلغ نحو ثلاثة آلاف أرثوذكسي، وهي نقطة في بحر من المسلمين الأتراك
غير أن البطريرك نفسه هو زعيم روحي يمثل الملايين من الأرثوذكس الذين انفصلوا عن روما قبل قرابة ألف عام.
ويتواجد الأرثوذكس بالأساس في روسيا، وفي البلقان، وفي الشتات في أنحاء مختلفة من العالم، فضلا عن طوائف أرثوذكسية أخرى غير الروم الأرثوذكس.
ومن المقرر أن يتم الاحتفال باللقاء بين الزعيمين الروحيين في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني، وهو اليوم الذي يتزامن وعيد هام بالنسبة للأرثوذكس، وهو عيد القديس أندراوس الرسول، القديس الحامي للأرثوذكسية، إذ كان هو الذي حمل المسيحية إلى آسيا الصغرى.
كما أن هذه الزيارة ذات أهمية كبرى بالنسبة للبابا بنيدكتوس، فمن الأهداف بعيدة الأمد لبابويته، بإقراره، السعي لإبراء جراح النزاعات اللاهوتية المريرة التي قسمت العالم المسيحي، والتي استمرت لمئات السنين، حتى تصبح الأسرة المسيحية بأسرها يوما في وحدة جسد واحد، حسب التعبير الديني.
عالم مختلف
وهكذا فإن زيارة البابا في الواقع تحمل ثلاثة أوجه يتمايز كل منها عن الآخر: الزيارة الرسمية للدولة التركية العلمانية، وحواره غير الرسمي، المستمر والمرير أحيانا، مع العالم الإسلامي، وثالثا زيارته الرسمية لمقر الكنيسة الأرثوذكسية.
وحينما رافقت البابا الذي خلفه البابا بنيدكتوس، وهو البابا يوحنا بولس الثاني، في زيارته لاسطنبول في بداية بابويته قبل نحو ربع قرن، لم يتفوه البابا يوحنا ولو مرة واحدة بكلمة "الإسلام" في أي من خطاباته التي ألقاها.
غير أن العالم قد تغير منذ 1979.
لقد تراجع إرث الدولة العثمانية التي قد انقضت منذ زمن وأصبحت في طيات التاريخ، في الوقت الذي تطرق تركيا باب الاتحاد الأوروبي، وأوروبا نفسها أصبحت أكثر علمانية من أي وقت مضى، وأما التواجد المسيحي في الشرق الأوسط الذي يعج بالصراعات فقد أصبح في حالة نزف وتضاؤل، وباتت الكنيسة الكاثوليكية تتنافس بشراسة مع الإسلام لاجتذاب الداخلين إلى الدين في أفريقيا جنوب الصحراء.
وفي اسطنبول، وفي إضافة في اللحظة الأخيرة لبرنامج الرحلة، سيزور البابا المسجد الأزرق الشهير للمدينة، وستكون هذه ثاني مرة في التاريخ يدخل فيها بابا من روما مسجدا.
وزيارة البابا بأكملها حافلة بالرمزية الدينية، فسوف يدخل أيضا أيا صوفيا - التي ظلت لألف سنة أكبر كنائس العالم المسيحي، ثم تم تحويلها إلى مسجد من سقوط القسطنطينية في أيدي الاتراك العثمانيين في القرن الخامس عشر، والآن صارت بناية علمانية، متحفا للزيارة.
وستكون كل عبارة يتفوه بها البابا خلال رحلته إلى تركيا تحت المجهر وتحت تسليط الضوء لمحاولة تفسيرها كرؤية للطريقة التي ينظر بها لكيفية تعايش كنيستين منفصلتين للمسيحية من ناحية والعالم الإسلامي من ناحية أخرى، أو حتى تعاون الجانبين في عالم سريع التغيير ومتشابك في القرن الحادي والعشرين
__________________
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ. فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وتقدمه وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ. وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ. «فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الآشوريون إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الآشوريين. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ».
www.copts.net
الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 28-11-2006
rafatramzy rafatramzy غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
المشاركات: 68
rafatramzy is on a distinguished road
نحن نصلى كلنا من اجل سلامة البابا طالبين من الرب ان يحرسة ويحافظ علية ويحمية من كل شر وان تكلل زيارتة بالنجاح وان يبعد عنة الارهاب والارهابيين ويرجعة بالسلامة
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 29-11-2006
boulos boulos غير متصل
Gold User
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,586
boulos is on a distinguished road
ان أى محاولة للتعرض للبابا ستكون من الغباء السياسى الشديد جدا بل وستثبت التهمة التى يحاولون التبرأ منها وهى أن دينهم يحث على العنف.
الرد مع إقتباس
  #4  
قديم 29-11-2006
الصورة الرمزية لـ ABDELMESSIH67
ABDELMESSIH67 ABDELMESSIH67 غير متصل
Moderator
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2003
المشاركات: 3,949
ABDELMESSIH67 is on a distinguished road
الصلاة من أجل وحدة الكنيسة

