تم صيانة المنتدي*** لا تغير فى سياسه من سياسات المنتدى اكتب ما تريد لان هذا حقك فى الكتابه عبر عن نفسك هذه ارائك الشخصيه ونحن هنا لاظهارها
جارى تحميل صندوق البحث لمنتدى الاقباط

العودة   منتدي منظمة أقباط الولايات المتحدة > المنتدى العربى > منتدى العلوم والتكنولوجيا
التّسجيل الأسئلة الشائعة التقويم جعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى العلوم والتكنولوجيا يهتم هذا القسم بالانترنت و بالبرمجة والكمبيوتر و الموبايلات,معلومات عامة ..إستشارات ..كل ما هو جديد بالتكنولوجيا .....الخ

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 02-02-2005
Eng.Junior Eng.Junior غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
الإقامة: Cairo
المشاركات: 291
Eng.Junior is on a distinguished road
mob بروتوكولIPV6

عند اتصال أي جهاز بشبكة إنترنت يحتاج إلى رقم فريد يتم استخدامه من قبل الجهاز كي يعرّف عن نفسه أمام الأجهزة الأخرى المتصلة بالشبكة، ويحتمل أن يكون عدد عناوين إنترنت غير كافٍ لكل الأجهزة.
في الثمانينات، لم يكن أحد يتوقع أن تكون هناك حاجة إلى أكثر من 4 مليارات عنوان إنترنت (IP)، لتعريف الأجهزة المرتبطة بالشبكة، أو حتى احتمال استنفاذ هذا الرقم الكبير من العناوين، لكن ما حصل أن هذا العدد نفذ في منتصف التسعينات! أي بعد حوالي عشر سنوات تقريباً.
العالم الغربي أغلبه متصل بإنترنت، ومع تعاظم استخدام إنترنت في آسيا والدول المتقدمة سيتزايد وبشكل كبير مستوى الطلب على عناوين إنترنت، ومن المعلوم أن الجامعات والمؤسسات الأمريكية حجزت قسماً كبيراً من عناوين إنترنت فجامعة ستانفورد لديها وحدها ما يقرب من 17 مليون عنوان إنترنت، في حين أن شبه القارة الهندية والتي يزيد عدد سكانها عن مليار إنسان، حصلت على مليوني عنوان فقط.
تلجأ آلاف الشركات لزيادة عناوين الشبكة، إلى الحل المؤقت المسمى "ترجمة عناوين الشبكات" (Network Adress Translation, NAT)، ويسمح حل NAT بالاتصال بإنترنت من خلال جدار ناري، أو روتر، أو بوابة اتصال منزلية وذلك بتشارك عدد من الأجهزة ضمن الشبكة المحلية من خلال عنوان إنترنت عالمي وحيد، بحيث يكون لكل جهاز من الأجهزة عنوان محلي، وبما أن العنوان المحلي لا يتصل مباشرة بإنترنت، فإنه لا ضرورة أن يكون لكل جهاز رقم فريد خاص به

ومن المؤسف أن تقنية NAT وتقنيات أخرى مشابهة مثل DHCP، التي تستغني عن العناوين الداخلية ديناميكياً، لا تستطيع أن تفي بمزايا إنترنت الواعدة مثل الاتصال الدائم بالشبكة، الوصول المباشر من طرف لطرف، ومع حل "ترجمة عناوين الشبكات" (NAT) يصعب تحقيق التطبيقات المعتمدة على الاتصال من طرف لطرف، ونقل الصوت عبر بروتوكول إنترنت، والمؤتمرات المرئية، والألعاب عبر الشبكة، والشبكات الافتراضية الخاصة، ومن شأن تحويلها إلى حلول مزود/زبون أن يكون مكلفاً ويتطلب عملاً إضافياً كالتطبيقات المعتمدة على البروكسي، وعلى الرغم من أن حل NAT نجح في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا الغربية إلا أن كثير من الدول المتعطشة للحصول على عدد كاف من عناوين إنترنت اضطرت لحل هذه المشكلة الاعتماد على حل NAT وإنما بعدة طبقات.
وسنبين لاحقاً عدداً من العوامل الأخرى التي تبين وبوضوح أن إمكانيات IPv4 محدودة بعهده الماضي. تخيل إمكانية صيانة وصلات الاتصالات بين المباني والمدن وحتى البلدان، إن تقنية Mobile IP، تعد بتحقيق الحلم السابق، لكنها لا تعمل مع IPv4، لأن كل رزمة بيانات تقفز قفزات كثيرة (hops)، ضمن الشبكة المحلية قبل أن يتم إعادة توجيهها لتصل إلى موقعك، أما أمن الشبكة على IPv4 فهو خليط من الإضافات والمعايير القياسية المتصارعة، لذا فإن الطريقة المجدية أكثر، والتي توفر أماناً وموثوقية أكبر هو وجود الأمان أصلاً ضمن بنية بروتوكول إنترنت.
ويبدو أن الحل الكامل لكل المشكلات السابقة سيكون في الارتقاء ببروتوكول إنترنت