البابا يلتقي بطريرك الأرثوذكس في اليوم الثاني من زيارته لتركيا

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/6190240.stm


ينصب تركيز بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر على القضايا المسيحيّة خلال اليوم الثاني من زيارته التاريخية التي يقوم بها حاليا لتركيا.
وسيذهب البابا إلى مدينة إفسوس القديمة غربي البلاد حيث يوجد مقام هو العلامة الباقية على ما يقال إنه المكان الأخير الذي استراحت فيه مريم العذراء.
وينص برنامج تحركات البابا على أن يلتقي بعدئذ بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية في اسطنبول، وهو اللقاء الذي يهدف إلى ترميم الشرخ القديم الذي اعترى العلاقة بين الكنيستين.
ظلال التصريحات
يذكر أن التعليقات التي أدلى بها البابا خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي حول الإسلام أرخت بظلالها على زيارة البابا الراهنة لتركيا.
ولكن جدول أعمال يوم الأربعاء سينصب على لقاء البابا مع البطريرك الأرثوذكسي بارثولوميو الأول، وهو السبب الأصلي الذي كان وراء قرار البابا بالسفر إلى تركيا.
فمن المتوقع أن يبدأ البابا يومه الثاني في البلاد بزيارة البيت الحجري الصغير المعروف ببيت مريم في إفسوس.
وسيرعى البابا قداسا في المزار الصغير الذي يؤمه سنويا عشرات الآلاف من الحجاج.
من إفسوس إلى اسطنبول
وسينطلق البابا بعدئذ من إفسوس قاصدا اسطنبول، التي عرفت ذات يوم بالقسطنطينية التي كانت مركز الامبراطورية البيزنطية، ولكنها الآن هي أكبر مدينة في الجمهورية التركية العلمانية.
وسيحل البابا في اسطنبول ضيفا على بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية الذي يرأس 250 مليون شخص من المسيحيين الأرثوذكس حول العالم.
كما سيقابل البابا في اسطنبول رجال دين آخرين ويزور المسجد الأزرق الشهير في المدينة.
وكان البابا قد قال خلال اليوم الأول من زيارته لتركيا إن الطريق الأمثل للمسلمين والمسيحيين هو الحوار الحقيقي بينهم، المبني على الصدق واحترام الاختلافات، والذي يشير الى القواسم المشتركة بين الديانتين.
انضمام تركيا إلى أوروبا
من جانبه قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن بابا الفاتيكان أبلغه عند وصوله الى أنقرة بأنه يساند محاولة تركيا الانضمام للاتحاد الاوروبي.
وكانت تركيا قد استقبلت البابا دون ضجة اعلامية، إثر وصوله إليها صباح يوم الثلاثاء في زيارة للبلاد التي تقطنها غالبية مسلمة والتي مازالت عالقة بأذهانها التصريحات المثيرة للجدل أدلى بها بابا الفاتيكان عن الاسلام.
وصرح البابا بأن زيارته توفر فرصة للمصالحة والحوار بين المسيحيين والمسلمين.
لقاء بين الشرق والغرب
وتحدث المعلقون في الصحف التركية بنبرة إيجابية عن الزيارة التي تستغرق أربعة أيام ووصفوها بانها لقاء بين الغرب والعالم الاسلامي، وليست صدام حضارات كما صورتها بعض الجماعات الاسلامية والقومية الصغيرة في تركيا.
ورحبت صحيفة صباح بالبابا وكتبت كلمة (مرحبا) بالايطالية في صدر صفحتها ووصفت الزيارة بانها زيارة "تاريخية" في وقت تصاعد فيه التوتر بين الغرب والاسلام.
ورغم هذه النغمة الايجابية شددت إجراءات الامن في العاصمة التركية أنقرة ومدينة اسطنبول حيث سيمكث البابا معظم أوقات زيارته.
سيارة مصفحة