ها قد وصلنا إلى البروتوكول الجديد والمعروف بأحد الإسمين IPv6، وIPng، والحرفان ng اختصار لعبارة الجيل الجديد New Generation، وقد عرض بروتوكول إنترنت IPv6 على الهيئة الهندسية لإنترنت (Internet Engineering Task Force, IETF)، في العام 1994، وتمت الموافقة على التحديث المبدئي له في العام 1998، ومع أواخر العام 2001، وافقت IETF مبدئياً على الأجزاء الأخرى من مواصفات نواة البروتوكول، وخلال الأعوام الخمسة المنصرمة، تم اختبار البروتوكول الجديد على شبكات من أنواع مختلفة، في 40 بلداً، وبروتوكول IPv6 متوفر في اليابان على مستوى الأفراد، ويتوقع أن تنتهي المرحلة الانتقالية من IPv4 إلى IPv6 عالمياً خلال الأعوام العشرة القادمة، وربما أكثر من ذلك!

أن IPv6 يعمل بنطاق 128 بت، ما يعني زيادة عناوين إنترنت من 4 مليارات عنوان إلى أكثر من 35 ترليون عنوان (تعادل 35 ألف مليار عنوان)، ومع هذا فإن معالجة الرزم المرسلة لن تكون معقدة لأن بروتوكول IPv6 يستخدم ترويسة رزمة أكثر بساطة،، ما يمكن من ضغط الترويسة، مع توفر امتدادات اختيارية للترويسة، وتندمج معه مزايا الأولويات اعتماداً على المحتويات، ما يقدم أداء يتفوق على سلفه IPv4.
يتطلب الانتقال إلى البروتوكول الجديد إجراء تعديلات في كل العتاد المرتبط بالشبكة، وأنظمة التشغيل، وبرامج القيادة، والتطبيقات، لذلك روعي في تصميم IPv6 أن تكون عملية الانتقال إليه تدرجيةً، فهو يسمح بتعايش شبكات IPv4 مع IPv6 لسنوات، لذا لا يوجد تاريخ حتمي يتم فيه الانتهاء من الانتقال، وبالتالي تستطيع منذ اليوم أن تبدأ في الاستفادة من البروتوكول الجديد، (لأن كثير من تجهيزات الشبكات تدعم IPv6) على الرغم من بقاء معظم عتاد الشبكة القديم يعمل وفقاً للبروتوكول القديم IPv4، وفيما يلي أهم مزايا البروتوكول الجديد:

الضبط التلقائي
عنوان إنترنت النقال Mobile IP
جودة الخدمة QoS

الرد مع إقتباس
  #2  
قديم 04-02-2005
youssif samuel youssif samuel غير متصل
Gold User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
الإقامة: Cyber Space
المشاركات: 274
youssif samuel is on a distinguished road
دى كتب بتكلم عن إستخدامه لو حد مهتم:
http://dl.downloadhosting.com/downlo...nding.ipv6.chm

ملحوظة: لازم تحط اللنك جوا البراوزر عشان الداونلود يشتغل
الرد مع إقتباس
  #3  
قديم 04-02-2005
Eng.Junior Eng.Junior غير متصل
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2004
الإقامة: Cairo
المشاركات: 291
Eng.Junior is on a distinguished road
t16

Thanks Youssef
This book is so valuable ,
I appreciate your aid
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت امريكا. الساعة الآن » 07:56 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » منتدي الاقباط