ونظرا للتوترات الكامنة سيستقل بنديكت في أول زيارة يقوم بها لدولة اسلامية منذ توليه البابوية العام الماضي سيارة مصفحة أثناء مروره بشوارع أنقرة واسطنبول لا في "السيارة البابوية" المكشوفة المعتادة التي يستقلها بابا الفاتيكان.
إلاّ أن الزيارة خيمت عليها أجواء الغضب، إذ تظاهر نحو 20 ألفا ضد الزيارة الاثنين، إذ أثارت تعليقات البابا عن الإسلام حفيظة المسلمين في العالم أجمع.
وخلال تواجده في تركيا، سيكون البابا بنديكتوس ثاني بابا على الإطلاق يزور مسجدا، فضلا عن اجتماعه بزعماء مسلمين ويهود فضلا عن زعماء الأقليات المسيحية التركية.
__________________
فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا. فَيَكُونُ عَلاَمَةً وَشَهَادَةً لِرَبِّ الْجُنُودِ فِي أَرْضِ مِصْرَ. لأَنَّهُمْ يَصْرُخُونَ إِلَى الرَّبِّ بِسَبَبِ الْمُضَايِقِينَ فَيُرْسِلُ لَهُمْ مُخَلِّصاً وَمُحَامِياً وَيُنْقِذُهُمْ. فَيُعْرَفُ الرَّبُّ فِي مِصْرَ وَيَعْرِفُ الْمِصْريُّونَ الرَّبَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَيُقَدِّمُونَ ذَبِيحَةً وتقدمه وَيَنْذُرُونَ لِلرَّبِّ نَذْراً وَيُوفُونَ بِهِ. وَيَضْرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ ضَارِباً فَشَافِياً فَيَرْجِعُونَ إِلَى الرَّبِّ فَيَسْتَجِيبُ لَهُمْ وَيَشْفِيهِمْ. «فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ تَكُونُ سِكَّةٌ مِنْ مِصْرَ إِلَى أَشُّورَ فَيَجِيءُ الآشوريون إِلَى مِصْرَ وَالْمِصْرِيُّونَ إِلَى أَشُّورَ وَيَعْبُدُ الْمِصْرِيُّونَ مَعَ الآشوريين. فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ إِسْرَائِيلُ ثُلْثاً لِمِصْرَ وَلأَشُّورَ بَرَكَةً فِي الأَرْضِ بِهَا يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ وَعَمَلُ يَدَيَّ أَشُّورُ وَمِيرَاثِي إِسْرَائِيلُ».
www.copts.net
الرد مع إقتباس
  #5  
قديم 01-12-2006
الصورة الرمزية لـ syrian man
syrian man syrian man غير متصل
Gold User
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 707
syrian man is on a distinguished road
قوتنا في وحدتنا .

و لى زمن الضعف و التفرقة .

تحية الى كل مسيحي شريف
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg pope-patriarch-trevino-smal.jpg (48.6 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 22)
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرة___ وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر__ وبيني وبين العالمين خراب
الرد مع إقتباس
  #6  
قديم 02-12-2006
john mark john mark غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
الإقامة: EGYPT
المشاركات: 736
john mark is on a distinguished road

عقبال الكنيسه المصريه القبطيه
عايزين نشوف البابا شنوده والبابا بنديكت كده
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

مواضيع مشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
روز اليوسف :اضحك مع البابا شنوده.... honeyweill المنتدى العام 7 29-01-2007 02:42 PM
الملف الامني للبابا شنوده ....الاقبـاط والداخليه ...قرارات واضطهاد دوله واعلام honeyweill المنتدى العام 22 14-11-2006 02:12 AM


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 08:28 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط